السعودية تعترض صواريخ حوثية باتجاه مكة

بتاريخ: 2019-05-21



  اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودية، فجر امس، صاروخين باليستيين الأول فوق مدينة الطائف وكان متجهاً إلى مكة المكرمة، والآخر فوق مدينة جدة، وفق شهود عيان. وتمكنت الدفاعات الجوية السعودية، بحسب الفيديوهات المتداولة، من تدمير الصاروخين الباليستيين. يذكر أن محاولة الميليشيات الحوثية استهداف مكة المكرمة ليست الأولى من نوعها، كان آخرها في يوليو 2017. ومن جهتها، دانت الحكومة اليمنية، على لسان وزير الإعلام، معمر الإرياني، محاولة الاستهداف الحوثية لمكة المكرمة. وقال الإرياني على تويتر: "ندين ونستنكر بشدة محاولة الاستهداف الصاروخي من قبل ‎الميليشيات الحوثية المدعومة من ‎إيران لمكة المكرمة، والذي تمكنت الدفاعات الجوية ‎السعودية من اعتراضه في سماء ‎الطائف. هذا الهجوم على مهبط الوحي وقبلة المسلمين في هذه الأيام المباركة جريمة إرهابية مكتملة الأركان". واعتبر الإرياني أن "محاولة الهجوم الحوثي الإرهابية بإيعاز إيراني على مكة المكرمة يكشف عن رغبة نظام الملالي في طهران لإيقاع أكبر قدر من الضحايا بين المدنيين واستفزاز مشاعر الملايين من المسلمين في كافة أرجاء الأرض وتصعيد وتيرة الصراع في المنطقة وجرها لسيناريو لا يحمد عقباه". وأضاف: "كما أن هذا الهجوم يكشف عن سيطرة إيرانية كاملة على القرار داخل ‎الميليشيات الحوثية وتوجيهه لخدمة أجندتها في تصعيد الصراع والتلويح بأوراقها في المنطقة، دون اعتبار للأوضاع السياسية والاقتصادية الحرجة والحالة الإنسانية المتفاقمة في اليمن جراء الانقلاب الذي فجرته هذه الميليشيات". ومن جهة اخرى، سيطرت قوات الجيش اليمني، بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية،أمس، على عدة مواقع في مديريتي كتاف والحشوة بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي الانقلابية أقصى شمال البلاد. وقال مصدر عسكري، إن معارك طاحنة خاضها الجيش الوطني مسنوداً بطيران التحالف استمرت لأكثر من عشر ساعات، في جبال مديرية كتاف بصعدة معقل ميليشيا الحوثي، أسفرت عن تحرير جبال نهوقة وتبة الطيران والتبة البيضاء. وأشار إلى أن المعارك التي وصفها بالعنيفة سقط فيها قرابة 8 من القناصين الحوثيين وأكثر من 30 قتيلاً برصاص أبطال الجيش وطيران التحالف. وأفاد المصدر أن طيران التحالف دمر آليات قتالية وقتل العديد من الحوثيين الذين تناثرت جثثهم على سفوح الجبل. في ذات السياق، أحرزت قوات الجيش اليمني، تقدما جديدا صوب أولى مناطق مديرية الحشوة بمحافظة صعدة، وسط انهيار في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية. وأكد الموقع الرسمي للجيش اليمني، أن عشرات الحوثيين سقطوا بين قتلى وجرحى خلال المواجهات التي لا تزال مستمرة حتى اللحظة. ولفت إلى أن قوات الجيش الوطني تواصل توغلها صوب مناطق المديرية، بإسناد جوي لمقاتلات تحالف دعم الشرعية. وبالتزامن مع تقدم قوات الجيش الوطني، شنت ميليشيا الحوثي الانقلابية عملية اختطافات واسعة للمواطنين في المديرية، واقتيادهم إلى مناطق مجهولة. ويخوض الجيش اليمني، مدعوماً من قوات التحالف، عمليات عسكرية واسعة في أكثر من 8 محاور قتالية في معقل الحوثيين بمديريات محافظة صعدة. وأعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام"، عن انتزاع 1329 لغماً كانت زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية خلال الأسبوع الثالث من مايو الجاري. وأكد مدير عام مشروع "مسام"، أسامة القصيبي، أن الفرق نزعت خلال الأسبوع الثالث من هذا الشهر 586 لغماً مضادة للدبابات، و44 مضاداً للأفراد في عدد من المحافظات والمناطق اليمنية المحررة، وفقاً لما ذكره موقع "سبتمبر نت" . وأضاف، أنه خلال الأسبوع ذاته تم نزع 676 ذخيرة غير منفجرة، و23 عبوة ناسفة. وذكر أن الفرق الميدانية نزعت منذ بداية هذا الشهر 8149 لغماً وذخيرة غير متفجرة، ليصل مجموع ما تم نزعه منذ انطلاق المشروع ولغاية يوم 16 مايو الجاري 71868 تنوعت بين ألغام وعبوات ناسفة وذخائر زرعتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في عديد من مناطق اليمن.وكالات

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن