أبل تحذر: لا تستخدموا آيفون لهذا الغرض

بتاريخ: 2018-06-13



بعدما عدلت "أبل" نظام تشغيلها بشكل لا يسمح لإجراء عمليات تنقيب عن العملات الرقمية التي تستنفذ طاقة البطارية، حذرت الشركة المطورين من إنتاج تطبيقات جديدة للتنقيب. وحدثت الشركة الأميركية الإرشادات الخاصة بتطوير التطبيقات الجديدة، محذرة من إجراء عمليات التنقيب عبر أجهزة "آيفون". وتمنع القواعد الجديدة التطبيقات التي تستنزف بطارية الهاتف، وتسبب حرارة مفرطة، أو تسبب إجهادا للهاتف، وهي كلها أعراض مصاحبة لعمليات التنقيب عن العملات الرقمية. وقالت "أبل" على موقعها: "التطبيقات ربما لن تشغل عمليات ليست لها خلفيات معروفة، مثل التنقيب عن العملات الرقمية". ويعد استخدام أجهزة "آيفون" و"آيباد" في عمليات التنقيب، التي تتطلب كما كبيرا من الطاقة اللازمة لإجراء عمليات حسابية معقدة، أمرا نادرا. .................   Uber تفكر في الإستحواذ على منصة مشاركة الدراجات الهوائية Motivate بالأمس قلنا لكم بأنه كانت هناك تقارير تقول بأن شركة Uber تخطط للدخول إلى سوق تأجير الدراجات النارية، ولكن يبدو أن هذا ليس كل ما تخطط له الشركة. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Axios، فيبدو أن شركة Uber مهتمة أيضا بالدخول إلى سوق تأجير الدراجات الهوائية، ويمكن أن تتطلع إلى تقديم عرض للإستحواذ على شركة Motivate، وهي الشركة التي تقف وراء شركات مثل CitiBike و Ford’s GoBike. المثير للإهتمام هو أنه يبدو أن كل من Uber و Lyft تسيران في نفس الطريق. كانت هناك شائعات تفيد بأن شركة Lyft تخطط لدخول سوق تأجير الدراجات النارية، ووفقا لتقرير صدر في وقت سابق من هذا الشهر، فقد كانت Lyft قريبة أيضا من إبرام صفقة مع Motivate للحصول على الشركة مقابل 250 مليون دولار أمريكي أو أكثر. ومن غير الواضح كم هو مقدار المال الذي تخطط شركة Uber لتقديمه لشركة Motivate، ولكن من المفترض أن يكون كبيرًا بما فيه الكفاية للسماح لهذه الأخيرة بالتفكير في الإنتقال للتفاوض مع شركة Uber بدلا من شركة Lyft. ومع ذلك، فإن عملية الإستحواذ هذه منطقية بالنسبة لشركة Uber التي قامت مؤخرًا بالإستحواذ على Jump، وهي شركة تمتلك حاليا تصريحًا حصريًا للإشراف على نظام مشاركة الدراجات بدون مرافق في مدينة سان فرانسيسكو. رفضت شركة Uber التعليق على تقرير Axios، لذلك يتعين علينا الإنتظار فقط لنرى النتيجة التي ستؤول إليها الأمور. ................     مايكروسوفت تؤكد أنها بدأت العمل فعلا على تطوير الجيل المقبل من Xbox تم إصدار جهاز Xbox One X في العام الماضي، وكان في الأساس عبارة عن نسخة مطورة من جهاز Xbox One من شأنها تشغيل ألعاب 4K، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يتساءلون عن مستقبل أجهزة Xbox، فسوف يكونون مسرورين بمعرفة أن شركة مايكروسوفت كشفت أنها بدأت العمل بالفعل على الجيل التالي من Xbox. وقد تم الكشف عن ذلك خلال العرض التقديمي للشركة في معرض الترفيه السنوي E3 2018 حيث قال رئيس قسم Xbox في شركة مايكروسوفت، السيد Phil Spencer : ” فريق العتاد لدينا… يتعمق في تصميم جهاز Xbox التالي “. وبطبيعة الحال، السيد Phil Spencer إمتنع عن مشاركة المزيد من التفاصيل حول الجيل المقبل من Xbox مع وسائل الإعلام وهذا أمر مفهوم تمامًا نظرًا إلى حقيقة أن هذا الجهاز لن يصل إلا بعد مضي بضع سنوات. نظرًا إلى أنه من غير المفترض أن يتم إصدار هذا الجهاز إلا بعد مضي بضع سنوات، فهذا يعني بأنه يمكن لخطط الشركة أن تتغير طوال فترة التطوير، لذا حتى لو كشف Phil Spencer عن التفاصيل حاليا، فمن الصعب القول ما إذا كانت ستبقى كما هي في النهاية. ومع ذلك، فقد أشار إلى أن الفريق سيستمر في ” تنفيذ إلتزامات الشركة بتقديم المقياس على أجهزة الألعاب المنزلية “. جدير بالذكر أن شركة مايكروسوفت ليست وحدها التي تعمل على تطوير الجيل المقبل من جهاز الألعاب المنزلي الخاص بها. كانت شركة Sony قد أكدت قبل فترة أن الجيل المقبل من Playstation سيصل بعد ثلاث سنوات على الأرجح، وهو ما يتماشى إلى حد ما مع توقعات المحللين الذين توقعوا وصول الجيل المقبل من أجهزة الألعاب المنزلية من Sony ومايكروسوفت في العام 2020 أو نحو ذلك. ..............     تأكيد موعد إصدار لعبة FIFA 19 كشفت لنا شركة EA خلال مؤتمرها الصحفي المنعقد في معرض الترفيه السنوي E3 2018 عن موعد إصدار لعبة FIFA 19. هذه اللعبة هي قيد التطوير بالفعل وسيسعد المعجبون بمعرفة أنها ستأتي إلى جهاز Nintendo Switch أيضًا. من المؤكد أن لعبة FIFA 19 ستحظى بإعجاب العديد من عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم نظرًا إلى أنها ستشمل أيضا دوري أبطال أوروبا ” UEFA Champions League “. وفقا لشركة Electronic Arts، قد أوضحت لنا بأن لعبة FIFA 19 الجديدة ستصدر بشكل رسمي لكل من Playstation 4 و Xbox One و PC و Nintendo Switch. وستكون اللعبة متاحة للمنصات المذكورة آنفا في اليوم 28 من شهر سبتمبر المقبل. وتقول شركة EA بأن لعبة FIFA 19 ستجلب معها العديد من التحسينات البصرية لجعل الملاعب والكرات، والفرق، والمشجعين وكأنها حقيقية. تمت إضافة فريق تعليق جديد والذي يضم Derek Rae و Lee Dixon أيضًا. وكما سبق وأشرنا، فإن الإصدار الجديد من لعبة FIFA يمتاز بدوري أبطال أوروبا، وهذا ما يعني بأنه سيكون بإمكان اللاعبين إستخدام أي نادي أوروبي لكرة القدم للمنافسة في هذا الدوري من البداية إلى النهاية. سوف يتمكن المشتركين في EA Access و Origin Access من لعب اللعبة في وقت مكبر، وبالضبط إبتداء من 20 سبتمبر من خلال Play First Trials. سيكونون قادرين على توفير 10 في المئة إذا قرروا شراء اللعبة الكاملة. سيتم إصدار لعبة FIFA 19 في اليوم 28 سبتمبر 2018. .............     MSI تكشف عن شاشة جديدة للألعاب بحجم 25 إنش أعلنت شركة MSI هذا الأسبوع عن إطلاق شاشة جديدة موجهة أساسا لعشاق الألعاب يقال عنها بأنها ستشهد نجاحًا كبيرًا. هذه الشاشة الجديدة تحمل إسم MSI Oculux NXG251 وتمتاز بحجم 25 إنش وبدقة FullHD كما أنها متوافقة مع تكنولوجيا Nvidia G-Sync مع العلم بأن معدل تحديثها يبلغ 240Hz ووقت إستجابتها يبلغ 0.5ms. وقد قامت شركة MSI بتصميم هذه الشاشة من أجل عشاق الألعاب ومحترفي الألعاب الإلكترونية. هذه الشاشة تبرز من المنافسة نظرًا إلى أنه ليست هناك الكثير من الشاشات في السوق اليوم التي يبلغ معدل تحديثها 240Hz. على الرغم من أن بعض الشاشات من Viewsonic و Alienware و AOC يمكنها بلوغ معدل تحديث مشابه، إلا أن شاشة MSI Oculux NXG251 لا تزال متقدمة بفضل وقت الإستجابة السريع البالغ 0.5ms. كل هذه الشاشات تمتاز أيضا بحجم 25 إنش وبدقة FullHD. إهتمت الشركة بملاحظات المتخصصين في مجال الألعاب الإلكترونية أثناء تطوير هذه الشاشة، وطلب جميعهم تقريبًا الحصول على معدل تحديث أعلى ووقت إستجابة أقل. ويبدو أن شركة MSI نجحت في تحسين كلا الجانبين. العملاء الذين يرغبون في الحصول على شاشة MSI Oculux NXG251 سيتوجب عليهم الإنتظار حتى الربع الرابع من هذا العام لأن شركة MSI لن تبدأ ببيعها قبل ذلك. وعندما سيتم طرحها للبيع، فهي ستكلف المستهلكين 600 دولار أمريكي. إنها مكلفة بالتأكيد، ولكن مرة أخرى تحصل على ما تدفع مقابله. ..............     مستخدمي Windows 10 سيكون بإمكانهم قريبًا تثبيت التطبيقات عن بعد ترغب شركة مايكروسوفت في تسهيل عملية تحميل التطبيقات من متجر Microsoft Store، وهي الآن قامت بإضافة ميزة جديدة ستتيح للمستخدمين القيام بذلك تمامًا. ستمكن هذه الميزة الجديدة المستخدمين من تثبيت التطبيقات عن بعد على أي حاسوب يتم تسجيل الدخول إليه مباشرة من نسخة الويب من المتجر. هذه ليست ميزة جديدة تمامًا بالنسبة لشركة مايكروسوفت لأنها كانت موجودة في نظام Windows Phone. لم تكن الميزة حصرية لهواتف Windows Phone أيضًا لأنه كان من الممكن القيام بهذا على أجهزة الأندرويد من خلال متجر Google Play Store منذ فترة. ومع ذلك، هذه هي المرة الأولى التي تجلب فيها شركة مايكروسوفت هذه الميزة إلى الحواسيب الشخصية PC. كان يطلب من المستخدمين في السابق فتح متجر Microsoft Store على الحواسيب الخاصة بهم عند فتح صفحة التطبيق على نسخة الويب من المتجر. ومع ذلك، تتيح هذه الميزة الرائعة إمكانية تصفح التطبيق من أي مكان وإستخدام الخيار ” تثبيته على أجهزتي ” ليتم تلقائيا تثبيت التطبيق على أجهزة المستخدم. يمكن إستخدام هذا الخيار لتثبيت أي تطبيق تم تسجيله بالفعل على حساب مايكروسوفت الخاص بك على أي حاسوب قمت بتسجيل الدخول إليه. يبدو أن هذه الميزة متاحة فقط لفئة محدودة من مستخدمي Windows 10 في الوقت الراهن، ولكن من المحتمل أن يتم إصدارها للمزيد من المستخدمين في المستقبل القريب. .............     آبل قد تقوم بإصدار محول MagSafe لحواسيب MacBook الحديثة يبدو أن شركة آبل تعمل على الإنتقال للإعتماد بشكل كامل على منافذ USB Type-C، على الأقل عندما يتعلق الأمر بحواسيب MacBook. على الرغم من أننا نفترض بأن هذا كان تطورًا طبيعيًا، إلا أن العديد من ملاك MacBook يشعرون بالآسف لكون شركة آبل قامت بالتخلي عن أحد أفضل إختراعاتها حتى الآن، وهو محول الطاقة MagSafe. هناك بعض ملحقات الطرف الثالث في السوق اليوم، ولكننا على يقين من أن الكثيريرن يودون رؤية هذا الملحق من شركة آبل. والخبر السار هو أن شركة آبل تفكر في ذلك على الأرجح، أو على الأقل هذا ما تقترحه براءة إختراع تم إكتشافها مؤخرًا يعود تاريخها إلى العام 2016 تصف محول يتيح للمستخدمين الإستمرار في إستخدام كابلات الطاقة MagSafe مع حواسيب MacBook الجديدة المزودة بمنافذ USB-C. كما ترون في الرسم التخطيطي أعلاه، فهذا المحول يقوم بتحويل منفذ USB-C إلى MagSafe. وهذا يعني أن حواسيب MacBook الحالية ستظل قادرة على الإستفادة من مزايا السلامة التي توفرها كابلات MagSafe. ومع ذلك، نظرًا إلى أن هذه مجرد براءة إختراع، فلا يوجد ما يؤكد لنا بأن شركة آبل ستحولها إلى منتج فعلي، ولكن من المطمئن أن تعتقد بأن شركة آبل تستكشف هذه الفكرة. ومع ذلك، هناك بعض الجوانب السلبية لهذا المفهوم، بما في ذلك إهدار واحد من منافذ USB-C. واحدة من المزايا التي تروج لها شركة آبل هي أنه مع منافذ USB-C/Thunderbolt 3، يمكن إستخدامها لأغراض متعددة. مثال على ذلك توصيل MacBook مع شاشة خارجية والتي يمكن إستخدامها لإبقاء الحاسب المحمول مزودًا بالطاقة. وفي النظام القديم، هذا يعني المزيد من الكابلات ومنافذ الطاقة الإضافية المطلوبة. ................     الإعلان الأحدث للهاتف Oppo Find X يشوق إلى الجمال والتكنولوجيا يمثل الهاتف Oppo Find X بداية عودة سلسلة هواتف Oppo Find Series الراقية في اليوم 19 من شهر يونيو الجاري في الحدث الخاص الذي سيعقد بمتحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس، ونحن نعرف بأنه سيكون هاتفًا مميزًا سيتطلع إليه العديد من الأشخاص حول العالم. بناء على الإعلانات التشويقية التي قامت شركة Oppo بإصدارها حتى الآن، فهذا الهاتف سيمتاز بشاشة خالية تقريبًا من الإطار، وكاميرا تمتاز بتقريب بصري يصل إلى خمسة أضعاف، فضلا عن تقنية الشحن السريع SuperVOOC. وعلاوة على ذلك، فهذا الهاتف سيضم أيضا معالج راقي من فئة Snapdragon 845. الكاميرا الخلفية المزدوجة للهاتف Oppo Find X ستضم كاميرا واحدة عادية في حين ستضم الكاميرا الأخرى عدسات مقربة بتصميم يشبه تصميم التلسكوب ومستشعر يوفر تقريب يصل إلى ثلاث مرات ثم يصل إلى 5 مرات بفضل بعض التحسينات البرمجية، ولكن دون التضحية بالجودة. وتقول الشركة بأن سمك هذه الكاميرا يبلغ 5.7mm فقط، لذا لن يكون لدى الهاتف Oppo Find X كاميرا ضخمة على واجهته الخلفية. وبالعودة إلى تقنية الشحن السريع SuperVOOC، فهي تستطيع شحن بطارية بسعة 2500mAh بالكامل في غضون 15 دقيقة فقط. وبناء على ما نعرفه حتى الآن، فيبدو أن الهاتف Oppo Find X سيضم شاشة AMOLED بحجم 6.4 إنش، وهذا أمر جيد لأنه يعني بأنه يمكن أن يتم تضمين مستشعر بصمات الأصابع في الشاشة. وبصرف النظر عن الشاشة، فقد إتضح أيضا بأن الهاتف Oppo Find X سيضم معالج ثماني النوى بتردد 2.8GHz، وعلى الأرجح سيكون من فئة Snapdragon 845. قيل أيضا بأن الهاتف Oppo Find X سيضم 8GB من الذاكرة العشوائية، فضلا عن كاميرا أمامية بدقة 25 ميغابكسل وخلفية مزدوجة بدقة 20 ميغابكسل للمستشعر الأول وبدقة 16 ميغابكسل للمستشعر الثاني ستكون قادرة على الأرجح على تقديم تقريب بصري يصل إلى خمس مرات. الهاتف Oppo Find X سيضم أيضًا على الأرجح بطارية بسعة 3645mAh. وكما يمكنك أن تتوقع، فالهاتف Oppo Find X سيأتي مسبقا مع نظام الأندرويد 8.0 Oreo ومع واجهة ColorOS الخاصة بشركة Oppo. عموما، سنتأكد من كل شيء عندما سيتم الإعلان رسميا عن الهاتف في النصف الثاني من هذا الشهر. ................     نظام iOS 12 سيدعم إمكانية الإبلاغ عن المكالمات والرسائل غير المرغوب فيها على أجهزة iOS، يكون الأمر صعبًا بعض الشيء عندما يتعلق الأمر بالإبلاغ أو حظر المكالمات أو الرسائل غير المرغوب فيها. في الواقع، لا توجد طريقة رسمية للقيام بذلك، إلا إذا تم إرسال تلك الرسالة عبر iMessage، ولكن ما وراء ذلك ليس هناك الكثير مما يمكنك القيام به. ولكن كما أوضح موقع 9to5Mac، يمكن أن يتغير ذلك مع نظام iOS 12. يبدو أن أحد التغييرات التي قامت بها شركة آبل في نظام iOS 12 هو السماح بدعم تطبيقات الطرف الثالث لإنشاء إضافات يمكنها التعامل مع حظر المكالمات والرسائل غير المرغوب فيها والإبلاغ عنها. وهذا يعني أنه يمكن للمستخدمين توقع رؤية هذه الخيارات وهي متاحة لهم والتي من شأنها السماح لهم بالإبلاغ عن مكالمة أو رسالة يعتقدون أنها غير مرغوب فيها ولا يرغبون في رؤيتها مرة أخرى. لكن الجانب السلبي الوحيد لهذا هو أن عبء تنفيذ هذه الميزة يعتمد إلى حد كبير على المطورين وما إذا كانوا يريدون الاستفادة منها أم لا. هذه ليست ميزة مدمجة في نظام التشغيل يتم تنفيذها من قبل شركة آبل، لذلك إذا لم يختر المطورون تضمينها في تطبيقاتهم، فنحن لا نعتقد بأن أي شيء قد يتغير. ووفقًا لـ MediaNama، فإنهم يتوقعون أن هذا التغيير يمكن أن يكون تنازلا من شركة آبل لهيئة الإتصالات المعروفة إختصارًا بـ TRAI في الهند ، حيث سبق لشركة آبل أن رفضت تطبيقًا مصمّمًا من قبل الحكومة من شأنه حظر المكالمات التجارية غير المرغوب فيها والإبلاغ عنها. لقد استشهدت شركة آبل بقضايا الخصوصية حيث أراد التطبيق الوصول الكامل إلى مكالمات وسجلات الرسائل النصية القصيرة الخاصة بالمستخدمين، ولكن ربما تكون هذه الميزة مفيدة لجميع الأطراف. ..............     إكتشاف ثغرة أمنية في الهاتف OnePlus 6، والإصلاح قادم قريبًا إذا كان هناك سبب وراء إختيار بعض الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد قفل البوتلودر الخاص بأجهزتها، فهو منع تشغيل شفرة برمجية خارجية على الهاتف، وهو ما يجب أن يحافظ على أمان الجهاز من الناحية النظرية. لسوء الحظ، البوابة تكون آمنة إذا كان قفلها كذلك، ولكن تم إكتشاف أن ذلك لا ينطبق على الهاتف OnePlus 6. في الواقع، لقد إكتشف أحد المطورين في منتدى XDA Developers بأن هناك ثغرة أمنية تسمح لأي شخص برفع الشفرات البرمجية إلى البوتلودر حتى لو كان هذا الأخير مغلقًا. وجدير بالذكر أنه تم تأكيد وجود هذه الثغرة الأمنية بعد ذلك من قبل القائمين على موقع Android Police. الأخبار شبه السارة هي أن هذه الثغرة الأمنية تتطلب أن يتمكن المهاجم من الوصول إلى جهازك فعليًا، مما يعني أنه طالما هاتفك معك في جميع الأوقات، فيجب أن تكون آمنًا من الناحية النظرية. ولكن بما أن لا أحد يرغب في حمل هاتفه معه طوال الوقت، فإن الحل هو في نهاية المطاف أفضل طريقة لمعالجة هذا الأمر، وهو ما وعدت به OnePlus. في بيان قدم إلى موقع Android Police، وعدت شركة OnePlus بأن الإصلاح الخاص بهذه الثغرة الأمنية قادم في الطريق. ” نحن نتعامل مع الأمن بجدية في OnePlus. نحن على اتصال بالباحث الأمني، وسيتم تحديث نظام التشغيل قريبًا “. ..............   ساعة ذكية أخرى من شركة LG بنظام WearOS تصل لهيئة الإتصالات الفدرالية سيكون هذا العام عامًا مزدحمًا بالنسبة لشركة LG، على الأقل عندما يتعلق الأمر بسوق الأجهزة القابلة للإرتداء. بدأت الكثير من التسريبات في الظهور في الأونة الأخيرة مع بعض المعلومات القليلة المتعلقة بساعاتها الذكية المستقبلية. وفي الشهر الماضي فقط، قامت الشركة الكورية الجنوبية بتسليم ثلاث ساعات ذكية جديدة لهيئة الإتصالات الفدرالية FCC، وهي الساعات التي من المفترض أن تحل محل كل من LG Watch Sport و LG Watch Style. وقبل يومين، تم رصد شركة LG تقوم بتقديم ساعة ذكية أخرى لهيئة الإتصالات الفدرالية مع إسم رمزي مختلف. الساعة الذكية السابقة تحمل الإسم الرمزي LM-W315، في حين أن الساعة الذكية الجديدة تحمل الإسم الرمزي LM-W319 مع العلم بأنها لا تدعم شبكات الجيل الثالث أو شبكات الجيل الرابع. ومع ذلك، فهي لا تزال تدعم WiFi و Bluetouth. لا يبدو هذا التقرير مستغربًا نظرًا إلى أن شركة كوالكوم قد أكدت لنا رسميًا بالفعل أنها تعمل على معالج جديد خصيصًا للساعات الذكية. ستصل الأجهزة المزودة بهذا المعالج الجديد في خريف هذا العام، وهو ما يتماشى مع الشائعات التي ذكرت بأننا سنرى ساعة Pixel Watch ذكية من شركة جوجل جنبا إلى جنب مع الهاتفين Google Pixel 3 و Google Pixel 3 XL في النصف الثاني من هذا العام.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن