سعيد الطاير: "استراتيجية الإمارات للطاقة 2050" تستشرف المستقبل وترسم ملامح مرحلة جديدة

بتاريخ: 2017-01-11



أكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لاستراتيجية الإمارات للطاقة 2050 على رؤية واضحة ونظرة ثاقبة تستشرف مستقبل قطاع الطاقة وتساهم في رسم ملامح مرحلة جديدة خلال الثلاثة عقود المقبلة توازن بين احتياجاتنا الاقتصادية والتنموية، وأهدافنا البيئية، وتعكس التخطيط طويل الأمد للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تضع موضوع الطاقة والبيئة والمياه على سلم أولوياتها ضمن جهودها الحثيثة لتحقيق أقصى وفر ممكن من الموارد الطبيعية وضمان استدامتها للأجيال المقبلة. ونثمن الخطوة المباركة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "رعاه الله" باستثمار 600 مليار درهم حتى عام 2050 من خلال خطة تستهدف مزيجاً من الطاقة المتجددة والنووية والأحفورية النظيفة لضمان استدامة النمو الاقتصادي لدولتنا الحبيبة،  حيث ترمي استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 إلى رفع كفاءة الاستهلاك 40% ، ورفع مساهمة الطاقة النظيفة إلى 50% وتحقيق وفر يعادل 700 مليار درهم حتى 2050 من خلال مزيج يخصص 44% للطاقة النظيفة، و 38% للغاز، 12% للفحم الأخضر و 6% طاقة نووية. ونحن في هيئة كهرباء ومياه دبي، وبتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، "رعاه الله"، التي تشكل نبراسا نهتدي به في مسيرة التميز والانجازات والمشروعات والمبادرات المستقبلية، سنعمل يدا بيد مع المؤسسات والهيئات الاتحادية للوصول إلى الأهداف المنشودة لهذه الاستراتيجية الواعدة ضمن منظومة عمل وطني  يعمل على توظيف مصادر الطاقة النظيفة في إمارة دبي لتتكامل جهودنا للوصول بالدولة الى مصاف الدول الأولى عالميا في مجال الطاقة النظيفة والاستدامة البيئية .

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن