عبدالله النعيمي يدشن "متحف البنية التحتية" الأول من نوعه على مستوى الدولة

بتاريخ: 2018-04-19

دبي-سارة محمود دشن معالي الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، "متحف البنية التحتية" الذي سيتم تنفيذه ضمن مبنى الوزارة في المنطقة الجنوبية، أحد أهم مبادرات الوزارة التي تهدف إلى تسليط الضوء على الدور البارز لمؤسسي نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك دور الوزارة في دعم منظومة البنية التحتية باعتبارها الذراع التنفيذي للحكومة الاتحادية. وفي كلمته خلال تدشين " متحف البنية التحتية قال:" يعد قطاع البنية التحتية أحد أبرز القطاعات التي تحظى باهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله،  وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لدورها في دفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي ولتواكب ما شهدته الإمارات من تطور حضاري وعمراني". وأضاف معالي وزير تطوير البنية التحتية:" تطلع الإمارات إلى أن تصبح الأولى عالمياً في جودة البنية التحتية بحلول العام 2021، إلى جانب المحافظة على المكتسبات التي تحققت ومن ضمنها الحصول على المركز الأول في المؤشرات العالمية لجودة الطرق لـ 4 سنوات متتالية". وأوضح معاليه أن المتحف الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى الدولة، يمثل منصة حاضنة لإنجازات الدولة في مجال البنية التحتية منذ تأسيس الاتحاد، كما ويدعم مفهوم استشراف المستقبل من خلال تفاعل الزائرين والاستفادة من أفكارهم وتصورهم المستقبلي، ويساهم في تعريف الأجيال بدور الحكومة في تطوير قطاع الإنشاء باستخدام الواقع المعزز الافتراضي من الجيل الرابع. وأشار وزير تطوير البنية التحتية إلى أن " متحف البنية التحتية" سيكون مفتوحاً أمام الزوار من داخل الدولة وخارجها، للاطلاع على الانجازات التي تحققت في مجال البنية التحتية على مدار العقود الأربعة الماضية. وأكد معالي عبد الله النعيمي، أن "متحف البنية التحتية" يركز على إثراء منظومة المعرفة في مجال البنية التحتية، ومراحل تطورها، منذ تأسيس الدولة العام 1971 وتقلد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان مقاليد الحكم، الأمر الذي أسس لحصول الدولة على المركز الرابع بجودة البنية التحتية ضمن مؤشرات التنافسية العالمية، كما سيكون له دور في عملية استشراف الحلول المستقبلية لمواجهة التحديات وكيفية التأقلم مع التغير المتسرع في مجال احتياجات البنية التحتية الداعمة لمتطلبات التنمية الشاملة. ولفت النعيمي إلى دور المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تطوير منظومة البنية التحتية، وسير صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، حفظه الله، رئيس الدولة و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب   رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات، على خطى الأباء المؤسسين بالاهتمام بالبنية التحتية وتعزيز منظومة العمل. كما ستثير التقنيات المبتكرة في عملية عرض المواد انتباه الجماهير، الذي يحمل رسالة حضارية تهدف إلى ترسيخ الثقافة الوطنية، ودعم منظومة التعلم باستخدام الحواس والتوعية واستشراف المستقبل.وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن