شرطة أبوظبي تطلق مبادرة التدريب الافتراضي للمسعفين

بتاريخ: 2018-02-14

أبوظبي-الوطن: أطلقت القيادة العامة لشرطة أبوظبي مبادرة التدريب الافتراضي للمسعفين في مديرية الطوارئ والسلامة العامة، لرفع كفاءتهم في التصدي للحوادث وتقديم الرعاية الصحية الطارئة للأفراد، وتقليل المضاعفات التي قد تنجم عن الإصابات. وأكد العقيد محمد إبراهيم العامري، مدير المديرية مواصلة العمل في إثراء المسعفين بالمعلومات ورفع جاهزيتهم في التعامل مع مختلف الحوادث انسجاماً مع استراتيجية شرطة أبو ظبي بتقليل زمن الاستجابة، وتقديم خدماتها الإنسانية للمجتمع حفاظاً على سلامة الجميع. وقال إن تقنية التدريب الافتراضي تساعد في الارتقاء بمستوى الموارد البشرية في المجتمع والمؤسسات بمختلف التخصصات والحصول على أفضل المخرجات في مجال تطوير وتحديث الخدمات لتعزيز قيم الإيجابية والسعادة من أجل رفاهية المجتمع وتحقيق المزيد من المؤشرات الإيجابية في مستويات السلامة العامة. وأفاد بأن التقنية التدريبية الجديدة تهدف إلى وضع بنية تكنولوجية باستخدام الواقع الافتراضي لتوفير بيئة عملية وآمنة لتعزيز الطرق المتبعة حالياً في هذا المجال، وإيجاد بيئة للتعليم الإلكتروني والمساهمة في تحقيق مفهوم عملية التعلم المستمر وعن بعد، بتوفر برامج افتراضية وأخرى للتواصل تسهم في تبادل المعرفة والخبرات. وأوضح المقدم عمر الظاهري، مدير إدارة الإسعاف أن هذا النوع من التدريب في ظل التسارع التقني والتكنولوجي  يتيح للمتدربين التعامل مع الحالات بطريقة تحاكي الواقع وتمكن المتدرب من التفاعل مع الأهداف بعيداً عن المعوقات التي تواجه أساليب التدريب التقليدية. وأشار إلى أن أهمية هذه التقنية تكمن في توفير بيئة عملية وآمنة مساندة للتدريب المهني للأطباء والمسعفين العاملين في الادارة بشكل يضمن رفع مستوى وكفاءة  الكادر الطبي لتقديم افضل الخدمات الإسعافية للمجتمع. وذكر أن للتعليم والتدريب الافتراضي فوائد محاكاة الواقع من خلال البرامج والموافقة بين بيئة التعليم خلال التدريب والأداء في الواقع بما يضمن تفادي الاخطاء واستغلال الوقت.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن