"الأعلى للأمومة والطفولة" يعلن انطلاق "يوم الطفل الإماراتي" 15 الجاري

بتاريخ: 2018-03-13

بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية واعتماد مجلس الوزراء .. أعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة اليوم انطلاق "يوم الطفل الإماراتي" في 15 مارس من كل عام. يأتي ذلك في إطار حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على توعية جميع فئات المجتمع بحقوق الأطفال لكي ينمو في بيئة صحية وآمنة وداعمة تسهم في تطوير جميع قدراتهم ومهاراتهم مما يعود بالنفع على مجتمع دولة الإمارات ككل. ووجه المجلس الدعوة إلى جميع الجهات في الدولة بما فيها الوزارات والجهات المحلية والمؤسسات غير الحكومية والشركات الخاصة - الصغيرة والكبيرة- والبلديات والجامعات والمدارس والحضانات إضافة إلى وسائل الإعلام والأفراد لتنفيذ نشاط أو مبادرة أو برنامج أو مسابقة أو حملة توعية على الصعيد المحلي أو الوطني حول حقوق الطفل. وقالت سعادة الريم بنت عبدالله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة - في هذه المناسبة - يتزامن انطلاق يوم الطفل الإماراتي مع فعاليات عام زايد الوالد المؤسس "طيب الله ثراه" الذي أرسى دعائم الحماية والأمان للطفل، وهو النهج الذي تتبعه قيادتنا الرشيدة، حيث صدر مرسوم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بقانون حقوق الطفل "وديمة" في عام 2016، والذي يستهدف نشر ثقافة حقوق الطفل على أوسع نطاق. وأشارت إلى أن هذا الاهتمام من جانب القيادة يأتي إيماناً منها بتعزيز مكانة الطفل ومنحه حقوقه كافة وإعداد جيل سعيد وفاعل اجتماعياً واقتصادياً. وأضافت أن التحضيرات تجري على قدم وساق منذ إعلان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العام الماضي عن تخصيص يوم 15 مارس من كل عام للاحتفال بالطفل الإماراتي.. داعية جميع الجهات والدوائر الحكومية والخاصة للمشاركة في هذا اليوم من خلال تنظيم فعاليات تستهدف تعزيز الوعي بحقوق الأطفال لفهم حقوقهم ومسؤولياتهم داخل الأسرة والمجتمع. وحث المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الوزارات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والشركات الخاصة كافة على الاضطلاع بدورها في فعاليات "يوم الطفل الإماراتي" من خلال نخبة من الأنشطة وتوفير الفرص لجميع الأطفال المواطنين والمقيمين في الدولة وأصحاب الهمم على أن تغطي المجالات الفنية والثقافية والرياضية وحماية البيئة والإعلام والعلوم وعلوم الفضاء والتكنولوجيا وغيرها بما يعكس دور هذه الجهات في تعزيز حقوق الأطفال وصولاً إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021 وأهداف التنمية المستدامة 2015-2030. وتتمحور أهداف هذه الفعاليات حول تمكين وزيادة وعي الأطفال لفهم حقوقهم ومسؤولياتهم داخل الأسرة والمجتمع وعلى المستويات الوطنية وغرس احترام التعددية والتسامح وتقبل الآخر والتضامن بين الأطفال عند فهمهم لحقوقهم وواجباتهم. ويعكس احتفاء دولة الإمارات بالطفل والتوعية بحقوقه، الدور الذي تضطلع به الدولة في توفير أرقى سبل الحماية والرفاهية للطفل، إذ جرى خلال العام الماضي إطلاق الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017 – 2021 والخطة الاستراتيجية لتعزيز حقوق وتنمية الأطفال من أصحاب الهمم 2017 – 2021، وأولت الدولة أهمية قصوى لحماية الطفل ومصالحه الفضلى ومنحته الأولوية في القرارات والإجراءات كافة التي تتخذ في شأنه وأرست جميع الأسس التي تكفل حماية الأطفال من الأذى وتساعدهم على النمو والتطور. وانطلاقاً من إيمانها بحق الأطفال في المشاركة فقد كفلت الدولة لهم حق التعبير عن آرائهم بحرية وفقا ًلسنهم ودرجة نضجهم، وبما يتفق مع النظام العام والآداب العامة والقوانين السارية في الدولة. وجرى إطلاق وسم #يوم_الطفل_الإماراتي 2018 على وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لأنشطة وفعاليات يوم الطفل الإماراتي. وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن