الدراج فيرناندومن فريق الإمارات يسعى لمواصلة انتصاراته في جولة كولومبيا

بتاريخ: 2019-02-12



أبوظبي- الوطن يستعد فريق الإمارات للمشاركة في جولة كولومبيا هذا الأسبوع بتشكيلة تضمّ عدداً من الدراجين الجدد بقيادة الكولومبي فيرناندو جافيريا المتخصص بسباقات السرعة، والذي تمكن من الفوز في مرحلتين من جولة سان خوان هذا الموسم. وستضم التشكيلة كلاً من الكولومبيين كاميلو مونيوز وخوان سيباستيان مولانو، فضلاً عن سيرجيو هيناو حامل لقب البطولة الكولومبية لسباقات الطرق. ويتطلع هؤلاء الدراجون إلى تقديم أداء قوي في السباق الذي يقام في بلادهم، ولاسيما أنه سيكون أول سباق لهم مع فريق الإمارات. كما ستضم التشكيلة الإيطالي أوليفييرو ترويا والسويسري توم بولي. وفي معرض حديثه قبيل انطلاق جولة كولومبيا، قال المدير الرياضي ماتين فيرنانديز: "حظي فريق الإمارات ببداية مبشرة لهذا الموسم من خلال النتائج الجيدة التي حققها الدراجون في أستراليا والأرجنتين، ونسعى إلى مواصلة أدائنا القوي في هذه الجولة، ولاسيما جافيريا الذي سيخوض السباق على أرضه بحماس وثقة، متمتعاً بدعم زميله مولانو الذي كان منافساً له في سباق العام الماضي. سنشارك في الجولة بتشكيلة تضم عدداً من الدراجين المميزين القادرين على تحقيق أفضل النتائج في المراحل الفردية وفي التصنيف العام، ونثق في قدرة هيناو على تصدر مراكز التصنيف العام". ويسعى فريق الإمارات إلى الانضمام إلى منصة التتويج في هذه الجولة، ولاسيما أن جافيريا قد فاز في المراحل الافتتاحية الثلاث من سباق العام الماضي، بينما تمكن الدراجان سيرجيو هيناو وكاميلو مونيوز من الانضمام إلى قائمة العشرة الأوائل ست مرات. ومن المتوقع أن تستقطب نسخة السباق لهذا العام مئات الآلاف من المشاهدين في مدينة "ميديين" خلال سباق الفرق ضد الزمن في المرحلة الأولى. بينما تقام المرحلة الثانية على مسار مستوٍ بطول 150.5كم في مدينة "لا سيخا"، وهي مناسبة للدراجين المتخصصين بسباقات السرعة مثل جافيريا. وتشهد المرحلة الثالثة سباقاً متعرجاً يتضمن مسافة تسلق من التصنيف الثالث ستشكل عائقاً أمام الدراجين المتخصصين بسباقات السرعة. وتمتد المرحلة الرابعة على طول 144كم في ست دورات حول حلبة "ميديين"، بينما ستكون المرحلتان الخامسة والسادسة حاسمتين في تحديد ترتيب التصنيف العام، حيث تشهد كلا المرحلتين سباقات جبلية على ارتفاع 2400م فوق مستوى سطح البحر، وتمثلان فرصة مهمة لسيريجو هيناو لاختبار لياقته في بداية الموسم. ومن المتوقع أن تكون المرحلة الأخيرة إحدى أكثر السباقات حماساً لهذا الموسم، ولاسيما في آخر 15.5كم من السباق حيث سيواجه الدراجون مسافة تسلق يصل ارتفاعها إلى 900م فوق مستوى سطح البحر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن