" سوريا الديقمراطية " تطالب تركيا يسحب قوتها

بتاريخ: 2019-03-25



  أعلن القائد العسكري لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني أنه بعد معارك استمرت 5 سنوات هزم "داعش" الإرهابي في سوريا، مشيراً إلى أن الحرب ضد "داعش" الإرهابي مستمرة حتى القضاء على وجوده كلياً. وطالب كوباني أنقرة بالخروج من الأراضي السورية وفي مقدمتها عفرين. وأكد مقتل أكثر من 11 ألف مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية في المعارك مع "داعش" الإرهابي. وقال إن قوات سوريا الديمقراطية حررت 52 ألف كيلومتر مربع من الأراضي السورية. لافتا إلى أن الانتصار على "داعش" الإرهابي تم بمساعدة التحالف الدولي. وأكد قائد قوات سوريا الديمقراطية أنه يجب محاكمة "الدواعش" الإرهابيين بمحكمة دولية على الأرض التي ارتكبوا عليها جرائمهم. من جهته أعلن التحالف الدولي أن تهديد "داعش" الإرهابي للعالم سيستمر عبر أساليبه التخريبية. وتابع "سنساعد أهالي المناطق المحررة بإعادة الإعمار وبناء المؤسسات الديمقراطية". ودعا تركيا إلى الكف عن التدخل في شؤون سوريا الداخلية. و أعلن التحالف الدولي أنه رغم القضاء على "داعش" الإرهابي في العراق وسوريا علينا التنبه إلى أن الحملة لم تنته. وقال التحالف إنه "علينا دعم القرار الأممي 2254 لإنهاء الصراع في سوريا". فيما تساءل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصير المفقودين والمعتقلين لدى داعش. وقال المرصد إن "داعش" الإرهابي ما زال يحتفظ بـ 250 عنصرا في أحد المواقع في الباغوز. وكان متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية قال في تصريحات صحفية أن لحظة إعلان القضاء على "داعش" "لحظة تاريخية". وأهدت القوات "الانتصار إلى كل مكونات الشعب السوري"، بحسب تعبير المتحدث. وأكدت القوات أن "داعش" الإرهابي لم ينته بل هناك خلايا نائمة. وأضافت: لا نستطيع أن نتحمل عبء فلول "داعش" الإرهابي وحدنا. وأشارت إلى أن هناك عددا هائلا من أطفال ونساء "داعش" الإرهابي قد يكونون مشروعا إرهابيا في المستقبل. وأضافت القوات أنه إذا لم تستقر سوريا سياسيا وإداريا فإن "داعش" الإرهابي قد يظهر مجددا. من جهته، أفاد المرصد السوري أن "داعش" الإرهابي ما زال ناشطا غرب الفرات. وكالات

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن