القمة العالمية للصناعة والتصنيع تنظم جولة ترويجية في مصر

بتاريخ: 2019-03-21

  تنظم القمة العالمية للصناعة والتصنيع - المبادرة المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" - جولة ترويجية في جمهورية مصر العربية تستضيف فعالياتها الجامعة الأمريكية في القاهرة وذلك يوم 21 مارس الجاري. وتستقطب الفعالية نخبة من كبار ممثلي القطاع العام، والقطاع الصناعي المصري، والأكاديميين والشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك لاستعراض آفاق الاستفادة من تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة للمساهمة في إحداث تحول في القطاع الصناعي المصري يضمن تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة في جمهورية مصر العربية. وتستضيف الفعالية سلسلة من حلقات النقاش حول كيفية توفير المزيد من فرص العمل في القطاع الصناعي المصري ودعم جهود الابتكار ورفع مستوى القدرة التنافسية للشركات الصناعية المصرية، وذلك في إطار رؤية مصر 2030، والتي تشكل خارطة طريق تهدف جمهورية مصر من خلالها إلى تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة. وتسلط جلسات النقاش الضوء على أهمية توفير بيئة داعمة للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في مصر، وما لذلك من أثر إيجابي على تعزيز اعتماد التقنيات الرقمية. وستستعرض القمة خلال الفعالية مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي التي تعد مثالا نموذجيا لكيفية تسخير إمكانات تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في توفير حلول صناعية مبتكرة لمجموعة من القضايا العالمية الملحة بما يساهم في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. ونظمت الدورة الأولى للقمة العالمية للصناعة والتصنيع تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في جامعة السوربون بأبوظبي في مارس من العام 2017 وجمعت أكثر من 3000 من قادة الحكومات والشركات والمجتمع المدني من أكثر من 40 دولة لتعزيز التنمية الصناعية على المستوى العالمي وتحديد الاتجاهات والفرص الرئيسية في مجالات التكنولوجيا والابتكار التي يمكن أن تدعم مستقبل قطاع الصناعة العالمي. وتستضيف مدينة إيكاتيرنبيرغ في روسيا الدورة الثانية من القمة العالمية للصناعة والتصنيع في يوليو 2019. وتركز هذه الدورة على "تقنيات محاكاة الطبيعة"، حيث ستسلط الضوء على كيفية استلهام قطاع الصناعة لآليات الطبيعة من أجل تحفيز الابتكار. كما ستركز القمة على تأثير الثورة الصناعية الرابعة على الاقتصادات العالمية، ودور قطاع الصناعة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن