خطط تنفيذية لتحسين جودة المياه البحرية في أبوظبي

بتاريخ: 2018-12-17

  عقد الفريق الفني التابع للجنة العليا لمراقبة جودة المياه في إمارة أبوظبي، مؤخرا، اجتماعاً ناقش خلاله تقدم سير العمل في أهم المشاريع التي تقوم الجهات المعنية بتنفيذها والمتضمنة في الخطة التنفيذية لتحسين جودة المياه البحرية بالإمارة. وأثنت المهندسة شيخة أحمد الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية في هيئة البيئة - أبوظبي على جهود الفريق الفني في متابعة تنفيذ المشاريع التي تضمنتها الخطة التنفيذية لتحسين جودة المياه البحرية، مشيرة إلى أن أبوظبي خطوات رائدة نحو استدامة البيئة البحرية والحفاظ عليها. وفي هذا الصدد، نوهت إلى أن الخطة التنفيذية للإمارة اشتملت على برامج تسعى إلى تحسين جودة المياه البحرية والحد من التصريفات الضارة إلى البحر، إضافة إلى تطوير الأطر التشريعية والتنظيمية المطلوبة، فيما يعتبر الحفاظ على جودة البيئة البحرية والحد من تلوثها ومنع تدهورها هدفاً استراتيجياً من ضمن الأهداف التي تسعى الهيئة لتحقيقها بالتعاون مع الجهات المعنية في الإمارة ومن خلال تنفيذ العديد من البرامج والمبادرات ذات الصلة. واستعراض الاجتماع سير العمل لعدد من المشاريع قيد التنفيذ من قبل الجهات المعنية ومن ضمنها إعداد اللائحة التنفيذية في شأن جودة المياه البحرية والتي أعدتها هيئة البيئة - أبوظبي وتعليمات المياه المعاد تدويرها والمواد الصلبة الحيوية التي أصدرتها دائرة الطاقة في شهر يناير من العام 2018 والمنظومة المتكاملة للقطاع البيئي في الإمارة والتي يعمل على تطويرها كل من هيئة الأنظمة والخدمات الذكية وهيئة البيئة وشعبة علوم البحار في القيادة العامة للقوات المسلحة. كما تم استعراض الإطار التنظيمي لخدمات المياه المقدمة عن طريق الصهاريج والذي تعمل على تطويره دائرة الطاقة، إضافة إلى الأدوات التشريعية الخاصة بقطاع النقل البحري التي تقوم بإعدادها دائرة النقل، وكذلك استراتيجية الاتصال التي يعمل الفريق الإعلامي التابع للجنة العليا على إعدادها وتنفيذها لإبراز أهم إنجازات اللجنة العليا والفريق الفني. كما تم استعراض سير العمل في إعداد كتاب يوثق أهم إنجازات اللجنة العليا لمراقبة جودة المياه، حيث تم تكريم عدد من المتطوعات من خريجي جامعة زايد واللاتي ساهمن مع أعضاء الفريق في إعداد هذا الكتاب. وتم في نهاية الاجتماع مناقشة أهم المبادرات والمشاريع التي سيقوم الفريق بمتابعتها في الفترة القادمة ومن ضمنها مساهمة الفريق في فعاليات الأسبوع الأزرق الذي سيعقد في إمارة أبوظبي خلال الفترة من 3-7 مارس 2019. وأوضح المهندس عبدالله الرميثي مدير إدارة سياسات ولوائح جودة البيئة بالإنابة في هيئة البيئة – أبوظبي، والذي يرأس الفريق الفني، أن المشاريع والبرامج التي تم تنفيذها منذ تشكيل الفريق في العام 2013 ساهمت في تطوير وتكامل آلية عمل الجهات من حيث إجراءات التفتيش والترخيص والإنفاذ، إضافة إلى الاستفادة من الكوادر البشرية المتوفرة لدى الجهات وساهم ذلك كله في تحقيق الأهداف المرجوة والمتمثلة في ضمان تحقيق بيئة بحرية صحية ومستدامة في ظل التقدم والتطور السريع الذي تشهده إمارة أبوظبي. حضر الاجتماع، الذي ترأسته هيئة البيئة – أبوظبي، ممثلون عن كافة الجهات الحكومية المعنية في الإمارة ومنها دوائر: الطاقة والتخطيط العمراني والبلديات والنقل والتنمية الاقتصادية والصحة ومكتب تنمية الصناعة وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية وموانئ أبوظبي وشركة بترول أبوظبي الوطنية ( أدنوك ) وشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي والقيادة العامة لشرطة أبوظبي.وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن