محادثات الفيديو في تطبيق Skype ستحصل الآن على ميزة الطمس التلقائي للخلفية

بتاريخ: 2019-02-11



هل أنت حريص على عدم إظهار ما هو في الخلفية أثناء إجراء محادثات الفيديو على تطبيق Skype؟ حسنًا، شركة مايكروسوفت تقدم حلاً مثاليا لك. كشفت الشركة الآن أن تطبيق Skype سيقوم تلقائيًا بتعتيم الخلفية أثناء محادثات الفيديو على التطبيق بحيث يبقى التركيز دائمًا على الموضوع وليس ما وراءه. ميزة طمس الخلفية في تطبيق Skype تشبه إلى حد كبير ميزة طمس الخلفية في تطبيق Microsoft Teams الذي تم إطلاقه قبل بضعة أشهر. لم يعد المستخدمون مضطرون للتأكد من أن غرفتهم ليست في حالة فوضى لتجنب أن تؤدي الخلفية إلى تشويش الطرف الآخر في المحادثة لأنه يمكن الآن تعتيم الخلفية بنقرة بسيطة أو النقر بزر الماوس الأيمن. بعد ذلك، يتم طمس الخلفية بشكل فوري وسلس بحيث يبقى المستخدم هو نقطة التركيز الوحيدة. يتم ذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي الذي يتم تدريبه على اكتشاف شكل الإنسان. يستطيع الذكاء الاصطناعي إبقاء تركيزه على المستخدم أثناء إجراء المحادثات مع تطبيق التعتيم على الخلفية. وقد تم تدريب هذه التكنولوجيا بما فيه الكفاية للكشف عن الشعر واليدين والذراعين. لذلك سيكون من السهل إجراء محادثات الفيديو عبر Skype حتى لو تم تعتيم الخلفية. ميزة تعتيم الخلفية في تطبيق Skype متاحة على معظم الحواسيب المكتبية والمحمولة، ولكن يجب على المستخدمين تحميل النسخة الأحدث من التطبيق. لم تؤكد الشركة ما إذا كان سيتم جلب هذه الميزة لتطبيق Skype على الهواتف الذكية أيضًا أم لا. ....................   آبل تزيل ميزة عدم التعقب ” Do Not Track ” من المتصفح Safari يبدو أن الإصدار التالي من المتصفح Safari سيتخلى عن ميزة ” عدم التعقب | Do Not Track “. وتشير الملاحظات المرافقة للإصدار 12.1 من هذا المتصفح أنه سيتم إزالة ميزة ” عدم التعقب “. لن يؤثر قرار آبل بإزالة هذه الميزة من المتصفح Safari بشكل كبير على خصوصيتك عبر الإنترنت إذا كنت تستخدم المتصفح Safari. هناك بديل لهذه الميزة والذي تم إطلاقه في العام 2017، فميزة Intelligent Tracking Prevention في المتصفح Safari تعتمد على تكنولوجيا التعلم الآلي لالتقاط سلوك تتبع الإعلانات وحظر المعلنين من متابعة تحركات المستخدم عبر الإنترنت أثناء انتقالهم من موقع ويب إلى آخر. أظهرت التقارير أن العديد من الأشخاص لا يعرفون بالضبط ما تفعله ميزة ” عدم التعقب ” الموجودة في المتصفحات الأخرى أيضًا. ما تفعله هذه الميزة بالضبط هو إرسال إشارة طوعية إلى موقع الويب الذي تزوره لإخباره بأن المستخدم لا يرغب في أن يتم تتبعه. لا تلتزم مواقع الويب بإتباع هذه الإشارة، لذلك حتى لو تم تفعيل ميزة ” عدم التعقب “، فلا يوجد ما يمنع الموقع من تتبعك على أي حال. يمكنك المراهنة على أن هناك الكثير من المواقع التي تقوم بذلك بالفعل من خلال تجنب إشارة ” عدم التعقب ” بشكل تام. .................     Spotify تقود حملة ضد المستخدمين الذين يقومون بحظر الإعلانات قامت شركة Spotify يوم أمس بالكشف عن نتائجها المالية للعام 2018، كما قامت بتحديث قواعد وشروط الاستخدام. وتقول القواعد الجديدة أن ” التحايل على الإعلانات ومنعها في خدمة Spotify، أو إنشاء أدوات لمنع الإعلانات ” سيؤدي إلى إنهاء الحساب أو تعليقه. ووفقا لتقرير من العام الماضي، فنحو 2 في المئة من مستخدمي Spotify المجانيين يستخدمون تطبيقات أو حسابات تقوم بتعطيل الإعلانات بين الأغاني. أرسل النظام الخاص بالشركة رسائل إلكترونية إلى المستخدمين ذوي النشاط غير العادي لإلغاء تثبيت برامج حظر الإعلانات، ولكن في حالة رفضهم، قامت Spotify بإنهاء حساباتهم. ستبدأ شركة Spotify التعامل بالقواعد والشروط الجديدة ابتداء من 1 مارس وسيُسمح للشركة بتخطي رسالة التحذير والانتقال مباشرة إلى مرحلة تعطيل الحسابات المخالفة. وبالأمس، أعلنت Spotify أنها تملك 207 مليون مستخدم نشط شهريًا، ونحو 96 مليون منهم يدفعون للاستفادة من مزايا الخطة الممتازة والتي تقوم أيضًا بحظر الإعلانات. وبالتالي، هذا يعني أن عدد المستخدمين الذين يستخدمون الخطة المجانية يبلغ 116 مليونًا، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 24 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017، وبنسبة 6 في المئة مقارنة مع الربع الثالث. وحصدت الشركة إيرادات بقيمة 175 مليون يورو، أي حوالي 1.50 يورو لكل مستخدم. إذا قام مستخدمو موانع الإعلانات بالتخلي عن تلك البرمجيات التي تقوم بحظر الإعلانات أو قرروا الاشتراك في الخطة الممتازة، فهذا الأمر سيؤدي إلى رفع العائدات من كل مستخدم إلى 7.50 يورو في المتوسط، وبالتالي هذا الأمر من شأنه أن يرفع إيرادات Spotify من الناحية النظرية لما يتراوح بين 3 ملايين يورو و15 مليون يورو. ...........   Oppo تقوم أخيرًا بإضافة درج التطبيقات إلى اللانشر الخاص بها مع ColorOS 6 أعلنت شركة Oppo عن النسخة التالية من روم ColorOS الخاص بها والتي تحمل الإصدار ColorOS 6 في شهر نوفمبر من العام الماضي، ولكننا لم نر بعد هذا الروم الجديد على أي جهاز. وبطبيعة الحال، لا ينبغي أن يستغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن نرى هذا الروم في أحد هواتف الشركة. وعندما سيصل هذا الروم إلى الأجهزة، سيجلب معه مفاجأة سارة للأشخاص الذين تعودوا على استخدام هواتف الأندر ويد الأخرى. نعم، روم ColorOS 6 الجديد والذي يستند على نظام Android 9 Pie سيجلب معه أخيرًا درج التطبيقات. سيكون هذا الخيار متاحًا في الروم ولكنه لن يكون مفعلًا عندما تستخدم جهازك لأول مرة، ولكن إذا كنت تحب هواتف هذه الشركة الصينية ولا تستمتع بالضرورة باستخدام لانشرات الطرف الثالث للحصول فقط على درج التطبيقات، فهناك آمل يلوح في الآفق. تم الكشف عن هذه المعلومات على منتديات Realme الرسمية، لذا سيتم جلب هذا الروم الجديد إلى الهواتف الذكية التابعة لهذه العلامة التجارية الفرعية التابعة لشركة Oppo أيضًا. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تحسين متصفح الويب المدمج بشكل أكبر لتقليل استهلاك البطارية مقارنة بالبدائل الأخرى من الطرف الثالث، بما في ذلك Google Chrome. .................   موتورولا ستبدأ بإصدار تحديث Android 9 Pie للهاتف Moto G6 في المستقبل القريب تفضل بعض الشركات المصنعة لهواتف الأندر ويد الترويج كثيرًا لتحديثات الأندر ويد الرئيسية التي قامت بإطلاقها للتو لأجهزتها، ولكن شركة موتورولا ليست ضمن هذه الشركات، على الأقل في السنوات الأخيرة. تقوم موتورولا بإطلاق تحديثات الأندر ويد الرئيسية لهواتفها الذكية بهدوء وتؤكد فقط وصولها الوشيك من خلال رفع سجل التغييرات إلى موقعها الرسمي على الويب، وهذا ما فعلته الآن كذلك مع الهاتف Moto G6. وقيل أن الشركة قامت بإطلاق تحديث Android 9 Pie للهاتف Moto G6 Plus في البرازيل قبل بضعة أسابيع. وقد تلقى الهاتف Moto Z3 نفس التحديث كذلك. حان الآن دور الهاتف Moto G6 للحصول على هذا التحديث نظرًا لأن شركة موتورولا قامت بنشر سجل التغييرات التي سيأتي بها هذا التحديث للهاتف على موقع الدعم الرسمي الخاص بها. تحديث Android 9 Pie للهاتف Moto G6 يجلب معه الإصلاحات الأمنية لشهر يناير بالإضافة إلى جميع الميزات التي يمكن أن يتوقعها المرء في تحديث Android 9 Pie. ويشمل ذلك ميزة السطوع المتكيف، وإعطاء البطارية الأولوية للتطبيقات الأكثر استخداما، وأدوات التحكم الصوتية المحسنة، فضلا عن التغييرات الأخرى في واجهة المستخدم، والمزيد. عادة ما تستغرق شركة موتورولا بضعة أيام قبل أن تقوم بإطلاق التحديث بعد نشر سجل التغييرات التي يأتي بها على موقعها الرسمي على الويب. وبالتالي، يتوجب على المستخدمين توقع الحصول على إشعار لهذا التحديث عبر الهواء على هواتفهم الذكية في الأيام القادمة. يمكنهم أيضًا محاولة سحبه يدويًا من خوادم موتورولا من خلال الانتقال إلى خيار البحث عن التحديثات في تطبيق الإعدادات داخل الهاتف. ......................   LG تتطلع أيضًا للكشف عن الهاتف +LG K12 في معرض MWC 2019 أكدت لنا شركة LG بالأمس أنها ذاهبة لإزاحة الستار رسميا عن هاتفها الرائد المقبل LG G8 ThinQ ذو الكاميرا الأمامية الثلاثية الأبعاد في المؤتمر العالمي للجوال MWC 2019 المقرر عقده أواخر الشهر الجاري بمدينة برشلونة الإسبانية، ولكن يبدو أنه لن يكون هو المنتج الوحيد الذي ستكشف عنه الشركة الكورية الجنوبية في هذا الحدث. ووفقا للشائعات الجديدة التي يجري تداولها اليوم، فيبدو أنها ستقوم أيضًا بالإعلان عن هاتف ذكي آخر يحمل إسم +LG K12، وهو الهاتف الذي تردد الآن بأنه سيضم مواصفات تقنية متدنية. ووفقا للتسريبات والشائعات الجديدة، فقد تردد أن الهاتف +LG K12 الجديد سيضم شاشة طويلة خالية من القطع بحجم 5.8 إنش وبدقة +HD، ومعالج ثماني النوى من فئة MediaTek Helio P22، وذاكرة عشوائية بحجم 3GB. ونظرًا إلى أن الهاتف +LG K11 وصل في العام الماضي مع 32GB من الذاكرة الداخلية، فنحن نتوقع أن يصل الهاتف +LG K12 مع نفس القدر من الذاكرة الداخلية. وبغض النظر عن ذلك، فقد تردد كذلك الآن بأن الهاتف +LG K12 سيأتي مسبقًا مع نظام الأندرويد 8.1 Oreo، وسيضم على الأرجح مستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية وتقنية التعرف على الوجه التي بدأنا نراها في الهواتف الذكية التي تنتمي إلى نفس فئة الهاتف +LG K12 الجديد. ...............   الهاتف Vivo V15 Pro سيضم كاميرا خلفية أساسية بدقة 48MP نحن نعلم فعلاً بأن الهاتف Vivo V15 Pro سيضم كاميرا أمامية منبثقة بدقة 32 ميغابكسل، والآن بفضل الصفحة الرسمية الخاصة بهذا الهاتف على متجر أمازون الهند، أصبحنا نعلم بأن هذا الهاتف سيضم أيضًا كاميرا أساسية بدقة 48 ميغابكسل في الخلف. الصورة المدرجة في الصفحة الرسمية الخاصة بالهاتف على متجر أمازون تؤكد لنا أيضًا بأن الكاميرا الخلفية الأساسية البالغ دقتها 48 ميغابكسل في الهاتف Vivo V15 Pro ستمتاز بالقدرة على دمج أربع بكسلات لتشكيل بكسل واحد كبير لالتقاط الصور بدقة 12 ميغابكسل وخالية قدر الإمكان من الضوضاء. وبغض عن قدرات الكاميرا الخلفية، فهذه الصفحة كشفت لنا كذلك بأن الهاتف سيضم قارئ بصمات الأصابع في الشاشة وأنه سيتم الكشف عنه في اليوم 20 من شهر فبراير الجاري. وبالعودة إلى التسريبات والشائعات السابقة، فقد اقترحت قدوم الهاتف Vivo V15 Pro مع شاشة Super AMOLED بحجم 6.39 إنش وبدقة +FullHD، ومعالج ثماني النوى من فئة Snapdragon 675، وذاكرة عشوائية تصل إلى 8GB، وثلاث كاميرات في الخلف بدقة 48 ميغابكسل للمستشعر الأول وبدقة 8 ميغابكسل للمستشعر الثاني، وبدقة 5 ميغابكسل للمستشعر الثالث المسؤول عن إستشعار معلومات العمق. وعلاوة على ذلك، فقد سمعنا كذلك بأن هذا الهاتف سيضم كاميرا أمامية منبثقة بدقة 32 ميغابكسل وبطارية بسعة 3700mAh. وعندما يتعلق الأمر بالسعر، فقد تردد بأن هذا الهاتف سيكلف ما يعادل 370€ عندما يصل إلى الهند. .............   Xiaomi تسجل براءة اختراع لهاتف ذكي مع شاشة منحنية في الجوانب الأربعة تخيل الهاتف Galaxy S9 بشاشته وهي منحنية أيضًا في الأعلى والأسفل. حسنًا، لقد قامت شركة Xiaomi بتسجيل براءة تصميم جديدة لهاتف ذكي يستخدم تصميم مماثل لدى المكتب العالمي للملكية الفكرية والمعروف اختصارا باسم WIPO. لا توجد كاميرا في الواجهة الأمامية، مما يعني أن الشركة الصينية تعتزم مع هذا التصميم استخدام الكاميرا الأمامية المخفية تحت الشاشة أو حذف الكاميرا الأمامية بشكل كامل. وجدير بالذكر أنه تم رصد براءة التصميم هذه من قبل موقع LetsGoDigital، وهي تعطينا فكرة كاملة عن الكيفية التي سيبدو بها مثل هذا الهاتف الذكي. وتعرض لنا الرسومات المرفقة مع براءة التصميم هذا الهاتف الذكي مع كاميرا مزدوجة في الخلف يتواجد بجوارها الفلاش LED، في حين تعرض هذا الهاتف مع منفذ USB Type-C في الجزء السفلي من الجهاز بجوار حافة الشاشة المنحنية. سواء تم إطلاق هذا الهاتف أم لا، فربما قامت شركة Xiaomi بالحصول على براءة التصميم هذه لحماية نفسها ضد الشركات الأخرى ومنع هذه الأخيرة من استخدام نفس التصميم. قد تكون هذه أيضًا محاولة للقدوم بشيء مختلف للتنافس مع أمثال Meizu Zero و Vivo APEX 2019 من خلال تقديم مفهوم يتصدر عناوين الصحف وزيادة الاعتراف بالعلامة التجارية في جميع أنحاء العالم من دون الحاجة إلى إطلاق الهاتف الذكي للجماهير. عموما، الوقت هو الوحيد الذي سيحدد الحقيقة، ولكننا نأمل بالتأكيد أن يكون هذا تلميح إلى التصميم الذي من المفترض أن يأتي به الهاتف الرائد المقبل لشركة Xiaomi والذي من المرجح أن يحمل إسم Xiaomi Mi9. ..............   شبكة تويتر تحقق نتائج مالية مثيرة للإعجاب في العام 2018 كانت شركة تويتر تعاني ماليًا لسنوات عديدة، ولكن في العام 2018 استطاعت الشركة أن تحسن الأوضاع والعودة إلى السكة الصحيحة. أعلنت الشركة عن نتائجها المالية للربع الرابع وللعام 2018 بالكامل، وكانت النتائج مثيرة للإعجاب. وخلال الاثني عشرة شهرًا الماضية، حققت الشركة دخلاً بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي، وهو ما لا يقارن مع الخسارة البالغة 108 مليون دولار التي تكبدتها الشركة في نهاية العام 2017. الإيرادات هي 3.042 مليار دولار، ومنها 909 مليون دولا في الربع الأخير، وهذا ما يمثل زيادة بنسبة 24 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017. كما كشفت تويتر أيضًا عن قاعدة مستخدميها. المستخدمون الذين يقومون بفتح المنصة مرة واحدة في الشهر على الأقل يبلغ عددهم 321 مليون، أي أقل من أي ربع من الأرباع الأربعة السابقة. تراجع كل من المستخدمين الدوليين والأمريكيين مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017، ولكن إزداد عدد المستخدمين اليوميين، وهذا ما يعد أخبارًا جيدة للمستثمرين. هذه الفئة المستخدمين يبلغ عددهم 126 مليون مستخدم، ومنهم 27 مليون من الولايات المتحدة الأمريكية. كانت الأرقام ترتفع باستمرار على أساس ربع سنوي. وبالعودة إلى التقرير الماضي، فقد اتضح أن 791 مليون دولار أمريكي من عائدات الربع الرابع من العام 2018 جاءت من الإعلانات، في حين جاءت 118 مليون دولار أمريكي من بيع تراخيص البيانات. وبلغ الدخل خلال فترة العطلة 255 مليون دولار، وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف ما حققته الشركة في الربع الرابع من العام 2017. صرح Jack Dorsey، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، بأن الأشهر الـ 12 الماضية تثبت أن الاستراتيجية طويلة المدى لتحسين الأوضاع وتحسين الميزات تعمل. طرحت الشركة خيارًا في تطبيقها على الأجهزة المحمولة يتيح لك عرض أحدث أو أهم التغريدات، وهذا هو الخيار الذي كان مقبولًا بشكل جيد من قبل المستخدمين. ومع ذلك، لا تزال شبكة تويتر بحاجة إلى المزيد من التغييرات، وستشعر بذلك عندما تتصفح الشبكات الاجتماعية الأخرى مثل Facebook و Instagram. ...............   الساعة الذكية القادمة من سامسونج ستحمل اسم Galaxy Watch Active الساعة الذكية القادمة من شركة سامسونج لن تحمل إسم Galaxy Sport كما أوضحت الشائعات الأخيرة، وإنما ستحمل بدلاً من ذلك اسم Galaxy Watch Active. الساعة الذكية الجديدة Galaxy Watch Active ستحمل الاسم الرمزي SM-R500 علمًا أنها معروفة داخل شركة سامسونج باسم Pulse، كما أنها ستعمل بنظام TizenOS 4.0.0.3، وستضم المعالج Exynos 9110. وعلاوة على ذلك، فقد تردد كذلك الآن بأن هذه الساعة الذكية ستمتاز بنفس قطر الساعة الذكية الحالية Galaxy Watch، وهذا ما يعني أنها ستضم شاشة بقطر 1.3 إنش وبدقة 360×360 بكسل. ومع ذلك، البطارية في الساعة الذكية الجديدة Galaxy Watch Active ستكون أصغر، فهي ستأتي بسعة 230mAh علمًا أن نسخة 42mm من Galaxy Watch الحالية تضم بطارية بسعة 300mAh. وبغض النظر عن البطارية، فقد سمعنا كذلك بأن Galaxy Watch Active ستضم مكبر مدمج للصوت، وستدعم LTE و GPS و NFC، كما أنها ستضم مستشعر ضربات القلب. قبل الختام، نود أن نشير إلى أنه من المرجح أن تقوم شركة سامسونج بإزاحة الستار رسميا عن ساعتها الذكية الجديدة Galaxy Watch Active في الحدث الذي ستعقده الشركة يوم 20 فبراير بمدينة سان فرانسيسكو الأميكية، وهو نفسه الحدث حيث ستقوم الشركة بالكشف عن سلسلة هواتف Galaxy S10 Series. ..................   جوجل تبحث عن شخص مؤهل لشغل منصب نائب رئيس قسم الأجهزة القابلة للارتداء كشفت شركة جوجل مؤخرًا عن تقريرها المالي للعام 2018. أكثر من 80 في المئة من الدخل جاء من الإعلانات، ولكن الشركة تعتمد أيضًا على أجهزتها لتوسيع منظومتها في الأسواق الرئيسية. تحظى هواتف Google Pixel، ومكبرات الصوت الذكية Google Home، وحواسيب Chromebook بشعبية كبيرة جدًا حيثما كانت متاحة للشراء، ويبدو أن شركة جوجل تريد ضم الأجهزة القابلة للارتداء إلى محفظتها. أوضحت الشركة الآن في موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت أنها تبحث عن موظفين لشغل منصبين في قسم الأجهزة القابلة للارتداء. تبحث شركة جوجل عن شخص لشغل منصب نائب رئيس القسم، وشخص آخر لشغل منصب مدير التصميم في القسم، والهدف من توظيف هذين الشخصين هو ” إنشاء وتوجيه التصميم لإنشاء منتجات أيقونية تتطلع إلى المستقبل وتسعد العملاء “. كانت الساعة الذكية Google Pixel Watch محورًا للعديد من الشائعات في العام الماضي، ولكن قام رئيس القسم المسؤول عن هندسة نظام WearOS بدحض جميع تلك الادعاءات التي تقول بأن الشركة تعمل على إطلاق مثل هذا الجهاز في العام 2018، وأكد بعد ذلك أن الشركة تهدف إلى تحسين علاقتها مع الشركاء وتحسين نظام WearOS بشكل عام. إذا نجحت شركة جوجل في العثور على مدير تصميم جديد للأجهزة القابلة للارتداء لديه على الأقل 15 سنة من الخبرة في مجال تطوير المنتجات الاستهلاكية المبتكرة، فسوف يكون مسؤولا عن إدارة فريق من المصممين الصناعيين وتوجيههم وقيادتهم. وسيتعين عليه أيضًا تحديد استراتيجية العمل وعمليات التصنيع، بالإضافة إلى ” إلهام وقيادة الفرق في جميع مراحل العملية بدءًا من إنشاء التصميم المبتكر وحتى الإنتاج “. وبالنسبة للمتقدمين لشغل منصب نائب الرئيس، فيجب أن يكون لديهم ما لا يقل عن 12 عامًا من الخبرة في تصميم وإنتاج الأجهزة الإلكترونية، ويجب أن يأتي مع القدرة على بدء وقيادة مبادرات متعددة ناجحة. وسيعمل نائب الرئيس المختار مع فريق العتاد في شركة جوجل والذي يحمل اسم ” Google Hardware “، وسيكون مسؤولاً عن جميع منتجات جوجل القابلة للارتداء.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن