حميد القطامي: القطاع الصحي الخاص يشهد تطوراً سريعاً

بتاريخ: 2019-04-20



  أكد معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي أن مناخ الاستثمار المميز الذي تتسم به مدينة دبي هو الذي هيأ السبل لاحتضان المزيد من الاستثمارات في القطاع الصحي وأوجد البيئة المناسبة لنماء المستشفيات والمراكز الطبية العالمية ومتعددة الجنسيات التي رأت في دبي وجهتها الصحيحة لتوفير تجربة صحية مميزة وتوسيع أنشطتها. جاء ذلك خلال تفقد معاليه مستشفى "ميديكلينيك بارك فيو" الذي يعد واحداً من سلسلة عالمية لمجموعة "Mediclinic International" التي اتخذت من مدينة دبي مقرا لها حيث كان في استقبال معاليه لدى زيارة المستشفى ديفيد هادلي الرئيس التنفيذي لمجموعة "ميديكلينك" الشرق الأوسط والدكتور طارق فتحي الرئيس التنفيذي للعمليات وأحمد علي المدير التنفيذي وباري بيدفورد مدير مستشفى "بارك فيو". وقال معالي القطامي إن القطاع الصحي الخاص في دبي يشهد تطوراً سريعاً سواء في جانب أعداد المنشآت الطبية التي وصلت إلى 3248 منشأة مع بداية العام الجاري أو على مستوى الخدمات الطبية النوعية ..موضحاً أن هذا التطور أحدث طفرة حقيقية في الخدمات الصحية التنافسية بين المنشآت الحكومية والخاصة وهو ما تستهدفه الهيئة لتوفير باقات متنوعة وخيارات متعددة من الخدمات لأفراد المجتمع وبالتحديد المرضى. وأضاف معاليه أن الهيئة لن تدخر وسعا في توفير خدمات طبية تتناسب وجميع شرائح المجتمع وتواكب حركة السياحة الصحية النشطة التي تشهدها دبي خاصة مع تطور المنشآت الطبية الحكومية ووجود مستشفيات ومراكز صحية عالمية المستوى. وتفقد معالي القطامي خلال الزيارة عدداً من أقسام المستشفى الذي يضم 182 سريرا من بينها قسم الطوارئ ..واطلع على أحدث الأجهزة بأقسام الأشعة والعناية المركزة والعناية المركزة للأطفال الخدج وأجنحة كبار الشخصيات. وأكد معاليه أن دبي ومن خلال المعايير العالمية لترخيص المستشفيات والمراكز والعيادات الطبية أسست لنوعية متميزة من المنشآت الصحية العصرية التي تتناسب ومظاهر ومضمون الرفاهية الذي تتسم به الإمارة وتواكب المتطلبات المتزايدة على الخدمات الطبية عالية الجودة. ورافق معالي القطامي في هذه الزيارة الدكتور مروان الملا المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في الهيئة وعدد من المسؤولين والمختصين. وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن