"اكتشاف الثقب الأسود " : مناسبة فعالة للاتحاد والتسامح بيننا

بتاريخ: 2019-04-15



"اكتشاف الثقب الأسود " : مناسبة فعالة للاتحاد والتسامح بيننا   بعد أن كنا نأخذ دروسنا من البقالات عبر شوكولاته فضائية تسمى "Milky Way" و"Mars"، وهي لا شك من الأساليب المتكبرة والفريدة من نوعها لترسيخ المصطلحات لدى آكليها، وربطها بيسر للحفظ؛ بالطبع لا يجب أن ننسى وجبات أخرى مهمة كذلك باسم "زنود الست" و"وزنجر مطافي" و"صواريخ"، فجميعها تفرض نفسها بالقوة للحفظ من النوع الثقيل! لكي لا يتم الانجراف إلى ثقب الشوكولاته عن موضوع الثقب الأسود، فإن البشرية قد حققت إنجازاً غير مسبوق في إثبات صحة ما ورد مسبقاً في نظيرة آنشتاين لما يدور حول الثقب الأسود في الفضاء، ليوجد في مجرة تسمى "M87" وردت في Astrophysical Journal Letters، وصحف متنوعة، حيث تقع على بعد 500 كوادريليون كيلومتر– أي، ما يعادل مليون تريليون كيلومتر-، وببلوغ مساحة ثقبه نحو 3 أضعاف حجم الأرض، وما يقارب 6 مليارات من ضوء الشمس، و55 مليون سنة ضوئية من كوكب الأرض، ليفوق إشراقه العديد من النجوم المترامية، فلا يمكن للضوء الفرار من قوة الجاذبية التي يتميز بها الثقب الأسود، بشكل ربما يفوق جاذبية آلة الصراف الآلي للموظفين بنهاية الشهر! لا شك من أنه يقع بين الإنجازات التي تجتمع حولها شعوب العالم، بمحبة الاستمتاع بجمال الكون الخلاب في إحدى أبهى صوره، وكذلك من خلال التفكر والتأمل لروعته التي أنعم الله -عزل وجل- بها علينا لنشكره ونذكر فضله في الحسبان لكل ذرة بمقياس ودور معين لتسيير الكون على ضوابط وقوانين دقيقة؛ ومن هنا يتم استذكار ما ورد في الآية الكريمة في سورة الرعد: "وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ"؛ وإنه لمن الجدير التركيز على مثل تلك الأحداث الدولية أن توطد أواصر المحبة والتسامح بين البشر، فلعلها تعمل على إذابة الفوارق، وتقريب السبل بين الثقافات للتركيز على معرفة أسرار الكون، وتبادل الخبرات، وتجسيد صور التقدم العلمي للتركيز على آفاق جديدة، وربما يفتح المجال أمام اتحاد "كوكب الأرض" أمام تحديات الكواكب الأخرى المنافسة، والسعى لتحقيق السلام معها إن ثبتت قوتها .. وآمل أن تتوفر رحلات سياحية في إحدى الأيام لكواكب أخرى بأسعار معقولة إن استمرت أسعار تذاكر دول كوكب الأرض في الارتفاع .. فالصيف قادم والجميع على أهبة الاستعداد للإقلاع الأرضي .. وربما الفضائي مستقبلاً!   bin__zayed@live.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن