السعودية تسقط طائرتين حوثيتين مسيرتين وقوات الشرعية تنفذ عملية نوعية بصعـدة

بتاريخ: 2019-06-12



  تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض وإسقاط طائرتين بدون طيار " مسيّرة " أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مدينة خميس مشيط . وأوضح العقيد الركن تركي المالكي المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية " واس " أن الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية تحاول استهداف المنشآت المدنية والأعيان المدنية في محاولات بائسة ومتكررة دون تحقيق أي من أهدافهم وأعمالهم العدائية اللامسؤولة، حيث يتم كشف وإسقاط هذه الطائرات . وأكد المالكي الحق المشروع باتخاذ وتنفيذ إجراءات الردع المناسبة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية. شنت قوات الجيش الوطني اليمني في مديرية رازح غرب محافظة صعدة شمال اليمن، عملية نوعية ضد تحصينات ميليشيا الحوثي الانقلابية. ومن جهة اخرى، وقال قائد اللواء السادس العميد صالح المجيدي : إن كتيبة التدخل السريع شنت عملية نوعية وخاطفة داهمت تحصينات لميليشيا الحوثي في مديرية رازح، مما أسفر عن قتل وجرح العشرات وتكبيد الميليشيا خسائر في الارواح والعتاد وفرار من تبقى منها. وأضاف أن الجيش الوطني يواصل عملياته العسكرية مسنوداً بمقاتلات ومدفعية قوات تحالف دعم الشرعية لاستعادة محافظة صعدة من أيدي ميليشيا الانقلاب. ومن جهتها قالت مصادر اعلامية في اليمن، أمس، أن ميليشيات الحوثي كثفت استهداف الأحياء السكنية المحررة داخل مدينة الحديدة بقذائف الهاون، فضلاً عن القصف العشوائي بالأسلحة الرشاشة ضمن مواصلتها مسلسل خروق قرار وقف إطلاق النار. وأكدت مصادر عسكرية إن الميليشيات أطلقت خلال الساعات الماضية 7 قذائف هاون من جهة معسكر الدفاع الساحلي وقيادة المنطقة العسكرية الخامسة وشمال المطار صوب الأحياء السكنية المحررة في شارعي "صنعاء" و"الخمسين". وتزامن القصف مع قصف بالأسلحة الرشاشة صوب الأحياء السكنية ذاتها. واستهدفت الميليشيات ضمن حملة تصعيدها مواقع قوات المقاومة المشتركة في شمالي مديرية "حيس" وشرقي مديرية "الدريهمي" ومدينة الصالح. ومن جانبها، كشفت الرئاسة اليمنية عن تلقيها ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بالتزام مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفثس، بالمرجعيات الثلاث وضمان تنفيذ اتفاق الحديدة بشكل صحيح، وفقاً للقرارات الدولية والقانون اليمني. يأتي ذلك بعد لقاء جمع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بمساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو في العاصمة السعودية الرياض. وقال مدير مكتب الرئاسة اليمنية، عبدالله العليمي، إن الرئيس هادي تلقى "ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة بالتزام المبعوث الخاص بالمرجعيات الثلاث وضمان تنفيذ اتفاق الحديدة بشكل صحيح وفقاً للقرارات الدولية والقانون اليمني، وأن تطبيق اتفاق ستوكهولم هو الطريق السليم لأي خطوات قادمة". ووصف العليمي في سلسلة تغريدات على تويتر، اللقاء بين هادي والمسؤولة الأممية بأنه" كان بناء ومثمرا وتناول كافة القضايا المتعلقة بمشاورات السلام ومجمل الملاحظات على ما تم والعودة إلى التنفيذ الكامل لاتفاق ستوكهولم" . وأضاف" أكدت السيدة روز ماري أنها ستظل على اتصال مستمر مع الحكومة لضمان سير خطوات السلام وفقاً للمرجعيات والاتفاقات والتأكد من تطبيق القرارات الدولية" . كما أشار إلى أن المسؤولة الأممية، ثمنت جهود الحكومة في التعاطي المسؤول والإيجابي مع جهود الأمم المتحدة. وأوفد الأمين العام للأمم المتحدة، مساعدته للشؤون السياسية للقاء الرئيس هادي لمناقشة ملاحظات الشرعية اليمنية على أداء المبعوث الأممي، جراء ما وصفتها بـ"التجاوزات الخطيرة" التي قام بها في تنفيذ اتفاق السويد لإعادة الانتشار في الحديدة ومباركته "المسرحية الهزلية" للانسحاب الأحادي للحوثيين.وام+وكالات

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن