انطلاق ملتقى مجتمعية شرطة أبوظبي للتسامح

بتاريخ: 2019-05-17

  أبوظبي-الوطن: نفذت شرطة أبوظبي ملتقى الشرطة المجتمعية للتسامح 2019 وذلك في مركز الخدمة المجتمعية بالشامخة، ضمن جهودها في ترسيخ قيم التسامح والمحبة في مجتمعنا. وجرى خلال الافتتاح عرض فيديو عن مبادرات وفعاليات عام التسامح 2019 ومقاطع لأقوال مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، عن  التعايش السلمى والتآلف المجتمعي. واشتملت فعاليات الملتقى على قرية تراثية إماراتية تضم أجنحة بالتعاون مع 23 جهة، ومعرض لمنتوجات الأسر اليدوية الإبداعية العالية الجودة، إلى جانب مباريات رياضية في كرة القدم بين مختلف الفرق ضمن برنامج الشرطة المجتمعية السنوي، وحوارات  تثقيفية توعوية ومحاضرات عن التسامح. وأكد العميد أحمد سيف المهيري مدير قطاع أمن المجتمع  بشرطة ابوظبي، خلال افتتاحه الفعالية، أن مفردات المحبة والسلام والتسامح والانفتاح والتعايش مع الآخرين، شكلت مكونات رئيسة في نهج التعددية الثقافية لدولة الإمارات منذ تأسيسها، وأصبحت الإمارات حاضنة لقيم التسامح والسلم والأمان وصون الحريات واحترام الآخر. وأوضح ان دولة الإمارات تعتز بانها نجحت في احتضان أكثر من 200 جنسية لتنعم بالحياة الكريمة والاحترام، واهتمت بترسّيخ قوانين تعزز قيم الاحترام والمساواة، وتجرّم الكراهية والعصبية وأسباب الفرقة والاختلاف. وأشار إلى أن الدولة أصبحت شريكاً أساسياً في اتفاقيات ومعاهدات دولية عدة ترتبط بنبذ العنف والتطرف والتمييز العنصري، لتصبح عاصمة عالمية تلتقي فيها حضارات الشرق والغرب، لتعزيز السلام والتقارب بين الشعوب، وهذا ما جعلها مقصداً للجميع من مختلف بلدان العالم، بغض النظر عن لونهم أو عرقهم أو دينهم. وتحدث، عن المبادرات الكبيرة التي تنفذها مختلف  الهيئات والمؤسسات في ترسيخ قيم التسامح والتي جاءت بعد عام زايد الخير ليكون الخيرُ والتسامحُ أحد أهم العناوين التي تُعبِّرُ عن طبيعة المجتمع الإماراتي، وترجمَةً للقيم التي أسس لها آباؤُنا المُؤسِسُون، بهدف إعلاءِ قيمةِ الإنسانِ في العطاءِ وتعزيزِ أواصرَ المحبةِ المجتمعيةِ وبين جميعِ مكوناتِ المجتمعِ .

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن