"أخبار الساعة": "البطاقة الذهبية" ترسيخ لمنظومة الدولة التنموية

بتاريخ: 2019-05-24

  أكدت نشرة "أخبار الساعة" أن دولة الإمارات أثبتت أنها الملاذ الآمن والمستقر والمحفِّز لتحقيق الآمال والطموحات؛ فالذي يسعى - وهو يملك الموهبة والمؤهلات - إلى عيش واقع ناجح ومستقبل مزدهر؛ فإنه يجد على أرضها البيئة الخصبة لكل عوامل التميز. وقالت النشرة - الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان " البطاقة الذهبية ترسيخ لمنظومة الدولة التنموية "- انطلاقاً من تقدير دولة الإمارات العربية المتحدة لدور المبدعين وأصحاب المواهب والمستثمرين؛ وحرصاً على إشراك جميع الفاعلين في مسيرة البناء والنهضة والتنمية، وإيماناً منها بأن العمل من أجل المستقبل يتطلَّب تطوير الأدوات وتحسينها، وفقاً لمبادئ التشاركية والاستعداد، فقد أعلنت دولة الإمارات قبل عام تماماً مجموعة من القرارات الخاصة بنظام الإقامات الدائمة، ونظام تملك الأجانب الشركات، ومنح التأشيرات الطويلة الأمد، سعياً إلى زيادة استقطاب الاستثمارات ورؤوس الأموال؛ بما يعزز دعم القطاعات الحيوية في الاقتصاد الوطني، ويحقق الأهداف المبتغاة للتنمية الشاملة والمستدامة. وأضافت " وبعد أن أعلن مجلس الوزراء، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في مايو 2018، إطلاق منظومة متكاملة لتأشيرات الدخول بهدف استقطاب الكفاءات، وأصحاب المواهب التخصصية، والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة، والطلاب المتفوقين، والمستثمرين وعائلاتهم، ثم تلاه في نوفمبر من العام نفسه، اعتماد مجلس الوزراء قرار منح تأشيرة لهذه الفئات بهدف تسهيل مزاولة الأعمال، وخلق بيئة استثمارية جاذبة ومشجِّعة على النمو، اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، أول من أمس، نظام الإقامة الدائمة "البطاقة الذهبية" لهذه المجموعات؛ بهدف خلق بيئة مشجِّعة على الاستثمار والإبداع، وترسيخ المنظومة التنموية التي تتميز بالاستقرار والديمومة، وتعزيز الشراكة مع أصحاب المواهب الاستثنائية في مسيرة التنمية في الدولة". وأوضحت أن قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله: " نرحب بكل شخص يسعى إلى أن يشارك معنا في مسيرة التطور والبناء المتواصلة، ونعتبره جزءاً منا، ونفخر به وبما يقدم لوطنه الثاني الإمارات" يعبر عن مدى انفتاح دولة الإمارات، قيادةً ومؤسساتٍ، على كل ما من شأنه تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني، الذي لم يكن ليتحقق لولا قيامها منذ تأسيسها على الانفتاح والمرونة وقيم التسامح؛ حيث يستهدف قرار "البطاقة الذهبية" 6800 شخص، كدفعة أولى تكون مؤهلة للاستفادة من نظام "الإقامة الدائمة" من أكثر من 70 دولة للتمتع بمزايا غير مسبوقة؛ ما يشجع على نمو الأعمال ونجاحها، ويرسِّخ مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية لاستقطاب المواهب والكفاءات، ويعزز منها كبيئة جاذبة ومشجِّعة للاستثمار، وخاصة أن إجمالي استثمارات الأشخاص المؤهلين للحصول على الإقامة الدائمة يقدَّر بأكثر من 100 مليار درهم. وقالت إن نظام الإقامة الجديد "البطاقة الذهبية" جاء حاملاً مجموعة من المزايا؛ حيث يتم من خلاله منح تأشيرات دائمة لمجموعة من الفئات المتميزة، التي تثري المشهد الاقتصادي بالكثير من صور النجاح والتطور؛ من خلال استقطاب المستثمرين وأصحاب الكفاءات، وبما يحفِّز الإنتاج، ويحسِّن بيئة الأعمال. كما ستُمنَح هذه المزايا للزوج والزوجة والأبناء؛ سعياً إلى تحقيق طموحات الموهوبين وأحلامهم، وضمان توافر بيئة أسرية واجتماعية متماسكة ومحفِّزة للأعمال والابتكار، كما يطور هذا النظام من قدرة الدولة التنافسية على ترسيخ مكانتها على الساحة العالمية؛ حيث قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في تغريدة على تويتر: «سيتم منح الإقامة الدائمة (البطاقة الذهبية) للمتميزين وللمواهب الاستثنائية، ولكل من يساهم بإيجابية في قصة نجاح دولة الإمارات؛ تاريخياً فتحت دولة الإمارات أبوابها لكل شخص يسعى إلى حياة كريمة؛ لتصبح الإمارات أرض الأحلام لملايين الناس من كل أنحاء العالم، يعيشون فيها آمنين على مالهم وأحوالهم». وذكرت "أخبار الساعة" أن نظام الإقامة الدائمة، وغيره من القرارات والمبادرات، أكد حرص قيادة الدولة الرشيدة على تبنِّي كل ما هو استثنائي وإيجابي؛ فدولة الإمارات صاحبة المبادرات التي تشكِّل حافزاً لكل من يرغب في اتخاذها موطناً ومقراً لحياته وعمله، وهو مطمئن إلى أنه سيكون الشريك في مسيرة النهضة والتطور، وبما يؤسس لمرحلة أكثر انفتاحاً وتنوعاً أمام الأفراد والاستثمارات الأجنبية النوعية، ويحوّل الدولة مقراً عالمياً للشركات المتعددة الجنسيات والعابرة للقارات، في بيئة عمل مجزية وآمنة، تحترم أصحاب المهارات والكفاءات، وتقدِّرهم، وتحافظ على حياتهم وممتلكاتهم، وتمكِّنهم من التكيف مع المتغيرات، وتحقق لهم ولأسرهم الاستقرار والسعادة.وام

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن