جوجل تبحث عن شخص مؤهل لشغل منصب نائب رئيس قسم الأجهزة القابلة للإرتداء

بتاريخ: 2019-02-10



كشفت شركة جوجل مؤخرًا عن تقريرها المالي للعام 2018. أكثر من 80 في المئة من الدخل جاء من الإعلانات، ولكن الشركة تعتمد أيضًا على أجهزتها لتوسيع منظومتها في الأسواق الرئيسية. تحظى هواتف Google Pixel، ومكبرات الصوت الذكية Google Home، وحواسيب Chromebook بشعبية كبيرة جدًا حيثما كانت متاحة للشراء، ويبدو أن شركة جوجل تريد ضم الأجهزة القابلة للإرتداء إلى محفظتها. أوضحت الشركة الآن في موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت أنها تبحث عن موظفين لشغل منصبين في قسم الأجهزة القابلة للإرتداء. تبحث شركة جوجل عن شخص لشغل منصب نائب رئيس القسم، وشخص آخر لشغل منصب مدير التصميم في القسم، والهدف من توظيف هذين الشخصين هو ” إنشاء وتوجيه التصميم لإنشاء منتجات أيقونية تتطلع إلى المستقبل وتسعد العملاء “. كانت الساعة الذكية Google Pixel Watch محورًا للعديد من الشائعات في العام الماضي، ولكن قام رئيس القسم المسؤول عن هندسة نظام WearOS بدحض جميع تلك الإدعاءات التي تقول بأن الشركة تعمل على إطلاق مثل هذا الجهاز في العام 2018، وأكد بعد ذلك أن الشركة تهدف إلى تحسين علاقتها مع الشركاء وتحسين نظام WearOS بشكل عام. إذا نجحت شركة جوجل في العثور على مدير تصميم جديد للأجهزة القابلة للإرتداء لديه على الأقل 15 سنة من الخبرة في مجال تطوير المنتجات الإستهلاكية المبتكرة، فسوف يكون مسؤولا عن إدارة فريق من المصممين الصناعيين وتوجيههم وقيادتهم. وسيتعين عليه أيضًا تحديد إستراتيجية العمل وعمليات التصنيع، بالإضافة إلى ” إلهام وقيادة الفرق في جميع مراحل العملية بدءًا من إنشاء التصميم المبتكر وحتى الإنتاج “. وبالنسبة للمتقدمين لشغل منصب نائب الرئيس، فيجب أن يكون لديهم ما لا يقل عن 12 عامًا من الخبرة في تصميم وإنتاج الأجهزة الإلكترونية، ويجب أن يأتي مع القدرة على بدء وقيادة مبادرات متعددة ناجحة. وسيعمل نائب الرئيس المختار مع فريق العتاد في شركة جوجل والذي يحمل إسم ” Google Hardware “، وسيكون مسؤولاً عن جميع منتجات جوجل القابلة للإرتداء. ......................   إنستاجرام تختبر طريقة جديدة تتيح للمستخدمين التعامل بسهولة مع الحسابات المتعددة تتيح إنستاجرام بالفعل للمستخدمين التعامل مع عدة حسابات في التطبيق الرئيسي. ولكن المشكلة الوحيدة هي أنك ستحتاج إلى تذكر معلومات تسجيل الدخول وكلمات المرور الخاصة بكل حساب من تلك الحسابات، وهذا هو الأمر الذي من شأنه أن يكون مزعجًا بعض الشيء وخاصة إذا كنت تستخدم كلمات مرور مختلفة في كل حساب. ولكن وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع TechCrunch، فيبدو أن إنستاجرام تختبر طريقة لجعل مهمة التنقل بين الحسابات المختلفة أسهل، وهي الطريقة التي ستعمل أيضًا على الأرجح كبديل لميزة ” تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك “. وتم التلميح إلى هذا الإحتمال بعدما رصد الباحث Ishan Agarwal بعض التعليمات البرمجية التي تلمح إلى ذلك في الشفرة المصدرية للنسخة التجريبية من تطبيق إنستاجرام على منصة الأندرويد. ووفقا لوصف الشفرة المصدرية، فهو يقول : ” سجل دخولك بسرعة وأمان إلى جميع حساباتك على إنستاجرام بإستخدام إسم مستخدم واحد وكلمة مرور واحدة…إجعل أحد حساباتك هو حسابك الرئيسي وإستخدمه لتسجيل الدخول إلى جميع حساباتك الأخرى في آن واحد…ستظل حساباتك منفصلة ولكن سيكون تسجيل الدخول إليها سريعًا وبسيطًا…سيتمكن أي شخص لديه كلمة المرور لحسابك الرئيسي من الوصول إلى الحسابات المرتبطة به “. لقد إمتنعت إنستاجرام إلى حدود هذه اللحظة عن التعليق على هذه الميزة، ولكن هذا أمر تعودنا عليه. ونظرًا إلى أنه تم رصد هذه الميزة في النسخة التجريبية من تطبيق إنستاجرام، فهذا يعني بأن الشركة تقوم ببساطة بإختبار هذه الميزة وربما لن تلتزم بالتعليق عليها حتى تصبح أكثر إستقرارًا والتأكد من أنها ستصبح ميزة أساسية. ..............   WhatsApp تقوم بحظر نحو 2 مليون حساب كل شهر للحد من إنتشار المحتوى المضلل قامت WhatsApp بالعديد من الإجراءات للتعامل مع حقيقة أنه يتم إستخدام منصتها لنشر المعلومات المضللة التي ثبت في بعض الحالات أنها تؤدي إلى صراعات دموية. وفي الأونة الأخيرة، قامت WhatsApp بفرض بعض القيود على ميزة إعادة توجيه الرسائل. والآن، كشفت شركة WhatsApp المملوكة من قبل الفيسبوك أنها تقوم بحظر حوالي مليوني حساب شهريًا لمكافحة إنتشار المعلومات المضللة. كشفت الشركة في مؤتمر صحفي مؤخرًا أنها قامت بإنشاء نظام يستند على تكنولوجيا التعلم الآلي لكشف وتصنيف المستخدمين الذين يستخدمون سلوكًا محددًا مثل إنشاء حسابات متعددة وإرسال رسائل متعددة لغرض نشر محتوى غير دقيق على منصة الدردشة الأكثر إستخدامًا على مستوى العالم. الأشخاص الذين يستخدمون منصة WhatsApp لنشر المعلومات الخاطئة والمضللة أو إنشاء حسابات مزيفة سيتم حظرهم في مراحل مختلفة. قد يتم حظرهم أثناء محاولتهم التسجيل، أو أثناء المراسلة أو عندما يتم الإبلاغ عنهم من قبل المستخدمين الآخرين. وذكر متحدث بإسم الشركة أنه يتم حظر أكثر من 2 مليون حساب على WhatsApp شهريا. تستند القرارات على نظام التعلم الآلي الذي يستخدم البيانات التي تم توليدها بناء على التعاملات السابقة لـ WhatsApp مع الحسابات عديمة الضمير وسيناريوهات محددة إتبعها المهندسون أثناء حذف الحسابات. وتضيف الشركة أن نظام التعلم الآلي تحسن كثيرًا لدرجة أنه أصبح قادرًا على حظر 20 في المئة من الحسابات الضارة في مرحلة التسجيل. تشمل المؤشرات الحمراء الأخرى التي يتم أخذها بعين الإعتبار عنوان IP الخاص بالمستخدم وبلد المنشأ لأرقام الهاتف المستخدمة للتسجيل وعمر الحساب وما إذا كان الحساب قد بدأ في إرسال الرسائل على نحو متسلسل بعد وقت قصير من إنشائه، فضلا عن العديد من الأشياء الأخرى. .............   هواتف iPhone القادمة هذا العام ستصل مع قطع بأحجام مختلفة، ومع منفذ USB Type-C هناك إشاعة جديدة اليوم تسلط بعض الضوء على خطط شركة آبل لهواتف iPhone القادمة في النصف الثاني من هذا العام. ووفقا لهذه الإشاعة الجديدة، فسوف نرى ثلاثة هواتف iPhone جديدة في النصف الثاني من هذا العام لخلافة كل من iPhone XS و iPhone XS Max و iPhone XR. ومن المثير للإهتمام أن نسمع الآن بأن خليفة iPhone XR سيأتي مع قطع أكبر من ذلك الذي سنراه في خليفة iPhone XS Max لأسباب غير واضحة. من ناحية أخرى، قامت شركة آبل بإنشاء نماذج أولية تضم قطع أصغر، لذا من غير الواضح كيف سيكون التصميم النهائي. نفس الإشاعة التي وردتنا اليوم تقول كذلك بأن شركة آبل تنظر في إمكانية التخلي عن منفذ Lightning في هواتف iPhone القادمة في النصف الثاني من هذا العام وتعويضه بمنفذ USB Type-C. ويجري حاليًا تطوير نماذج أولية تضم كلا الخيارين، لذلك يبدو أن شركة آبل لم تتخذ القرار النهائي بعد. الإشاعة الجديدة إقترحت كذلك حصول خليفة iPhone XR على اللون الأخضر، ولكن هذا اللون سيأتي لخلافة أحد الألوان الحالية. ومع ذلك، فلا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيتم التضحية بالأسود أو الأبيض أو الأصفر أو الأزرق أو الأحمر. من ناحية أخرى، إقترحت الإشاعة الجديدة قدوم خليفة الهاتف iPhone XS Max مع ثلاثة كاميرات في الخلف، في حين سيحصل خليفة iPhone XR على كاميرتين في الخلف. وعندما يتعلق الأمر بالأسعار، فينبغي أن تظل على حالها من دون تغيير بحيث من المرجح أن يكلف خليفة iPhone XR إبتداء من 749$، في حين من المرجح أن يكلف خليفة iPhone XS إبتداء من 999$، وخلفية iPhone XS Max إبتداء من 1099$. ضع في إعتبارك أن هذه مجرد إشاعة في الوقت الراهن، وحقيقة أنه لن يتم الإعلان عن هواتف الآيفون الجديدة حتى شهر سبتمبر المقبل، وبالتالي حتى لو كانت هذه التفاصيل دقيقة الآن، فقد تتغير كثيرًا بحلول ذلك الوقت. ..................   سامسونج ستقدم سماعات Galaxy Buds مجانًا للعملاء الذين طلبوا Galaxy S10 مسبقًا ستحاول شركة سامسونج إغراء المستهلكين لشراء هواتف Galaxy S10 الجديدة من خلال إهدائهم سماعات الأذن اللاسلكية الجديدة Galaxy Buds مجانًا عندما يقدمون طلباتهم المسبقة للشركة. تم إستخلاص هذه المعلومات ببراعة من الشفرة المصدرية للصفحة الترويجية الرسمية لهواتف Galaxy S10 في الموقع الرسمي لشركة سامسونج في روسيا، ولكننا نتوقع أن تقدم شركة سامسونج نفس العرض للمستهلكين في بعض الأماكن الأخرى حول العالم. ويؤكد الموقع أيضًا أنه سيتم البدء بشحن الطلبات المسبقة للعملاء في اليوم الثامن من شهر مارس المقبل علمًا أن شركة سامسونج ستبدأ بتلقي الطلبات المسبقة على هواتف Galaxy S10 الجديدة في اليوم 20 من شهر فبراير الجاري وستتوقف عن ذلك في اليوم 7 مارس. ومن غير الواضح ما إذا كانت سماعات Galaxy Buds المجانية ستأتي مع Galaxy S10 و +Galaxy S10 فقط، أو ما إذا كانت ستأتي مع الهاتف Galaxy S10e أيضًا. وبالنسبة لمن يتساءل عن الأسعار، فقد حصلنا في الفترة الماضية على معلومات تقول بأن الهاتف Galaxy S10e سيكلف 749€ علمًا أن هذا الأخير سيضم 6GB من الذاكرة العشوائية و128GB من الذاكرة الداخلية، في حين سيكلف الهاتف Galaxy S10 نحو 899€ للنسخة التي تضم 6GB من الذاكرة العشوائية و 128GB من الذاكرة الداخلية، ونحو 1150€ للنسخة التي تضم 8GB من الذاكرة العشوائية و 512GB من الذاكرة الداخلية. أما بخصوص الهاتف +Galaxy S10 الأرقى، فهو سيكلف 999€ للنسخة التي تضم 6GB من الذاكرة العشوائية و 128GB من الذاكرة الداخلية، في حين ستكلف النسخة التي تضم 8GB من الذاكرة العشوائية و 512GB من الذاكرة الداخلية ما يصل إلى 1250€، والنسخة التي تضم 12GB من الذاكرة العشوائية و1 تيرابايت من الذاكرة الداخلية ما يصل إلى 1499 يورو. وعندما يتعلق الأمر بسماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds الجديدة، فقد تردد أنها ستكلف 149€ مما يجعلها تدخل في منافسة مباشرة مع سماعات AirPods من آبل. ..............   خلل في برنامج Adobe Premium يتسبب في إتلاف مكبرات الصوت في حواسيب MacBook Pro بشكل دائم في بعض الأحيان، تكون هناك بعض الأخطاء البرمجية التي تؤدي في نهاية المطاف إلى تعطيل البرامج، مما يؤدي إلى إعادة تشغيل نظام التشغيل، ولكن الأخطاء البرمجية لا تسبب في كثير من الأحيان بضرر دائم لعتاد ومكونات الحاسوب. لسوء حظ بعض مستخدمي MacBook Pro، فهذا ما حدث لهم بالفعل. في سلسلة من المشاركات التي تم نشرها على منتدى Adobe Premium، يبدو أن خللاً في البرنامج سبب ضررًا دائمًا لمكبرات الصوت في حواسيب MacBook Pro عن طريق تفجيرها. ووفقا لأحد المستخدمين المتضررين، فقد صرح بالقول : ” لدي MacBook Pro جديد إشتريته قبل 15 شهرًا فقط. كنت أعمل على مشروع، وكان مستوى الصوت في MacBook Pro في حدود النصف تقريبًا، ولكن فجأة حدث خطأ في الصوت مما أدى إلى صدور ضوضاء صاخبة، والتي لم أتمكن من إيقافها على الفور. بعد توقف الضوضاء، كانت مكبرات الصوت صامتة، وبعد إعادة التشغيل التالية، إتضح أنها لم تعد تعمل “. وتجدر الإشارة إلى أنه تم تأكيد نفس الأمر من قبل المستخدمين الآخرين الذين بلغوا عن أخطاء في برنامج Adobe Premium تسببت في إتلاف الحواسيب المحمولة الخاصة بهم من خلال إصدار صوت عالٍ يؤدي في نهاية المطاف إلى تفجير مكبرات الصوت بشكل دائم. ووفقا لمندوب في شركة Adobe، فقد إقترح على المستخدمين التأكد من أن الميكروفونات الخاصة بهم لا تعمل أثناء إستخدام أدوات مثل تحسين الصوت. ويبدو أن هذا يشير إلى أن الضوضاء الصاخبة قد تكون بسبب ذلك. ومن غير الواضح ما الذي تخطط شركة Adobe لفعله حيال ذلك، وما إذا كانت ستعوض المستخدمين ماليًا لإصلاح مكبرات الصوت التالفة في الحواسيب المحمولة الخاصة بهم. ..............   Flickr تمدد الموعد النهائي لبدء الحذف التلقائي للصور إلى 12 مارس قامت منصة Flickr بفرض أسعار جديدة في العام الماضي. كان يتوجب على المستخدمين دفع 50 دولارًا أمريكيًا مقابل الخطة الإحترافية والتي تتيح التخزين غير المحدود للصور. وقررت الشركة أن تتيح لمستخدمي الخطة المجانية رفع 1000 صورة فقط إلى الخدمة. تم إخبار أولئك الذين تجاوزوا هذا الحد إما دفع 50 دولارًا أمريكًا للترقية إلى الخطة الإحترافية أو الإحتفاظ بنسخ من تلك الصور على الحواسيب الخاصة بهم لأن Flickr ستقوم بحذفها بحلول 5 فبراير. والآن، إتضح أن Flickr قررت تمديد هذا الموعد النهائي بعدما تلقت مطالبات بذلك من قبل المستخدمين. هذا التغيير المقترح من قبل Flickr لم يكن في الواقع موضع تقدير من قبل المستخدمين. يمتلك مستخدمو الخدمة المتحمسين آلاف الصور على الخدمة، والآن عليهم تقليص عدد الصور المتاحة في حساباتهم إلى 1000 صورة فقط أو سيتم حذفها تلقائيًا. جدير بالذكر أن شركة Yahoo قامت ببيع خدمة Flickr لشركة SmugMug في العام الماضي لتقوم هذه الأخيرة بعد ذلك بإجراء بعض التغييرات على كيفية إستخدام الخدمة، ومن بين هذه التغييرات نجد السماح لمستخدمي الخطة الإحترافية التي تكلف 50$ فقط برفع أكثر من 1000 صورة إلى المنصة. وبالتالي، فقد طُلب من المستخدمين الحاليين الذين تجاوزوا هذا الحد إما تحميل أرشيفاتهم قبل الخامس من شهر فبراير حيث ستبدأ الخدمة في حذف صورهم تلقائيًا، بدءًا من الصور الأقدم. ذكرت صحيفة USA Today أن Flickr قررت تمديد الموعد النهائي للحذف إلى 12 مارس. وبالتالي، هذا يمنح المستخدمين مزيدًا من الوقت لتحميل الصور التي يرغبون في الإحتفاظ بها قبل أن يتم حذفها من قبل Flickr. ويقول نائب رئيس شركة SmugMug، السيد Scott Kinzie أنه تم إتخاذ قرار تمديد الموعد النهائي بعدما تلقت الشركة شكاوى من المستخدمين. ................   الإعلان رسميا عن المعالج Snapdragon 712 مع أداء أفضل ودعم +Quick Charge 4 قامت شركة كوالكوم اليوم بإزاحة الستار رسميًا عن معالج جديد يستهدف في الأساس الهواتف الذكية المتوسطة. ووفقا لشركة كوالكوم، فقد تم تصنيع المعالج الجديد بإستخدام تكنولوجيا 10 نانومتر ويأتي في الأساس للحلول مكان المعالج Snapdragon 710 الشهير. وكما يمكنك أن تتوقع، فهذا المعالج الجديد يأتي مع ثمانية أنوية تعمل على تعزيز الأداء بنسبة 10% لتوفير الكثير من قوة المعالجة للألعاب والتطبيقات وغيرها من العناصر الأخرى. الفرق الرئيسي بين Snapdragon 712 الجديد و Snapdragon 710 الحالي هو أن المعالج الجديد يضم ثمانية أنوية Kryo 360 بتردد 2.3GHz على عكس المعالج Snapdragon 710 الحالي الذي يضم ثمانية أنوية Kryo 360 بتردد 2.2GHz. وعلاوة على ذلك، المعالج Snapdragon 712 الجديد يجلب معه أيضًا تقنية الشحن السريع +Quick Charge 4 بدلا من تقنية Quick Charge 4، فضلا عن إتصال صوتي أفضل عبر البلوتوث بفضل تكنولوجيات TrueWireless Stereo Plus و Broadcast Audio. المعالج Snapdragon 712 الجديد يستخدم نفس معالج الرسوميات Adreno 616، ونفس معالج الإشارات الرقمية Hexagon 685 DSP، ونفس الشيء ينطبق على معظم المواصفات التقنية الأخرى. وعندما يتعلق الأمر بالمودم، فهو لا يزال Qualcomm X15 الذي يدعم سرعة تحميل تصل إلى 800Mbps وسرعة رفع تصل إلى 150Mbps. وعندما يتعلق الأمر بالكاميرات، فهذا المعالج الجديد يدعم كاميرا مزدوجة بدقة 20 ميغابكسل أو كاميرا واحدة بدقة 32 ميغابكسل بفضل معالج الصور Spectra 250 ISP. .................   خدمة +Disney ستعرض المحتوى غير الخاص بشركة Disney في البداية خدمة بث الأفلام والمسلسلات القادمة من شركة Disney والتي ستحمل إسم +Disney ستضم على الأرجح مجموعة من محتوى Disney الحصري، وهذا ما سيجعلها مثيرة لإهتمام العديد من عشاق الأفلام والمسلسلات. ومع ذلك، يبدو أن خدمة +Disney ستضم أيضًا بعض المحتوى غير الخاص بشركة Disney منذ البداية مما سيساعد الشركة على ملء كتالوج الشركة في الوقت الراهن. تم تأكيد ذلك من قبل الرئيس التنفيذي لشركة Disney، السيد Bob Iger خلال الحدث الذي كشفت فيه الشركة عن نتائجها المالية للربع الأخير من العام 2018، وهو الحدث حيث كشف أن شركة Disney حصلت على تراخيص لمجموعة من العروض التابعة لشركة CBS من أجل خدمة +Disney. ومع ذلك، فمن غير الواضح ما إذا كان سيحدث بشكل دائم، أو ما إذا كانت شركة Disney ستقوم بذلك إلى أن تقوم بملء الكتالوج الخاص بها بالعروض الحصرية الخاصة بها. ووفقا للسيد Bob Iger، فقد قال أنه على المدى الطويل سوف تركز الشركة على العروض الخاصة بها. حتى الآن، لا نعرف الكثير عن كيفية عمل خدمة +Disney. نحن نعلم فقط أنها ستقوم بعرض العديد من أفلام ومسلسلات Disney، فضلا عن أفلام Marvel و Star Wars. وعلاوة على ذلك، فليست هناك أيضًا أي معلومات حول السعر أو متى سيتم إطلاق هذه الخدمة بشكل رسمي. لقد أثرت خطة Disney لإطلاق خدمة بث الأفلام والمسلسلات الخاصة بها على شركات أخرى مثل Netflix التي لن تستلم بعد الآن أفلام Disney لتضمينها في الكتالوج الخاص بها. وقد نتج أيضًا عن ذلك إلغاء Netflix لمجموعة من عروض Marvel الخاصة بها. ...............   الهاتف Essential PH-2 قد يأتي مع كاميرا أمامية موضوعة خلف الشاشة قامت شركة Essential التي تم تأسيسها من قبل مؤسس الأندرويد، السيد Andy Robin، بإطلاق هاتفها الذكي الأول Essential PH-1 في شهر مايو من العام 2017. جاء هذا الهاتف آنذاك بمواصفات تقنية راقية ولكنه فشل في حصد ما يكفي من المبيعات. ولكن يبدو أن الهاتف الثاني لشركة Essential والذي من المرجح أن يحمل إسم Essential PH-2 سيكون هاتفًا مثيرًا للإهتمام وأفضل من الهاتف Essential PH-1 الحالي. ووفقا لتقرير جديد صدر اليوم، فيبدو أن الهاتف Essential PH-2 سيأتي مع كاميرا أمامية سيتم وضعها خلف الشاشة. وهذا من شأنه تمين الهاتف Essential PH-2 من الحصول على واجهة أمامية خالية تمامًا من القطع. وبالإضافة إلى الكاميرا الأمامية، فسوف يتم أيضًا وضع مستشعر الضوء خلف الشاشة بحيث ستصبح هذه الأخيرة شفافة عندما يتم فتح الكاميرا الأمامية. ومن غير الواضح حاليًا ما إذا كانت شركة Essential ستستخدم شاشة بتقنية OLED أو LCD في الهاتف Essential PH-2. ظهر أيضًا رسم تخطيطي من شركة Essential على شبكة الإنترنت يعرض هاتفًا يضم كاميرا في الشاشة بالإضافة إلى مستشعر بصمات الأصابع تحت الشاشة، وبالضبط حيث يتواجد الزر الرئيسي لواجهة النظام. .................   Spotify تملك الآن أكثر من 96 مليون مشترك في الخطة المدفوعة قامت شركة Spotify للتو بالكشف عن نتائجها المالية للربع الأخير من العام 2018، وتبدو الأرقام جيدة للشركة السويدية. بلغ إجمالي المستخدمين النشطين شهريًا في الربع الأخير من العام 2018 نحو 207 مليون مستخدم نشط، ومنهم 96 مليون يدفعون مقابل الخطة الممتازة. ومقارنة مع الفترة نفسها من العام 2017، فهذا يمثل نموًا بنسبة 36 في المئة من 71 مليون مشترك في الخطة الممتازة. وفي موسم العطلات شهد عدد المشتركين في الخطة المدفوعة نموًا بنسبة 11 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017. ووفقا للمؤسس المشارك لشركة Spotify، السيد Daniel EK، فإن السبب الأكبر وراء هذه الزيادة هو حزمة العطلات التي حصلت فيها الحسابات العائلية في Spotify على مكبر الصوت الذكي Google Home Mini مجانًا. بلغ إجمالي إيرادات الشركة ما يقرب من 1.5 مليار يورو، ونحو 89 في المئة من تلك العائدات جاءت من المشتركين في الخطة الممتازة والباقي من المستخدمين النشطين الذي يستخدمون الخطة المجانية من الخدمة والتي تعرض الإعلانات. وجدير بالذكر أن هذه العائدات تعد أكبر بنحو 30 في المئة مقارنة مع الربع الرابع من العام 2017، في حين نمت الأرباح بنسبة 42 في المئة من 282 مليون يورو إلى 399 مليون يورو. شهدت Spotify كذلك نموًا في عدد المستخدمين النشطين شهريًا على الصعيد العالمي، ونحو 36 في المئة من هؤلاء المستخدمين النشطين يتواجدون في أوروبا، في حين يتواجد 30 في المئة منهم في أمريكا الشمالية، ونحو 22 في المئة في أمريكا اللاتينية. وبالنسبة لبقية العالم، فقد حصلت على 12 في المئة مجتمعة. ومع ذلك، المشتركين في الخطة المدفوعة هم أقل في أمريكا اللاتينية مقارنة مع أوروبا حيث نجد كل 4 مستخدمين من أصل 10 مستخدمين يستخدمون الخطة المدفوعة. في البيان الصحفي الرسمي، أعلنت الشركة عن خططها لتوسيع محفظة البودكاست الخاصة بها. ولتحقيق ذلك، قامت Spotify بالإستحواذ على منصة Gimlet. وعلى الرغم من أن الشائعات إقترحت بأن هذه الصفقة كلفت شركة Spotify نحو 200 مليون دولار أمريكي، فقد رفضت كلا الشركتين الكشف عن تفاصيل الصفقة. وعلاوة على ذلك، فقد قامت شركة Spotify كذلك بالإستحواذ على Anchor، وهي منصة بودكاست أخرى.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن