الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي والتعاون الإسلامي تؤسس آلية مشتركة لدعم فلسطين

بتاريخ: 2018-12-15

  أكد المندوب الفلسطيني المناوب لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، أن الاجتماع التأسيسي لآلية التنسيق المشتركة ما بين جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الاسلامي، والاتحاد الافريقي لدعم القضية الفلسطينية يأتي استجابة لتوجيهات من أطر مختلفة في هذه المنظمات الثلاث سواء على مستوى القمة أو على مستوى وزراء الخارجية والمندوبين الدائمين. وقال السفير العكلوك في تصريح له اليوم الخميس، إن الاجتماع الذي عقد بالأمس في جامعة الدول العربية بحضور ممثلين عن الجامعة العربية، والاتحاد الافريقي، ومنظمة التعاون الاسلامي، بالإضافة الى حضور دولة فلسطين، الهدف منه هو تأسيس هذه الآلية وتنسيق المواقف والرؤى لتلك المنظمات بهدف دعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية تحديدا في الامم المتحدة ومجلس الامن، ومجلس حقوق الانسان، واليونسكو، مشيرا إلى أن الهدف أيضا من عقد هذا الاجتماع هو لمواجهة استهداف القضية الفلسطينية في القارة الافريقية، حيث ان هناك محاولات "اسرائيلية" يرددها رئيس الوزراء الاحتلال دائما، وهي "أن السلام مع الفلسطينيين ليس شرطا للسلام أو لإعادة العلاقات الطبيعية مع الدول الافريقية" وهو يحاول دائما أن يصور نفسه كحل وليس كمشكلة وان علاقاته مع الاتحاد الافريقي استراتيجية. وأعرب وفد دولة فلسطين في الاجتماع عن قلقه من تغيير نمط تصويت بعض الدول الافريقية تجاه القضية الفلسطينية، مؤكدا ضرورة ضبط التصويت من خلال موقف موحد نابع عن المكانة التاريخية للقضية الفلسطينية، كما تطرق الاجتماع الى المجالات الاخرى كالاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والإعلامي، والتعليمي. وأوضح السفير العكلوك، إن الاجتماع التأسيسي الأول أشار لأهمية تشجيع الزيارات إلى مدينة القدس، بشرط أن تكون بالتنسيق مع دولة فلسطين، وألا تشكل شبهة للتطبيع مع الاحتلال.وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن