انطلاق أولى الندوات التعريفية لجائزة الشيخ خليفة للامتياز في دورتها الـ18

بتاريخ: 2019-05-15



    أبوظبي– أماني لقمان: انطلقت صباح أمس الثلاثاء في مقر مبنى غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أولى الندوات التعريفية لجائزة الشيخ خليفة للامتياز في دورتها الثامنة عشرة ( 2019 – 2020 )، وتأتي هذه الندوة ضمن فعاليات برامج الجائزة المختلفة والتي تهدف إلى إعطاء معلومات وافية حول الإطار العام للجائزة ودورها في رفع القدرات التنافسية لشركات ومؤسسات القطاع الخاص بإمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام. حضر الندوة سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي وعضو اللجنة العليا لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، والبروفيسور هادي التيجاني المنسق العام للجائزة، والسيد هلال محمد الهاملي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، كما حضرها ما يزيد على 80 شخصا من ممثلي الشركات والمؤسسات الراغبة بالمشاركة في الجائزة في دورتها الثامنة عشرة. وأكد سعادة محمد هلال المهيري في كلمته الافتتاحية للندوة على أهمية جائزة الشيخ خليفة للامتياز، مشيراً إلى أنها جائزة عريقة وتعد إحدى أهم الجوائز العالمية في بناء الإنسان معرفةً ومهارةً وسلوكاً، والتي تقوم ضمن استراتيجيتها العملية على دعم مؤسسات القطاع الخاص، وتقديم فرص التميز لها، وإتاحة الحوافز للإبداع في أدائها، وتحقيق مستويات عالية من التنافسية في عملها، مؤكداً على تمكنها العملي من إحداث أثر فعّال بين شركات ومؤسسات القطاعين الخاص والحكومي. وأشاد بالدعم الكبير الذي تتلقاه الجائزة خلال عشرين عاماً من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وتشرفها بحمل اسم سموه منذ انطلاقها في العام 1999، كما حظيت بشرف المتابعة والدعم الكبيرين من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الراعي الرئيس للجائزة وفعالياتها المختلفة. ونوه المهيري إلى أن جائزة الشيخ خليفة للامتياز قبل أقل من شهر قد توجت فائزيها في دورتها السابعة عشرة، في حفل بهيج كان الامتياز والإبداع عنوانه، والمتميزون حضوره، والفائزون فيه هم المؤسسات والشركات الأكثر اتباعاً للمقاييس العالمية للجودة والتميز، وقد شهدت الدورة السابعة عشرة من برنامج جائزة الشيخ خليفة للامتياز مشاركات واسعة في كافة القطاعات المشكلة لها وتحديداً في القطاع الصناعي والخدمي والتجاري والمالي والإنشائي والمهني والسياحي، إضافةً لقطاع النفط والغاز والقطاع الحكومي، وبلغت الزيادة في عدد المشاركين بالجائزة في عام 2018 نسبة 15% مقارنةً بالعام 2017، كما شارك أيضاً في عمليات التقييم والتحكيم نخبة من الخبراء والمتخصصين المحليين والإقليميين والعالميين. وأكد مدير عام غرفة أبوظبي أن ما يميز جائزة الشيخ خليفة للامتياز، هو تبنيها لأفضل المعايير العالمية، كما أن نموذج الجائزة تم بناؤه على أحدث النماذج الدولية، مع التركيز على استيعاب واضح ومدروس لاحتياجات القطاع الخاص، حيث تقدم لهم الجائزة برنامجاً شاملاً لدعم وتطوير جودة المنتجات والخدمات التي تقدمها الشركات والمؤسسات، وتطوير وتحسين أنشطتها وأعمالها والمساهمة في نجاح خططها واستمرار عملها وتحقيقها لأفضل النتائج في كافة المجالات والقطاعات، لتكون رافداً مهماً ضمن مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة. ودعا المهيري الشركات والمؤسسات الحضور في الندوة وجميع الراغبين بالمشاركة في الجائزة لاحقاً إلى التعرف على برامج الجائزة وخدماتها وكيفية التسجيل، بالإضافة إلى أهمية تحقيق الاستفادة القصوى من البرامج المختلفة لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، باعتبارها ليست جائزة وحسب، بل هي برنامج متكامل للوصول إلى أعلى مراتب التميز والإبداع في تقديم الخدمات وتحقيق رضا العاملين والمتعاملين، وبالتالي تحقيق المكاسب الوطنية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة. من جانبه قدم البروفيسور هادي التيجاني المنسق العام لجائزة الشيخ خليفة للامتياز ، عرضاً تقديمياً مفصلاً حول كل ما يتعلق بتعريف وماهية الجائزة، وأسباب أهميتها، وكيفية التقديم للمشاركة بها، بالإضافة إلى شرح كيف يمكن للجائزة أن تكون خارطة طريق على مستوى عالمي نحو الجودة والتميز، وأهمية ذلك لمجتمع الأعمال في إمارة أبوظبي، وكيف يمكنه إطلاق الإمكانات الكاملة لموارده، ليستطيع المقارنة بها مع أفضل الممارسات الوطنية والدولية واعتماد أساليب متقدمة للعمل وتبني وتنفيذ مفاهيم التميز والجودة الشاملة. الجدير بالذكر أن الندوات التعريفية لجائزة الشيخ خليفة للامتياز في دورتها الثامنة عشرة، تأتي في إطار الحرص على رفع مستوى الوعي بجائزة الشيخ خليفة للامتياز للشركات والمؤسسات المشاركة لأول مرة بالجائزة، حيث ستطرح مجموعة الندوات التي سينظمها مكتب الجائزة تباعاً، أهمية البرنامج التطويري للجائزة ومساهمته في التنمية، وتعزيز القدرات التنافسية لمنشآت القطاع الخاص، كما وستتناول الندوات عدداً من الموضوعات الرئيسية التي تتضمن التعريف بنموذج الجائزة وشرح الإطار العام لمعايير الجائزة ومنهجية قياس الأداء المتبعة من قبل المقيّمين والمحكّمين للجائزة، وإلقاء الضوء على القطاعات المستهدفة للمشاركة بالجائزة وفئات التكريم والشكل العام لوثيقة التقديم وكيفية إعدادها وفق متطلبات الجائزة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن