"خدمات المزارعين": المحافظة على استدامة الموارد المائية هدف استراتيجي

بتاريخ: 2019-03-22

  قال ناصر محمد الجنيبي الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بالإنابة إن ضمان استدامة الموارد المائية والمحافظة عليها من الهدر والاستنزاف يمثل هدفاً استراتيجياً يحرص المركز على ترجمته في جميع ممارساته وأنشطته الداعمة لقطاع الزراعة على مستوى إمارة أبوظبي.. مشيراً إلى أن مشاركة العالم الاحتفال بـ "اليوم العالمي للمياه" هي فرصة لتسليط الضوء على هذا الهدف. وأضاف أن المزارع الإرشادية التي أقامها مركز خدمات المزارعين في مختلف مناطق الإمارة لعبت دوراً كبيراً في تغيير ممارسات الري ونشر المعرفة الصحيحة حول أفضل الأنظمة والممارسات المتبعة في الري، حيث خصص المركز 14 مزرعة ارشادية للتوعية عملياً بممارسات الري الصحيحة وطرق ري أشجار النخيل ومحاصيل الخضروات والفاكهة وأفضل الأنظمة للري بالتنقيط .. مؤكداً أن جهود التوعية بأهمية ترشيد المياه لا ينبغي لها أن تتوقف حفاظاً على هذا المورد الحيوي والقابل للنفاذ. ودعا الجنيبي المزارعين للانتباه لأنظمة الري في مزارعهم وتوجيه العمال للكف عن الري المفرط واتباع الإرشادات والنصائح التي يقدمها لهم مهندسو الإرشاد الزراعي والخاصة بالري والالتزام بالكميات المقننة لكل محصول . وشدد على ضرورة الإسراع في إصلاح شبكات الري حال تعطلها من خلال فحص جميع مكونات نظام الري وتحديد أماكن التسربات واستبدال الأنابيب المسربة للمياه بأخرى جديدة .. مؤكداً أن ترشيد استهلاك المياه في الزراعة وري المحاصيل وفق احتياجات كل محصول يحقق منفعة مزدوجة لصاحب المزرعة إذ أنه يضاعف من إنتاجية المحصول كما أنه يضمن استدامة مصادر المياه في المزرعة على المدى الطويل. وأشار إلى أن المركز سينظم 116 دورة تدريبية متخصصة في الري وترشيد استهلاك المياه في الزراعة على مستوى إمارة أبوظبي خلال العام 2019 بمعدل 3 دورات تدريبية أسبوعيا وذلك احتفالاً باليوم العالمي للمياه الذي يصاف يوم 22 مارس من كل عام .. مبينا أنها ستتم بصورة عملية في المزارع وتركز على التعريف بالطرق الصحيحة للري بالتنقيط والفلترة وصيانة شبكات الري وجدولة الري والاحتياجات المائية للمحاصيل ومنع التسرب الناتج عن أعطال شبكة الري وطرق إصلاح الشبكة والعناية بها.وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن