سيف بن زايد يفتتح رسميا بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019

بتاريخ: 2019-04-25



أبوظبي-الوطن-وام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. افتتح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في صالة "مبادلة أرينا" أمس رسميا بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019.. وكرم سموه الفائزين والفائزات في النزالات . وشهد سموه والحضور ضمن حفل الافتتاح أوبريت "أرض السلام" الذي نفذه مجموعة من الأطفال وعكس في لوحاته روح التسامح والقيم الإماراتية الأصيلة. حضر حفل الافتتاح الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان المدير التنفيذي لمكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، والشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، والشيخ طارق بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للاستثمار ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ، ومعالي محمد عبدالله الجنيبي رئيس المراسيم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة ، ومعالي اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، وسعادة عبدالمنعم السيد محمد الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، وسعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو. وألقت اللاعبة بلقيس عبدالكريم كلمة سعادة عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للجوجيتسو، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، رحب فيها بالزوار من مختلف أنحاء العالم في أبوظبي "عاصمة التسامح ومركز رياضة الجوجيتسو". وقالت بلقيس بالإنابة عن الهاشمي.. " يشرفني أن أرحب بالرياضيين والزوار من حول العالم في الدورة الحادية عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019 التي تقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة". وأضافت " تعد هذه البطولة المرموقة التي تتربع في مقدمة أجندة الجوجيتسو العالمية حلما للرياضيين من كافة أنحاء العالم، حيث يتنافس الآلاف من أبطال الجوجيتسو المحليين والدوليين في عاصمتنا الحبيبة، مركز رياضة الجوجيتسو.. وتتزامن النسخة الحادية عشرة من البطولة مع عام التسامح في الإمارات ، ما يؤكد على مكانة الدولة كوجهة عالمية للتنوع وتعدد الثقافات والحوار وقبول الآخر". وانطلقت البطولة بعرض فريد حمل اسم أوبريت "أرض السلام"، حيث شارك أكثر من 200 طفل إماراتي في عرض رائع عكس قيم التسامح والثقافة الأصيلة للإمارات، تزامناً مع عام التسامح الذي نجح في تكريس الهوية الحقيقة للإمارات كبلد للتعايش والسلام والمحبة بين شعوب الأرض.. وقدّم المشاركون أداء متميزا تناغم مع العرض الضوئي الذي حمل ألوان علم الإمارات، وقدم مقاطع فيديو تاريخية ومعاصرة عن أبوظبي ودولة الإمارات. وشهد اليوم الأول في البطولة منافسات حماسية بين المشاركين من الرجال والسيدات من حملة الأحزمة السوداء والبنية والبنفسجية والزرقاء بعمر فوق 30 سنة، في فئات الأوزان بين 49 و110 كيلوجرام. وحصدت البرازيل الحصة الأكبر من حيث عدد المشاركين الذين ينتمون إلى 79 دولة وأكثر من 221 ناديا، وجاءت الإمارات في المرتبة الثانية من حيث عدد المشاركين، تليها روسيا وكازاخستان. واختتمت المنافسات بالحزامين الأزرق والبنفسجي للرجال والسيدات، حيث حصد لاعبون من كل من البرازيل والفليبين وإيطاليا الألقاب في فئات المسابقة المختلفة. وتعليقا على فوزها، قالت آني راميرز، اللاعبة الفلبينية الفائزة بذهبية الحزام البنفسجي لوزن 55 كيلوجرام.. " هذه هي الذهبية الأولى لي بعد أربعة مشاركات في بطولة أبوظبي، وأنا في غاية السعادة والفخر بهذا الإنجاز الذي أهديه لطلابي من ذوي الإعاقة السمعية في بلدي الفلبين.. لقد كان هذا الإنجاز خير بداية لموسم هذا العام وأنا أتطلع للمزيد من المشاركات والإنجازات". من جانبها، قالت مارغوت سيسيرللي، من نادي يونيتي للجيوجيتسو من إيطاليا التي حازت على ميدالية الحزام البنفسجي لوزن 62 كيلوجراما سيدات.. "أنا سعيدة جدا بوجودي هذه المدينة الرائعة، فأبوظبي تحولت إلى عاصمة للجيوجيتسو، كما أن الإمارات تعشق هذه اللعبة وهو أمر شعرنا به منذ وصولنا. أنا أتطلع للمشاركة في منافسات العام المقبل في فئة الحزام البني/الأسود". وفي التصفيات المؤهلة لمنافسات اليوم الخميس في فئة الحزام البني، فقد تأهل لاعبون من كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأنغولا والسويد والبرازيل. أما في الجولات التأهيلية الوطنية، فقد شارك المئات من اللاعبين واللاعبات من حملة الحزام الأسود للرجال والحزامين الأسود والبني للسيدات من كل من روسيا والبرازيل في منافسات حادة لحجز مقاعدهم في التصفيات المقررة اليوم الخميس. من جانبه، روى اللاعب البرازيلي جاو روكا، الذي حجز بطاقة التأهل لتصفيات اليوم الخميس، حكاية مؤثرة عن مشاركته في البطولة، حيث قال أنه تعرض لهزة عنيفة بعد تشخيص إصابته بالسرطان في عام 2017، وخضع للعلاج منذ ذلك الوقت، ولم يحصل على موافقة الأطباء على المشاركة إلا قبل موعد البطولة بشهرين فقط.. وأضاف " بعد هذه التجربة الصعبة التي مررت بها، أنا في غاية السعادة بوجودي هنا وتأهلي للتصفيات أيضاً.. علي الفوز بسبع منافسات للفوز باللقب، وقد ربحت ثلاثة منها حتى الآن، ولن أتوقف حتى أتوج باللقب". ويشهد اليوم ثاني أيام البطولة، منافسات حماسية في نهائي فئة الحزام البني رجال، في حين يتنافس حملة الحزام الأسود رجال وحاملات الحزامين الأسود والبني سيدات في فئات الوزن من 49 إلى 110 كيلوجرام للتأهل إلى نهائيات فئاتهم التي تقام يوم الجمعة المقبل كشف طارق البحري: موسكو ستكون المحطة السادسة لجولات الجراند سلام طارق البحري مدير جولات الجراند سلام، ان العاصمة الروسية موسكو ستكون المحطة السادسة لجولات الجراند سلام، يذكر ان جولات الجراند سلام تنظم بصفة سنوية في العواصم "أبوظبي ريودي جانيرو، طوكيو، لندن، لوس أنجلوس" وقال عن اختيار روسيا انها تم عن دراسة وافية لان اللاعبين الروس لديهم حضور قوي في الالعاب القتالية في مقدمتها الجوجيتسو بالإضافة الى أنها سوق كبير في مجال الرياضة ودعم الحكومة المسؤولين هناك لتنظيم حدث مميز في العام المقبل. وعن إمكانية وصول جولات جراند سلام ابوظبي الى أحد العواصم العربية او الافريقية قال "هناك عدد لا يستهان به من الدول العربية والافريقية دخل على خط ممارسة الجوجيتسو بقة و قبل شهر نظمت بطولة في المغرب وننتظر أن تتقدم أحد هذه العواصم بإقامة الحدث على أرضها حتى نطرحه على اتحاد الإمارات. وعن انعكاس نجاح جولات ابوظبي جراند سلام على عالمية ابوظبي خاصة في النواحي الفنية اوضح البحري ان الهدف من تنظيم الاتحاد لجراند سلام نقل الاحداث على مستوى التنظيم الى خارج الدولة ونشر الرياضة بالإضافة الى استفادة لاعبينا من الاحتكاك مع المدارس المختلفة في القارات الخمس، لافتاً إلى أن لاعبي الجوجيتسو من أكبر عواصم العالم أصبحت تتنقل مع الحدث من عاصمة الى أخرى مما ادى إلى اكتساب لاعبي المنتخب والأندية لخبرات فنية متعددة. وأوضح البحري بأن النسخة الجارية حالياً لعالمية أبوظبي بأنها الأكثر نجاحاً خلال مشوار البطولة الممتد لأكثر من عقد مشيرا الى النقلة النوعية للحدث العالمي تنظيميا وفنيا. طاقم التحكيم يشيد بالأداء العالمي للاعبين في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو أشاد طاقم التحكيم المشرف على المنافسات الجارية ضمن فعاليات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019، والتي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بمستويات الجودة العالية والبراعة التي يظهرها الرياضيون المشاركون في بطولة الجوجيتسو الرائدة التي تستضيفها العاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث أجمع الحكام أن البطولة تشهد مشاركة "مجموعة الرياضيين الأفضل على الإطلاق" منذ انطلاق أولى نسخها. وبعد تحكيم مئات النزالات في مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو، وبطولة أبوظبي العالمية للناشئين في الجوجيتسو، وبطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو لفئة الأساتذة، أكد رئيس الحكام ألكساندر ناسيمنتو، من بورتو أليرجري في جنوب البرازيل بدوره أن مستوى الرياضيين القادمين من مجموعة متنوعة من الدول كالبرازيل وأستراليا وكازاخستان وفرنسا والولايات المتحدة إلى جانب عشرات الدول الأخرى هو الأعلى في تاريخ البطولة الممتد على مدى 11 عاماً. وقال ناسيمنتو البالغ من العمر 38 عاماً: "لقد كنت الحكم الرئيسي لجميع المسابقات في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو منذ عام 2012، ولا شك أن بطولة هذا العام هي الأكبر عالمياً، حيث يتطلع الرياضيون من جميع الفئات العمرية إلى المشاركة في هذه البطولة التي تعزز موقع أبوظبي كموطن للجوجيتسو". ويعتقد الحكم الإماراتي إبراهيم الحوسني، الذي تواجد ضمن طاقم التحكيم في أربع نسخ متتالية من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، أن جودة الرياضيين المشاركين هذا العام تسلط الضوء على مدى التحسن المستمر الذي تحرزه مختلف فئات البطولة عاماً تلو الآخر. وقال الحوسني، بطل العالم لثلاث مرات في أحزمة مختلفة وهو أيضاً مدرب في نادي عجمان للجوجيتسو: "تشهد رياضة الجوجيتسو نمواً مستمراً وعلى جميع الذين يطمحون للمنافسة وتحقيق الإنجازات مواكبة مستجداتها. الرياضيون الذين أشرف عليهم يتدربون بجد لمنافسة الأبطال الوافدين من جميع أنحاء العالم". ومع مشاركة آلاف الرياضيين الذين يتحدثون لغات مختلفة، يعتقد ناسيمنتو، الذي يشرف على فريق من 60 حكماً في النسخة الحالية من البطولة (42 رجلا و18 سيدة) أن التواصل هو مفتاح المنافسة العادلة على البساط. ولفت إلى أنه لا يمكننا التحدث إلى الرياضيين على أبسطة المنافسة إلا من خلال لغة الجوجيتسو العالمية التي يستوعبونها بشكل كامل وتضمن نزالات عادلة ومنصفة. اتحاد الإمارات للجوجيتسو يشيد بأداء طاقم تحكيم البطولة بعد أن حشد حكام من دول كالبرازيل والإكوادور ودولة الإمارات من أجل النسخة الحادية عشرة من الفعالية الأبرز على أجندة الجوجيتسو العالمية، يرى اتحاد الإمارات للجوجيتسو، الجهة المنظمة لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019، أن مستوى التحكيم المتفوق يلعب دوراً كبيراً في تعزيز نجاح البطولة. وبهذا الصدد، قال السيد محمد حسين المرزوقي مدير إدارة التسويق والمالية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو ومدير البطولة: "في الوقت الذي نركز فيه على ضمان مشاركة أفضل الرياضيين في جميع منافسات البطولة، يلعب حكامنا الخبراء دوراً محورياً في تقييم النزالات وتعزيز شعور المنافسة العادلة على البساط - وأود هنا بالنيابة عن اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن أتوجه بجزيل الشكر للحكام على عملهم الدؤوب ودعمهم المستمر".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن