مجلس أمناء جامعة عجمان برئاسة حميد النعيمي يعتمد القرارات التنفيذية والموازنة التقديرية

بتاريخ: 2019-02-12



  اعتمد مجلس أمناء جامعة عجمان برئاسة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء الموازنة التقديرية للجامعة للعام الدراسي 2018/2019 .كما اعتمد المجلس قوائم خريجي الفوج الأول من الدفعة الثامنة والعشرين من خريجي الجامعة والتي تحمل شعار "عام التسامح" ومنحهم الدرجات العلمية .ويضم هذا الفوج 338 خريجا وخريجة في مختلف البرامج من البكالوريوس والماجستير والتي ستحتفل الجامعة بتخريجهم يوم الاثنين المقبل. كما اعتمد المجلس الهيكل التنظيمي الجديد للجامعة واللائحة الداخلية لصندوق ثامر للتكافل التعليمي وإعادة هيكلة كليات الجامعة وخطة الجامعة الاستراتيجية المعدّلة. ووافق المجلس على ضم الدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة إلى مجلس الأمناء كعضو. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس أمناء الجامعة بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة التنفيذية والأعضاء الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي ومعالي سعيد محمد الرقباني ومعالي عبد الله بن حميد المزروعي وسعادة الدكتور سعيد عبد الله حارب وسعادة الدكتور عبد الرحمن سلطان الشرهان وذلك في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض بالجامعة في منطقة الجرف. ورحب صاحب السمو حاكم عجمان في مستهل الاجتماع بأعضاء مجلس أمناء الجامعة متمنيا لهم التوفيق في تحقيق أهداف الجامعة والعمل على رسالتها. وقال إن ما حققته هذه الجامعة من إنجازات كبيرة يدعونا للحرص على جعل هذا المجلس فاعلا بدعمكم ومساهمتكم البناءة وأن نعمل على تطوير التشريعات الجامعية وأساليب العمل فيها بما يزيد من فاعليتها ويحقق الأهداف المنشودة. وشدد سموه على أهمية التنمية البشرية كإحدى الاهتمامات الرئيسية للقيادة الرشيدة في الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. وأكد سموه أن التعليم والاستثمار في شباب الوطن وأجياله المتعاقبة هما محور استراتيجية التنمية المستدامة والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم علميا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا معربا عن حرصه على أن تكون هذه الجامعة ملبية لتلك الأهداف والطموحات وأن تركز على الدين واللغة العربية مع الاهتمام باللغات الأخرى. وثمّن سموه جهود مجلس الأمناء وأعضاء الهيئة التدريسية المتواصلة للارتقاء وتطوير الجامعة وحث أعضاء مجلس الأمناء على دعم مسيرتها ومواصلة تطويرها بين مؤسسات التعليم العالي داخل وخارج الدولة. وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء بمسيرة الجامعة والتي شهدت منذ انطلاقتها إنجازات بارزة أهمها بناء الإنسان الإماراتي والسعي إلى تأهيله من خلال المناهج المعتمدة وتشجيعها على الابتكار والإبداع من خلال توفير الخبرات العلمية للوصول بالشباب والفتيات لأرفع الدرجات في مختلف العلوم والمعرفة وهذا هو المحور الأساسي في استراتيجية القيادة الرشيدة لدولة الامارات من أجل التنمية المستدامة والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم في كافة المناحي. من جانبه أشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس الأمناء بمواقف صاحب السمو حاكم عجمان الداعمة لمسيرة هذا الصرح التعليمي الذي أصبح يحظى بمكانة علمية متميزة ساهمت في نهضة مسيرة التعليم العالي في دولة الإمارات. وقال إن توجيهات سموه ستكون موضع تقدير واهتمام ويتم الأخذ بها عند وضع البرامج والخطط الاستراتيجية للجامعة. وأكد الشيخ راشد أن إدارة الجامعة تسعى دائما إلى تحديث البرامج الأكاديمية في مختلف التخصصات وِفق احتياجات سوق العمل والاهتمام بتطوير مخرجات التعليم والعمل على الاستفادة من الأساليب الحديثة المتبعة في الجامعات العالمية واستقطاب الخبرات الأكاديمية العربية والأجنبية ووضع خطط جديدة لاستقطاب الطلبة وتوفير البيئة المناسبة لهم من خلال برامج ومناهج خاصة بهم. وقدم الشيخ راشد بن حميد عرضا عما تم تحقيقه خلال الفترة الفاصلة بين آخر اجتماع للمجلس والاجتماع الحالي حيث بيّن الزيادة في عدد الطلبة المقبولين بالجامعة بنسبة 12 في المائة عن العام الماضي. واستعرض خطة البرامج المستقبلية التي تعتزم الجامعة طرحها على المدى القريب والمتوسط وحصول العديد من البرامج التي تطرحها الجامعة على اعتمادات دولية من مؤسسات عالمية مرموقة. من جانبه رحب سعادة الدكتور كريم الصغير مدير الجامعة بصاحب السمو حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء وباقي أعضاء المجلس مستعرضا التصنيفات الدولية التي حصلت عليها الجامعة ومنها تصنيف جامعة عجمان ضمن أفضل ألف جامعة في العالم وفقا تنصيف مؤسسة QS العالمية لعام 2019، كما صُنّفت الجامعة ضمن أفضل 150 مؤسسة أكاديمية عمرها أقل من 50 عاما وفقا نفس التنصيف العالمي الذي بموجبه حلّت منطقة (دبي/الشارقة/عجمان) في المركز الأول عربياً والـ 61 عالمياً كأفضل وجهة طلابية. واستعرض أيضا الاعتمادات الدولية التي حصلت عليها بعض البرامج الأكاديمية في الجامعة ومنهاحصول برنامج بكالوريوس الصيدلة على شهادة من مجلس الاعتماد للتعليم الصيدلي ACPE)) الأمريكي ويعتبر هذا المجلس من أرقى الهيئات المعتمدة للتعليم الصيدلي في العالم، وحصل برنامجا الهندسة الكهربائية وهندسة المعدات الطبية في كلية الهندسة على الاعتماد من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا ABET، وهو مجلس في الولايات المتحدة الأمريكية لاعتماد برامج الكليات والجامعات في العلوم التطبيقية والحوسبة والهندسة والتكنولوجيا. وحصل برنامج الهندسة المعمارية الذي تطرحه كلية الهندسة على الاعتراف الدولي من الاتحاد الدولي للمعماريين - اليونسكو (UNESCO-UIA) والذي يشرف عليه المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين .(RIBA) وبهذا الإنجاز الأكاديمي ، تصبح جامعة عجمان الأولى في دول مجلس التعاون الخليجي، والثالثة في العالم العربي، التي تحرز هذا الإنجاز الأكاديمي المرموق. كما حصل برنامج البكالوريوس في المحاسبة الذي تطرحه كلية إدارة الأعمال على اعتماد أكاديمي دوليمن جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA)، وهي هيئة مهنية عالمية تمنح مؤهلات دولية، معترفا بها في دول الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. وقال إن كليات الجامعة تسعى للحصول على اعتمادات دولية أخرى، مشيرا إلى حرص الجامعة على المشاركة في أهم الفعاليات العالمية وتقديم مشاريع ومبادرات متميزة. وتطرّق مدير الجامعة إلى زيادة نسبة الميزانية المخصصة للبحث العلمي في الجامعة بما يقدر بـ 25 بالمائة وزادت البحوث العلمية في الجامعة بنسبة 2.5 بالمائة. متحدثا عن سلسلة المحاضرات التي أطلقتها الجامعة واستضافتها لعدد من رواد الأعمال والمتحدثين المتخصصين حول أهم الموضوعات في الدولة. وعدّد انجازات الجامعة في المحافل المحلية والدولية التي شاركت بها ومنها مشروع "الحاسة السابعة" الخاص بأصحاب الهمم والذي أحرز المركز الأول في قمة إعادة التفكير بسان فرنسيسكو خلال مشاركة جامعة عجمان في قمة "إعادة التفكير"، وفوز فريق "أكوا جرين" من الجامعة بالمركز الأول في فئة "الهندسة والبناء" و فئة "إدارة الطاقة" ومشاركة الجامعة في حملة "تعلم في الإمارات" بمعرضBETT في لندن. وتحدث عن حرص الجامعة على الالتقاء بخريجيها في مختلف دول العالم، وفروع جمعية الخريجين التي تم إطلاقها في 14 دولة في العالم. وأطلع مدير الجامعة المجلس على إنجازات عيادة جامعة عجمان المتنقلة لطب الأسنان والتي بدأت العمل في أكتوبر الماضي واستطاعت أن تقدم الخدمات العلاجية المجانية لأكثر من ألف مراجع خلال زيارتها لمؤسسات وهيئات مختلفة في عدة إمارات بالدولة وذلك انطلاقا من مسؤولية الجامعة المجتمعية. وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن