مُحافظ مركز دبي المالي العالمي يبحث مع نائب وزير التجارة الصيني آفاق التعاون المستقبلي

بتاريخ: 2018-05-17



دبي - الوطن استضاف سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، وعارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي، وفداً صينياً رفيع المستوى، تَقدَّمه معالي تشيان كه مينغ، نائب وزير التجارة بجمهورية الصين الشعبية. وقد ركّز الاجتماع، الذي حضره أيضاً أعضاء من فريق الإدارة العليا في المركز، على الأهمية المتزايدة لعلاقة التعاون الوطيدة التي تجمع مركز دبي المالي العالمي بالمؤسسات الصينية، ومجالات التعاون التي يمكن من خلالها دعم مبادرة "الحزام والطريق". كما تطرّق الاجتماع إلى التزام العديد من الشركات الصينية بمواصلة ممارسة أعمالها انطلاقاً من المركز باعتباره منصة مهمّة للوصول إلى فرص النمو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا والمنطقة والواقعة على طول الممر الاقتصادي الجنوبي-الجنوبي. وقال سعادة عيسى كاظم: "لطالما شكّلت دبي حلقة وصل لتدفقات التجارة والاستثمار عبر الممر الاقتصادي الجنوبي-الجنوبي، وتعدّ الصين-كما نعتبرها دائماً-جزءاً مهماً للغاية من هذا الممر. ونفخر بالعلاقات القوية التي نجحنا في ترسيخها مع الصين، وتحديداً مجتمعها المالي. ولا شك بأن مستوى الاهتمام الكبير الذي لا نزال نشهده من جانب المؤسسات الصينية، إضافة إلى النمو المستمر الذي تشهده الشركات الصينية التي تدير أصولها من المركز، يمثل خير دليل على الدور المتنامي لمركز دبي المالي العالمي كبوابة للنمو. ويستمدّ المركز هذه الأهمية من عوامل عديدة، من أبرزها بنيته التحتية عالمية المستوى وبيئته القانونية والتنظيمية المواتية، مما جعله اليوم محطّ اهتمام المؤسسات الصينية التي تتطلع للوصول إلى فرص النمو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا من خلال دبي". هذا وبدأ الاجتماع بعرض توضيحي سلّط الضوء على المسيرة المتميزة لمركز دبي المالي العالمي الذي نجح في كسب مكانة رائدة في المنطقة. كما تناول العرض التوضيحي الزيارة الأخيرة التي قام بها المركز إلى بكين، والحضور المتنامي للمؤسسات الصينية في المركز، إلى جانب الاهتمام المتزايد للشركات الصينية بمنظومة التكنولوجيا المالية المزدهرة فيه. ويحتضن مركز دبي المالي العالمي المقر الإقليمي لأكبر أربع بنوك صينية من حيث حجم الأصول، وهي بنك الصين والبنك الزراعي الصيني والبنك الصناعي التجاري الصيني وبنك الصين للتعمير. وخلال العام 2017، واصلت المؤسسات المالية الصينية المسجّلة لدى المركز نموها، لتصل نسبة الأصول التي تديرها هذه المؤسسات إلى 22% من إجمالي الأصول المسجّلة لدى المركز، كما في نهاية الربع الثالث 2017. كما بلغت القيمة الإجمالية لحجم هذه الأصول 33.4 مليار دولار أمريكي، أي بزيادة 30.5% عن 25.6 مليار دولار أمريكي سجلّتها في نهاية العام 2016. وفي استبيان أُجري مؤخراً، احتلّت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الثالثة على مؤشر عالمي للدول التي ستكون من أكبر المستفيدين من مبادرة "الحزام والطريق". 1

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن