كندا تصف نظام فنزويلا بـ"الدكتاتورية الراسخة"

بتاريخ: 2019-01-12

  انتقدت كندا تولي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الرئاسة لولاية جديدة معتبرة أن نظامه تحول إلى "دكتاتورية راسخة". وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان إن "نظام نيكولاس مادورو فقد اليوم كل ما تبقى من مظاهر الشرعية". وأضافت "عبر استحواذه على السلطة من خلال انتخابات مزيفة وغير ديموقراطية جرت في 20 مايو 2018، أصبح نظام مادورو الآن دكتاتورية راسخة تماما". وانتقدت كندا وحلفاؤها مرارا الانتخابات التي أعادت مادورو إلى السلطة لولاية جديدة معتبرة أنها لم تكن نزيهة وفرضت عقوبات على 70 مسؤولا في نظامه ردا عليها. وأكدت كندا إلى جانب معظم أعضاء مجموعة ليما المكونة من دول في أميركا اللاتينية وأوتاوا أنها "ترفض الاعتراف بشرعية" ولاية مادورو الرئاسية الجديدة ودعته إلى "التخلي فورا عن السلطة" لصالح برلمان البلاد إلى حين إجراء انتخابات جديدة بعد الإفراج عن السجناء السياسيين. وقالت فريلاند إن "الكنديين يقفون إلى جانب الشعب الفنزويلي ورغبته في إعادة الديموقراطية وحقوق الإنسان إلى فنزويلا". وأعيد انتخاب مادورو الذي اختاره الزعيم اليساري الراحل هوغو شافيز، في اقتراع قاطعته معظم أحزاب المعارضة واعتبرته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول الأميركية مزورا. وتم تنصيب مادورو في المحكمة العليا بدلا من البرلمان المهمش الذي تهيمن عليه المعارضة والذي يرفض الاعتراف به كرئيس. ا.ف.ب

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن