"اتصالات": شبكة الجيل الخامس عاملاً رئيسياً في إثراء المجتمع والاقتصاد الرقمي

بتاريخ: 2019-04-19



    دبي - الوطن أكّد المهندس خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في "مجموعة اتصالات" على أن شبكة الجيل الخامس ستكون العامل الرئيسي في إثراء المجتمع والاقتصاد الرقمي، مدفوعة بأهدافٍ استراتيجية واضحة لتمكين الاتصال اللامحدود، وتحفيز الابتكار، وتسريع وتيرة التحول الرقمي. جاء ذلك خلال مشاركة "اتصالات" في قمة قادة قطاع الاتصالات التي نظّمها "مجلس سامينا للاتصالات" والتي جمعت قادة وصناع التغيير في القطاع من أكثر من 29 دولة، بهدف تحقيق الشراكات الفاعلة بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز التعاون في صناعة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في المنطقة، والوقوف على الفرص والتحديات التي سترافق إطلاق شبكة الجيل الخامس. وخلال كلمته، سلط الشامسي الضوء على أهمية التعاون والتواصل بين مشغلي شبكات الجيل الخامس والشركاء من مزودي الخدمات من مختلف القطاعات مثل؛ القطاع المالي، النقل، تجارة التجزئة، التعليم، القطاع الصحي، الخدمات اللوجستية، المدن الذكية، القطاع النفطي والتصنيع، وغيرها من القطاعات الحيوية، لاستكشاف فرص النمو الجديدة وتقديم خدمات وحلول مبتكرة تسهم في تمكين المجتمعات. وأشار قائلاً "ستتيح ثورة الجيل الخامس عدداً كبيراً من الفُرص الواعدة في مجال التحول الرقمي والتطور الاقتصادي والاجتماعي، حيث تلعب الحكومات بهذا الصدد دوراً محورياً في تهيئة المناخ الرقمي عبر تغيير التشريعات والتنظيمات التقليدية، وتبني سياسات مرنة وذكية وأكثر مواءمة مع أسواق المنطقة". منوهاً إلى أن قطاع الاتصالات يتصدر المشهد العالمي في تمكين الثورة الصناعية الرابعة، من خلال إطلاق التقنيات والشبكات المستقبلية المتقدمة، ومؤكداً على أنه من الضروري في هذه المرحلة التركيز على التحديات المحتملة وتعزيز التعاون المشترك لتحفيز الابتكار والتطوير، ولاسيما سد الفجوة الرقمية. كما لفت الشامسي إلى التغيرات التي طرأت على قطاع الاتصالات قائلاً "إننا نمضي اليوم قدماً نحو التحول الرقمي لتمكين المجتمعات، حيث باتت الحاجة الآن للتعاون وتطوير المهارات والكفاءات أكثر ضرورة، لإطلاق العنان لفرص عصر الجيل الخامس. والجدير بالذكر أن "اتصالات" كانت الأولى في المنطقة في إطلاق شبكة الجيل الخامس، وذلك في منتصف العام المنصرم، بعد أن اجتازت العديد من التجارب المختلفة والتي بدأتها في مطلع العام 2014. يذكر أن قمة قادة قطاع الاتصالات التي نظمها "مجلس سامينا للاتصالات"، قد عقدت تحت رعاية الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في دولة الإمارات، والتي ركزت على فهم تأثير الجيل الخامس على قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والارتقاء بالخدمات الرقمية الجديدة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن