دبي تستضيف للمرة الأولى أكبر مسابقة استراتيجية وإدارية في العالم 

بتاريخ: 2018-04-17

دبي-الوطن انطلقت النهائيات العالمية لمسابقة تحدي الإدارة العالمي في دبي للمرة الأولى، والتي تستمر ما بين 16 إلى 18 أبريل 2018 في فندق حياة ريجينسي كريك هايتس،  وتشهد النهائيات مشاركة أفضل الفرق من أكثر من 30 دولة في دبي حيث تسعى كل منها إلى التتويج بلقب بطل تحدي الإدارة العالمي. ويمثل فريق "روح الاتحاد" من كليات التقنية العليا دولة الإمارات في النهائيات العالمية، حيث حاز الفريق على اللقب على مستوى دولة الإمارات بعد إنهائه خمس جولات من تحديات الأعمال المحاكية للواقع. ويتألف الفريق الفائز من عهود آل علي وغاية الطنيجي وخديجة عبدالله وخديجة المرزوقي ودامودهاران فاراداراجان. وتعتبر مسابقة تحدي الإدارة العالمي أكبر مسابقة استراتيجية وإدارية للطلاب والمهنيين الموهوبين في العالم. ومنذ انطلاق أول نسخة من المسابقة في عام 1980، وصل عدد المشاركين إلى أكثر من 400,000 طالب جامعي ومدراء شركات من مختلف أنحاء العالم. وبهذه المناسبة، قال ميان منير أود دين، المدير الشريك في "بوفورت أسوشييتس" الشركة المسؤولة عن تنظيم مسابقة تحدي الإدارة العالمي على مستوى دولة الإمارات: "تعتبر مسابقة تحدي الإدارة العالمي بمثابة منصة رائعة لتطوير مهارات العمل لدى الشباب، مما يساعد على إعدادهم للتجارب الحقيقة في العالم حيث غالباً ما يواجهون قرارات صعبة لا تستند بشكل كامل على ما تلقوه أثناء دراستهم في الجامعة. ويسعدنا في شركة بوفورت أسوشييتس تنظيم نسخة المسابقة على مستوى دولة الإمارات في الخمس سنوات. نحن متحمسون لدعم الشباب في حياتهم المهنية في المستقبل، ونرى في مسابقة تحدي الإدارة العالمي منصة مثالية لتحفيزهم على التفكير بطرق جديدة، والمساعدة في تنمية شبكاتهم." وقبل موعد النهائيات العالمية، قامت أكثر من 30 دولة في جميع أنحاء العالم بتنظيم مسابقات تحدي الإدارة العالمي على المستوى الوطني لتحديد المشاركين في النهائيات العالمية. وسيتم إجراء قرعة الجولة الأولى في 16 أبريل، تليها جولة ثانية من المحاكاة في 17 أبريل، وستتنافس الفرق الثمانية المتأهلة في تحدٍ مباشر في 18 أبريل. من جانبه، قال عبدالرحمن صقر، رئيس إدارة الموارد البشرية في مجموعة الفطيم للسيارات والخدمات المساندة لمجموعة الفطيم: "نحن في غاية السعادة باستضافة دبي لمثل هذه المسابقة الاستراتيجية. لقد استمتعنا برؤية التقدم الذي أحرزته فرق دولة الإمارات خلال التنافس على لقب المسابقة على مستوى الدولة، ونتطلع لمشاهدتهم وهم يتنافسون للحصول على اللقب في النهائيات العالمية. لقد أسعدني بشكل خاص الرقم القياسي للطلاب الذين شاركوا في هذا العام، مما يدل على تزايد رغبة الشباب الإماراتي في المعرفة والتنمية. نحن حريصون في الفطيم على الاستثمار برعاية المواهب المحلية، لذلك فإن مشاركتنا في تنظيم مسابقة تحدي الإدارة العالمي يؤكد التزامنا بتطوير قادة المستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة." وقد شهدت دورة هذا العام من المسابقة في الإمارات تسجيل 923 طالباً في دولة الإمارات للمشاركة من خلال 274 فريقاً. وشاركت الفرق في عدة جولات من منافسات تحدي الإدارة العالمي التي تحاكي كيفية عمل الشركات والتنافس في السوق العالمية. وسوف تتأهل الفرق التي تنجح في عرض أفضل مزيج من الموارد واتخاذ القرارات في كسب أعلى صافي أرباح لأعمالهم إلى الجولة التالية. وجاء فريق "ويزاردز أوف ولونغونغ" من جامعة ولونغونغ، المكوّن من يوكتي لاهجا وعماد الحق بدري ويوسف روباوالا في المرتبة الثانية. الجدير بالذكر أن مسابقة تحدي الإدارة العالمي على مستوى دولة الإمارات تُقام تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد ال مكتوم، ورعاية حصرية من قبل مجموعة الفطيم للسيارات الرائدة في قطاع السيارات في المنطقة بالشراكة مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ومدينة دبي الأكاديمية العالمية، ومعهد تشارترد للمحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن