مدير جمارك دبي يتفقد مرافق مطار آل مكتوم الدولي استعدادًا لإكسبو 2020

بتاريخ: 2019-03-25



  أكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي أن الدائرة تعمل على توفير كافة المتطلبات المتعلقة بتطوير آلية سير العمل ومواكبة التوسعات الجديدة في مطار آل مكتوم الدولي من خلال توفير الأجهزة التقنية الحديثة التي من شأنها تسريع مرور المسافرين وتسهيل حركة الشحن بالإضافة إلى توفير الكادر البشري المؤهل للعمل في هذا الصرح والمنفذ الحيوي الذي يعد واحدا من أهم منافذ الإمارة على العالم الخارجي لاسيما وأن عدد الرحلات الجوية في عام 2018 بلغت أكثر من 3 آلاف رحلة لمختلف شركات الطيران ووصل عدد المسافرين إلى نحو 440 ألف مسافر وتم التعامل مع 438 ألف حقيبة. جاء ذلك خلال زيارته لمراكز آل مكتوم الجوية التابعة لإدارة عمليات المسافرين يرافقه إبراهيم الكمالي مدير إدارة عمليات المسافرين. وأكد أهمية حسن استقبال المسافرين في مبنى المطار.. وقال " إننا على أعتاب الاستضافة الاستثنائية لمعرض إكسبو الدولي 2020 في إمارة دبي والذي ينطلق العام المقبل وبهذا تكون دولة الإمارات أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تستضيف معرض إكسبو الدولي العالمي"..لافتا إلى أن الدائرة عملت منذ الإعلان عن الاستضافة على التنسيق والتعاون المشترك مع كافة القطاعات من أجل إنجاح هذا الحدث المهم حيث سعت جمارك دبي في السنوات الماضية إلى تطوير العديد من المبادرات الرائدة التي تدعم تنظيم المعارض في دبي وتعد من أفضل التسهيلات التي تقدمها الدائرة للعارضين في اكسبو 2020 . وأشار الى ان الدائرة أطلقت مبادرة " دفتر الادخال المؤقت " لدعم الشركات المشاركة في المعارض التجارية على مستوى الدولة وطورت كذلك قناة متخصصة هي قناة اكسبو الذكية لاستخدام أحدث التطبيقات الذكية في انجاز معاملات العارضين المشاركين في اكسبو 2020 وتطبيق "الإفصاح المبكر الذكي" الذي يتيح للقادمين إلى دبي الإفصاح عن أمتعتهم ومقتنياتهم الشخصية من بلدهم الأم إذا رغبوا في ذلك بما يختصر وقت الإجراءات الجمركية من 45 دقيقة إلى 5 دقائق فقط. وقال إن جمارك دبي تعمل جنبا إلى جنب مع الشركاء الاستراتيجيين للوصول إلى أعلى المستويات في رضا العملاء على مستوى المنطقة والعالم وذلك من خلال تقديم أفضل الخدمات واستخدام أحدث التقنيات لمواكبة التطور حيث تضع الدائرة إرضاء المتعاملين هدفا أول وفي سبيل ذلك يتم تقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم في كافة المنافذ من خلال كادر بشري مؤهل ومدرب ومختار بعناية ليكون متواجدا في أهم المنافذ الحيوية التي تربط إمارة دبي بالعالم الخارجي وتلبية توقعات العملاء من الدائرة التي تحظى بسمعة دولية واسعة. وأضاف أنه تم تطبيق أفضل الممارسات لتسهيل الحركة على المسافرين في مطار آل مكتوم الدولي من خلال الخبرة التراكمية لجمارك دبي في مطارات دبي.. مؤكدا أن مراكز آل مكتوم الجوية اتخذت جملة من الإجراءات لتسهيل عبور القادمين عبر مبنى المطار من بينها التنسيق مع شركات الطيران العاملة لمجابهة أية زيادة محتملة في أعداد المسافرين. وفي هذا الإطار تم استحداث مكتب خاص لخدمة تجار الذهب والمجوهرات وتخليص معاملاتهم بشكل أسرع وميسر وذلك من باب التسهيل على المتعاملين وإسعادهم هذا بالإضافة إلى توفير مكتب للهيئة الاتحادية للضرائب من أجل إنهاء إجراءات استرداد ضريبة القيمة المضافة للمسافرين السياح. وفي ختام الزيارة أثنى مدير جمارك دبي على جهود الموظفين الذين يقدمون خدمات مميزة لعملاء الدائرة وما يتميزون به من روح الولاء والانتماء وحرصهم على الارتقاء بمستوى العمل للوصول إلى المراكز المتقدمة على المستويين الإقليمي والدولي في مجال العمل الجمركي. وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن