الجيش اليمني يتقدم في عبس ويسيطر على قرى ووادي "حبل الساحلي"

بتاريخ: 2019-04-20



    نقل المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، عن مصدر عسكري، أن الجيش الوطني، وبدعم وإسناد من قوات تحالف دعم الشرعية تمكن من السيطرة على قرى ووادي حبل الساحلي المحاذي لمرسى حبل، والذي يربط بين مديريتي ميدي وعبس. وأضاف: إن منطقة حبل والتي تبلغ مساحتها 20 كيلو متراً مربعاً، تمت السيطرة عليها بشكل كامل في عملية مباغتة، واستعادة عدد من الأسلحة المتنوعة بعد هروب تام لمليشيا الحوثي الانقلابية. وأفاد، بأن قوات الجيش تقترب من السيطرة على منطقة الجر، والتي قال إنها تمثل أهمية استراتيجية حيث تتخذ منها مليشيا الحوثي مواقع تدريب ومخازن أسلحة ونقطة انطلاق لزراعة الألغام البحرية في عرض البحر. وساندت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، في الهجوم وقصفت مواقع تمركز المليشيا الحوثية. وأسفر الهجوم والغارات، عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية، علاوة على تدمير عدد من الآليات التابعة لها. وكانت قوات الجيش الوطني اليمني، نهاية الشهر المنصرم، عملية عسكرية واسعة، حررت خلالها عدد من القرى في مديرية عبس، بالإضافة إلى تمكنها من قطع الخط الدولي المؤدي إلى عبس شفر، تكبدت خلالها المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في الأروح والعتاد. وكان الجيش الوطني قد سيطر مطلع الشهر الجاري على قرية الطينة، والتي مهدت الطريق للسيطرة على وادي وقرية حبل. يذكر أن التشكيل البحري سيطر العام الماضي على مرسى حبل الساحلي في عملية بحرية مباغتة. إلى ذلك، لقي 7 عناصر من مليشيا الحوثي مصرعهم وأصيب آخرون في مواجهات مع الجيش الوطني في جبهة مقبنة غرب تعز. وقال قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إن مجاميع من المليشيا هاجمت مواقع الجيش الوطني في منطقة قهبان وجبل المرجحة، وتم التصدي لهم وقتل 7 وإصابة آخرين وتدمير رشاش عيار 21/7 قبل أن يلوذ من تبقى منهم بالفرار. وأضاف، إن المليشيا دفعت بتعزيزات إلى مواقعها في جبل المرجحة إلا أن مدفعية الجيش الوطني استهدفت بنيرانها العناصر القادمة بعدما شهدت جبهة قهبان وعزلة اليمن خسائر كبيرة للمليشيا الانقلابية. حققت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، انتصارات نوعية في جبهة مديرية عبس بمحافظة حجة شمال غرب اليمن، وتمكنت أمس من تحرير مساحة 20 كم باتجاه مركز المديرية، وفيما تمكنت قوات الجيش من التقدم في جبهة حمك بالضالع، واقتربت من تحرير مركز مديرية كتاف بصعدة، واصلت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران انتهاكاتها في جبهات الساحل الغربي. وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، من السيطرة على مواقع جديدة بمديرية عبس بمحافظة حجة، منها قرى ووادي حبل الساحلي المحاذي لمرسى حبل، الذي يربط بين مديريتي ميدي وعبس، وفقاً لمصادر عسكرية في المنطقة العسكرية الخامسة، أكدت أن الجيش عمل على تأمين مساحة 20 كم باتجاه مركز مديرية عبس. وأضافت المصادر أن منطقة حبل، التي تبلغ مساحتها 20 كيلومتراً مربعاً، تمت السيطرة عليها بشكل كامل في عملية مباغتة للجيش، استعاد خلالها عدداً من الأسلحة المتنوعة بعد هروب عناصر الحوثي. ويأتي تقدم الجيش اليمني امتداداً لعملية بدأها مطلع الشهر الجاري باتجاه مديرية عبس، والتي تمت فيها السيطرة على قرية الطينة، وتمهّيد الطريق للسيطرة على وادي وقرية حبل ومرسى حبل الساحلي. وفي الضالع وسط اليمن، أكد القيادي في جبهة حمك، علي الجماعي، أن الجيش تمكن من السيطرة على منطقة نجد سنف وقريتي صناع والمعزبة وحصن عسقة اللصيود، وقرى ومواقع أخرى في منطقتي العود ومنخلة الواقعتين غرب وشمال الضالع، بعد معارك عنيفة ضد مليشيات الحوثي، خلّفت قتلى وجرحى. وفي جبهة العود، أشار الجماعي إلى أن المليشيات استغلت اتفاقاً تم بين قبائل العود وكل من الجيش والمقاومة، وعناصر الحوثي، بإخلاء جبل العود من أي مقاتلين، وقامت بعملية التفاف على الجبل، وسيطرت عليه في عملية غدر وخيانة، وقامت بالتقدم نحو مرتفعات ذودان وموقع المغربة البوابة الرئيسة لقرية ذودان وجبل العود الاستراتيجي. من جهة أخرى، واصلت مقاتلات التحالف قصفها مواقع وآليات المليشيات الحوثية في شرق إب، لليوم الثاني على التوالي، وتمكنت من استهداف مواقع للحوثيين في جبل وفال بقرية بيت القطيني - عزلة بني منصور - بمديرية بعدان، ومواقع أخرى في منطقة العذارب على أطراف مديرية السبرة، شرق إب، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف المليشيات، وتدمير آليات عسكرية تابعة لهم. وفي الحديدة، واصلت مليشيات الحوثي استهدافها لمواقع قوات العمالقة اليمنية في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا، التي استهدفتها بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة، وفقاً للمركز الإعلامي التابع للعمالقة، لافتاً إلى أن المليشيات الحوثية استهدفت مواقع العمالقة بالأسلحة الرشاشة بشكل مكثف، وأدى ذلك الاستهداف إلى إصابة أحد جنود قوات العمالقة بجروح. وكانت المليشيات استهدفت قلعة تاريخية في مديرية الدريهمي بالحديدة بصاروخ موجه، وفقاً لمصادر محلية. وفي صعدة، سيطرت قوات الجيش على مواقع جديدة في مديرية كتاف، بعد معارك عنيفة خاضتها مع المليشيات، تمكنت خلالها من تحرير جبل الشهداء، وتبة مسطح، وأحكمت سيطرتها الكاملة على جبل الطير الواقع قرب مركز مديرية كتاف، وفقاً لمصادر ميدانية، أشارت إلى أن الجيش تقدم نحو مركز المديرية بعد تحرير وتأمين وادي النخيل في وادي الفرع بالمديرية ذاتها.وكالات

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن