التنمية المستدامة وأهدافها المحددة من الأمم المتحدة تتصدر المواضيع

 المنتدى الدولي للاتصال الحكومي يناقش دور المشاركة المجتمعية في التنمية الشاملة

الإمارات

 
تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة،  يعقد المنتدى الدولي للاتصال الحكومي دورته السادسة  يومي 22 و23 مارس 2017  تحت شعار “مشاركة مجتمعية ..تنمية شاملة” ، التي تركز على موضوع أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك مكافحة الفقر والأمراض والأمية، وتمكين المرأة، وحماية البيئة.
ويأتي اختيار  الموضوع الرئيس للمنتدى الذي ينظمه مركز الشارقة الإعلامي  تماشياً مع رؤى المنتدى الذي وضع التنمية الشاملة الاقتصادية والاجتماعية هدفاً وغاية أساسية له منذ دورته الأولى، حيث تناول خلال دوراته الخمس السابقة، قضايا ذات علاقة وثيقة بالتنمية بمختلف مجالاتها.
وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي: إن الدورة القادمة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي ستتناول قضية مهمة تحظى باهتمام دولي واسع، وهي قضية التنمية المستدامة وأهدافها التي حددتها هيئة الأمم المتحدة، حيث سنتشارك مع العالم الخبرات والتجارب الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وسنطلع على المساعي والجهود الدولية في هذا السياق للخروج بتوصيات تتلائم مع تطلعات المجتمعات الإقليمية والمحلية.
وتابع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: إن أهداف التنمية المستدامة تشمل القضايا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية وقضايا الفئات الاجتماعية المهمشة في بعض المجتمعات مثل النساء والأطفال والفقراء الذين تأثرت حياتهم بفعل غياب خطط تنموية قابلة للتحقيق، مما يجعل من مواجهة هذه التحديات مطلباً إنسانياً لا يمكن تأجيله، ومدخلاً لبناء مستقبل أكثر أمناً وملائمةً لأجيالنا القادمة.
وأكد الشيخ سلطان بن احمد القاسمي أن إنجاز مهمات التنمية المستدامة لا يقع على كاهل الحكومات فقط وانما هي مسؤولية مشتركة مع مختلف القطاعات والمؤسسات العامة والخاصة  .
وأضاف رئيس مركز الشارقة الإعلامي  إننا نهدف من خلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي  إلى البحث عن صيغ عملية للشراكة بين الحكومات والمنظمات الأهلية والمؤسسات المتخصصة التي تمثل كافة الفئات الاجتماعية، لوضع خطط وبرامج تنموية تحفز دور كل فرد وكل فئة في مسيرة إنجاز هذه المهمات مشيراً إلى أن الشراكة الواسعة التي تشمل وتنظم كافة الجهود، تعتبر شرطاً أساسياً لإنجاح هذه المساعي.
ولفت الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى التجربة الاماراتية المتميزة في تبني أهداف  التنمية المستدامة وترسيخ  الوعي بشروطها وعواملها على مستوى العالم أجمع، مشيراً إلى المشاريع والمبادرات العديدة التي أطلقتها الحكومة الاماراتية  والهادفة  إلى تحقيق الاستدامة في كافة المجالات.
وقال: ” إننا نسعى  من خلال  الدورة المقبلة من المنتدى، التي سيجري  خلالها استعراض  تحديات التنمية، إلى إثراء الاتصال الحكومي بالبيانات والحقائق اللازمة لصياغة اتصال حكومي فعال قادر على التأثير الإيجابي في اتجاهات الأفراد والمؤسسات بحيث تصبح أكثر انسجاماً مع متطلبات الاستدامة، وقادرة على تحويل مفردات ومفاهيم التنمية إلى ثقافة ووعي اجتماعي شامل.
وحقق المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في دورته الخامسة التي أقيمت في مارس 2016، نجاحاً كبيراً، حيث حرص على متابعة وقراءة أخبار المنتدى ما يزيد على 500 مليون متابع، ومستمع، وقارىء، ومشاهد في 47 دولة حول العالم. وحضر فعاليات المنتدى التي استمرت على مدى يومين 4239 ضيفاً ومشاركاً، من بينهم 1116 من فئة كبار الشخصيات، و601 من أساتذة الجامعات والطلبة، و325 إعلامياً، وشارك 263 منهم في ورش العمل والمحاضرات التفاعلية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.