جامعة الإمارات تنظم مؤتمر "مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية"

بتاريخ: 2019-03-21

  ناقش المشاركون في مؤتمر مرض السكري النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية الذي عقد أمس في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات التحديات التي تواجه الحد من انتشار هذه الأمراض العصرية وآخر ما توصلت إليه البحوث العلمية من معلومات ونتائج، حول تعلم أحدث أساليب علاج مرض السكري النوع الثاني، وأمراض القلب والأوعية الدموية. وعرض الدكتور هارالد سوريج من جامعة غراتس الطبية العلاقة بين التمثيل الغذائي ومضاعفات داء السكري من النوع الثاني و أمراض القلب والأوعية الدموية وعلاقة الأوبئة المرضية مع أدوية خفض الجلوكوز وفشل القلب. فيما قدم الدكتور علي الهوني - استشاري الغدد الصماء ومرض السكر - في مستشفى توام جونز هوبكنز الطبي عرضا تعريفيا لمضاعفات مرض السكري من النوع الثاني وسبل الوقاية والعلاج لهذا المرض. وذكر الدكتور تشارلز ب. كيرنز - عميد كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة : " يأتي انعقاد هذا المؤتمر إيمانا من جامعة الإمارات بالإسهام في تحسين الرعاية الصحية والرفاهية للمجتمع في دولة الإمارات من خلال التعليم الطبي المتجدد ومناقشة المستجدات البحثية، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال الخدمات الطبية المقدمة". وأشار الدكتور عبد الرحيم أولحاج - الأستاذ المشارك في كلية الطب بالجامعة رئيس المؤتمر إلى أن هذا المؤتمر يهدف إلى زيادة الوعي حول داء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية وسيوفر فرصة مميزة لتبادل المعرفة بين الخبراء والمشاركين من الحضور حول بعض الموضوعات الهامة المتعلقة بالسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية. وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن