شرطة دبي تبحث خارطة طريق المستقبل في قطاع إسعاد المجتمع والتجهيزات

بتاريخ: 2019-05-17



  دبي-الوطن: ترأس سعادة اللواء محمد سعيد بخيت مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات في شرطة دبي، اجتماع خارطة طريق المستقبل والمشاريع المستقبلية المزمع تطبيقها على كافة قطاعات الشرطة، وذلك بحضور عدد من مديري الإدارات العامة والفرعية في قطاع إسعاد المجتمع والتجهيزات، ومركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في شرطة دبي. وأشاد اللواء محمد سعيد بخيت بالإصدارات العلمية والمصنفات الفكرية التي يصدرها مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، ومن بينها كتيّب "خارطة الطريق لاستشراف المستقبل في العمل الأمني"، الذي أصدره المركز مؤخرا وحصل على شهادة تسجيل وبراءة حقوق الملكية الفكرية لمؤلفه المقدم الدكتور حمدان أحمد حمدان الغسية مدير المركز بالوكالة، مؤكدا حرص شرطة دبي على الاستزادة من عقول أبنائها ودعم قدراتهم العلمية والمعرفية، معتبرا هذا الكتيب إضافة حقيقية غنية تثري الجانب المعرفي الأمني للشرطة، داعيا للاستفادة منه بالصورة الأمثل. ووجّه اللواء بخيت الإدارات العامة لطرح مشاريع استشرافية تخدم توجهات القيادة العامة لشرطة دبي وتوجهات حكومة دبي، وتتسم بالمرونة والمبادرة الاستباقية الناجحة المستدامة، على أن تتبع في تطبيقها منهجية مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار. وأوضح المقدم الدكتور حمدان أحمد حمدان الغسية، مدير المركز بالوكالة، بأن الإصدارات العلمية تنوعت بهدف إثراء مفاهيم استشراف المستقبل على جميع مرتب القوة، ولمراجعين القيادة، وقد تم إعدادها من خلال فريق علمي متخصص من داخل وخارج القوة، لنشر ثقافة الاستشراف المستقبلي، واستعراض أهم الموضوعات التي تعتبر غاية في الأهمية، وهي كتيب خارطة المستقبل، والتي تعمل على اتخاذ طرق أكثر علمية وتخصصية وأكثر ابداعاً من خلال تطبيق أساليب وأدوات ومفاهيم استشراف المستقبل، وترسيخها في عمل الشرطة، التي تساعد على الاستشراف الدقيق للجرائم المستقبلية المحتملة، ووضع البدائل والسيناريوهات الاستباقية لمنعها قبل حدوثها، كما تم استعراض أهم المبادرات والمشاريع المستقبلية، إلى جانب منظومة العمل الإحصائي.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن