"منصة الابتكار" من "أدنيك" توفر لعملاء قطاع الاجتماعات والمؤتمرات مساحة مخصصة للإبداع والإبتكار

بتاريخ: 2019-01-21

  أبوظبي - الوطن كشفت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) أمس عن تجربة جديدة في قطاع الاجتماعات والمؤتمرات تحت مسمى "منصة الابتكار"، والتي تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتضم أحدث مركز متخصص لقطاع الاجتماعات والملتقيات العالمية، والتي تم تطويرها تلبية للاحتياجات المتسارعة والمتغيرة لمنظمي قطاع الاجتماعات والمشاركين في فعاليات الأعمال المختلفة، ولمواكبة النمو الكبير الذي يشهده هذا القطاع عالمياً. جاء هذا الإعلان خلال ورشة العمل التي عقدتها الشركة اليوم لممثلي وسائل الإعلام لإطلاعهم على المرافق الجديدة لمركز الاجتماعات، بحضور حميد مطر الظاهري حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها، وعدد من المسؤولين في الإدارات التنفيذية بالشركة. وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: " يأتي إطلاق "منصة الابتكار" ضمن استراتيجية الشركة الرامية لتعزيز مفاهيم الابتكار والإبداع في قطاع الاجتماع والفعاليات المتخصصة، وذلك لتعزيز مكانة إمارة أبوظبي كعاصمة لقطاع سياحة الأعمال في المنطقة". وأضاف الظاهري: " يقدم مفهوم "منصة الابتكار" بيئة مختلفة إلى حدّ كبير عن تلك التي صاحبت الاجتماعات التقليدية، وتأتي منسجمة ومتكاملة مع المرافق الجديدة والتي تقع في منطقة المنصة الكبرى في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، كما يتيح هذا الإطلاق الفرصة لأدنيك للتكيف مع أهداف شركائها في القطاعين العام والخاص بشكل كامل والعمل سوياً لتحقيق مستويات أفضل من التفاعل والإبداع وزيادة التفاعل وتبادل الخبرات بين المتخصصين في هذا القطاع الحيوي". من جانبه قال روبن ميلر، مدير إدارة المبيعات لقطاع المؤتمرات والفعاليات في أدنيك: "يكمن هدفنا من إطلاق "منصة الابتكار" لتوفير مساحات فريدة من نوعها للاجتماعات تتميز بالمرونه والقدرة على التكيف مع تطلعات عملائنا وجميع المشاركين وفي مختلف القطاعات. وكان الغرض من هذ المفهوم أن يتم تحدي الأفكار، وأن تقوم فرق العمل من عدة أقسام بمناقشة المخاوف المشتركة من وجهات نظر مختلفة، وذلك بهدف تحديد الحلول المقترحة لمجابهة تلك التحديات". وأضاف ميلر: " لقد أدركت أدنيك من خلال الدراسات المختلفة لواقع السوق على الصعيدين الأقليمي والدولي، ضرورة العمل على مواكبة التطورات التي يشهدها قطاع الاجتماعات، والتي قادت إلى إعادة التفكير في الدور الذي يلعبه مكان الاستضافة في النتائج النهائية ودرجة نجاح الفعاليات، ومدى أهمية هذه المساحات في تحسين تجربته المشاركين وانطباعاتهم عن مدى استفادتهم منها". وتتكون "منصة الابتكار" من ثلاث مناطق للاجتماعات تختلف في تصميمها وتجهيزاتها، وتضم أحدث ما توصلت إليه التقنيات المتخصصة في قطاع العروض، بالإضافة إلى البنية التحتية والمرافق الملحقة القادرة على تلبية احتياجات المشاركين وخدمات الضيافة المختلفة، الأمر الذي يساهم في تشجيعهم على الابتكار وتبادل الأفكار الإبداعية، والتواصل بأسلوب يكسر الروتين المتعارف عليه تقليدياً في قطاع الاجتماعات. كما ستوفر "منصة الابتكار" أشكال متعددة من مقاعد الجلوس الموزعة بطريقة تمكن الحضور من تنظيم أنفسهم في حلقات عمل صغيرة للتعاون في مبادرات مشتركة وضمن بيئة مريحة، كما تشتمل على مكاتب مجهزة بالكامل وقاعات اجتماعات مختلفة ومكاتب وحجرات ومساحات للجلسات الجانبية، ما يوفر خصوصية تامة. وتم تصميم كل جزء من منصة الابتكار بحيث تقدم لمنظمي فعاليات الأعمال الفرصة لخلق جو من الراحة والنشاط للحضور وتمكّنهم من التعاون في المبادرات المشتركة ليكون بذلك ملتقاً حقيقياً للأفكار مدعّماً بأحدث التقنيات.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن