اليمن: الحسم العسكري في الحديدة في حال فشلت المفاوضات

بتاريخ: 2019-02-11



أعلن متحدث عسكري يمني إن الجيش في بلاده لن يقف دوماً مكتوف الأيدي وهو على أهبة الاستعداد وفي جاهزية قتالية عالية للحسم العسكري في جبهة الحديدة في حال فشل المفاوضات الجارية وعدم قبول الميليشيا بالحل السلمي وصدرت التوجيهات للجيش بذلك. وأضاف الناطق الرسمي باسم الجيش، العميد عبده مجلي إن "المفاوضات الأخيرة عرّت الميليشيا وعلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول الراعية أن تقوم بالضغط عليها لتنفيذ الاتفاقات والرحيل وتسليم موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى أو تسميتها معرقلة لعملية السلام والسماح باستكمال الحسم العسكري". وأوضح العميد مجلي في مؤتمر صحافي بمدينة مأرب، أن خروقات الحوثيين للهدنة في الحديدة بلغت 120 خرقاً وأدت إلى مقتل 65 مدنياً، مبيناً أن من بين انتهاكات الحوثيين لوقف إطلاق النار 530 خرقاً استهدفت مواقع الجيش، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية. وأشار متحدث الجيش اليمني، إلى أن الميليشيا مستمرة في تعزيز مواقعها وحفر الخنادق والانفاق وتهريب السلاح والطائرات المسيرة عبر السواحل التي لا تزال تحت سيطرتها. قالت مصادر يمنية، إن قوات مقاومة الشعبية من أبناء محافظة الضالع تمكنت من السيطرة على مركز مديرية "الحشاء" غربي المحافظة، عقب مواجهات تكبدت خلالها ميليشيا الحوثي الانقلابية قتلى وجرحى في صفوفها. وذكر مصدر ميداني في المقاومة، أن "أبطال المقاومة هاجموا مواقع تمركز الميليشيا الحوثية، في مركز مديرية الحشاء"، وفقاً لما ذكره موقع "سبتمبر نت" . وأفاد المصدر، أن المقاومة سيطرت على مركز المديرية، وجبال "الاحذوف"، بعد أن لاذت الميليشيا بالفرار، مؤكداً أن المواجهات خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين. من جهتها قُتل نحو 10 عناصر من ميليشيات الحوثي وأسر 7 آخرون خلال صد رجال قبائل حجور في حجة هجوم لميليشيات الحوثي خلال الساعات الماضية، استهدفت مواقع القبائل في منطقة المندلة وقرى مجاورة في مديرية كُشَر المحاصرة شمال غرب محافظة حجة. مصدر قبلي قال إن الميليشيات بدأت مساء السبت هجوماً على مواقع القبائل، مستخدمة مختلف الأسلحة بما فيها مدفعية الدبابات ضد قرى ومواقع تمركز رجال القبائل، لكن تم كسر الهجوم ولا تزال المعارك متواصلة. وأضاف المصدر أن القتال أسفر حتى اللحظة عن مقتل أكثر من 10 مسلحين حوثيين وإصابة العشرات، بالإضافة إلى أسر 7 آخرين لدى رجال القبائل. هجوم الميليشيات على قرى القبائل ومواقع تمركز مسلحيها جاء بعد ساعات على غارات شنتها مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدفت مواقع لميليشيات الحوثي التي تحاصر المنطقة وأسفرت عن قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية للميليشيات. على صعيد آخر أعلن الجيش اليمني في حضرموت عن ضبط 8 أطنان من المخدرات وكميات من المتفجرات والأسلحة والعملات المزورة في عملية مداهمات قامت بها قواته لمبنى يضم 3 مستودعات في مديرية زمخ ومنوخ الصحراوية بوادي حضرموت شرق اليمن . وأوضحت المصادر أن قوات تابعة للمنطقة العسكرية الأولى وبمساندة أجهزة الأمن داهمت مبنى يضم 3 مستودعات وبداخله كمية كبيرة من المواد المخدرة والمتفجرات بمنطقة حضي بمديرية زمخ ومنوخ الصحراوية الحدودية. وقال مصدر عسكري إنه "خلال المداهمة تم القبض على عنصرين وتم ضبط ثمانية أطنان من الحشيش وحبوب الكبتاغون والترامادول، إضافة إلى كمية من متفجرات "تي إن تي" والديناميت وعجينة متفجرة، وأسلحة نوعية ومبالغ مالية مزورة فئة 5 آلاف ريال يمني صادرة من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية. وأكد أن التحقيقات متواصلة مع العنصرين المقبوض عليهما لكشف المزيد من التفاصيل عن الجهات التي تقف وراء هذه العملية، ووجهة المخدرات والأسلحة المضبوطة.وكالات

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن