"الزراعة والسلامة الغذائية" توقع اتفاقية مع إدارة التنمية الريفية الكورية

بتاريخ: 2019-05-15

  أبوظبي-الوطن: وقعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أمس الثلاثاء، في مقرها الرئيسي بأبوظبي، مذكرة تفاهم مع إدارة التنمية الريفية بجمهورية كوريا الجنوبية، بشأن تعزيز سبل التعاون في مجال الأبحاث الزراعية والتكنولوجيا الحديثة لتعزيز القطاع الزراعي بإمارة أبوظبي، بحضور سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام الهيئة وسعادة كيونغ كيو كيم مدير إدارة التنمية الريفية، وعدد من القيادات والخبراء من الجانبين، بهدف إرساء أسس مستدامة للبحوث الزراعية المستقبلية لمواجهة تداعيات التغير المناخي وتحقيق التنمية الزراعية الشاملة لدى الجانبين، وذلك استجابة لتطلعات القيادة في البلدين الصديقين إلى فتح آفاق جديدة من التعاون والشراكات البناءة وتعزيز التعاون الاستراتيجي بينهما والتوسع به نحو مجالات أشمل تحقق مصالحهما المتبادلة، لما فيه خير البلدين والشعبين الصديقين. وقال سعادة سعيد البحري سالم العامري خلال حفل التوقيع: "تعتبر هذه الاتفاقية تأكيداً لاهتمامنا المتبادل مع جمهورية كوريا الجنوبية في مجال التنمية الزراعية، ورغبتنا في توسيع نطاق التعاون وتأسيس شراكة طويلة المدى مبنية على تبادل الخبرات والمعرفة في برامج البحث العلمي الزراعي بين البلدين الصديقين، بهدف التنسيق وبناء القدرات في مجال البحوث الزراعية التكميلية والمجالات ذات الاهتمام المشترك والتي سيتم تنفيذها على أساس التفاهم المتبادل وبما يتفق مع كافة التشريعات والقوانين واللوائح المعتمدة لكلا الطرفين". وأشار سعادته إلى أن الاتفاقية ستسهم في تطوير أنشطة مشتركة للتغلب على التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في البلدين، وتعزيز منظومة الأمن الغذائي، من خلال تنفيذ الزيارات وتبادل الخبراء للقيام بأنشطة التدريب والدعم الفني في هذا المجال، وتمكين الباحثين لدى الطرفين عبر توفير المرافق والمعدات والمختبرات بشكل متبادل، والعمل على النشر المشترك للأوراق العلمية والكتب التعليمية الناتجة عن البرنامج التعاوني والمشاريع. من جانبه أعرب سعادة كيونغ كيو كيم عن سعادته بتوثيق عرى التعاون مع إمارة أبوظبي ممثلة بهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في مجالات الاستدامة الزراعية، من خلال توقيع هذه الاتفاقية والتي سيتم بموجبها إنشاء مركز للتعاون الزراعي بين كوريا الجنوبية ودولة الإمارات وذلك من أجل تهيئة البيئة المناسبة للأبحاث الزراعية، والتغلب على عدد من التحديات كشح المياه والتغير المناخي، مبيناً أن الأبحاث ذات الصلة بترشيد المياه المستخدمة في القطاع الزراعي وتحسين جودتها ستكون أحد أبرز أولويات الجانبين، إلى جانب تعزيز دور المزارع الذكية في القطاع الزراعي وزيادة كفاءة الإنتاج. ويأتي توقيع الاتفاقية في سياق الدور الحيوي لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في إجراء الدراسات والبحوث التطبيقية ذات الصلة بمجالات عملها، وتعزيز التنمية الزراعية المستدامة من خلال حماية الموارد الطبيعية ذات العلاقة بأعمال الهيئة والعمل على رفع مستوى الخدمات الإرشادية، والتعاون والتنسيق مع مراكز البحوث والدراسات والجامعات والمنظمات المعنية بمجالات الزراعة بشقيها النباتي والحيواني والسلامة الغذائية والأمن الغذائي والحيوي، إلى جانب دورها في عقد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الجهات ذات العلاقة وفق النظم المتبعة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن