توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الإمارات لمتلازمة داون ومدرسة دبي للتربية الحديثة

بتاريخ: 2019-06-19

  دبي: الوطن وقعت جمعية الإمارات لمتلازمة داون ومدرسة دبي للتربية الحديثة مذكرة تفاهم بهدف إرساء دعائم التعاون بشكل فعال بما يضمن تقديم خدمات تعليمية نوعية لأصحاب الهمم وتوطيد أواصر التعاون بين الطرفين فيما يتعلق بتطبيق فاعل لسياسة الدمج الشامل وتكوين فريق عمل مشترك للإرتقاء بالخدمات المقدمة لأصحاب الهمم ضمن أفضل وأرقى المعايير العالمية. وقد وقع المذكرة عن الجمعية رئيس مجلس الإدارة الدكتورة منال رفيق جعرور وعن مدرسة دبي للتربية الحديثة الدكتورة لارا نبيل عبدالله مديرة المدرسة وقد أعربت د. منال جعرور عن شكرها وتقديرها لمدرسة دبي للتربية الحديثة، مشيرة إلى أن الجمعية تسعى بشكل دائم إلى تقديم خدمات نوعية لأصحاب الهمم في كافة المجالات وعلى رأسها الخدمات التعليمية بما يضمن تطبيق فاعل لسياسة الدمج الشامل والارتقاء بالخدمات المقدمة لأصحاب الهمم وفق أفضل وأرقى المعايير العالمية. وأكدت د. منال جعرور على الاهتمام الذي توليه الجمعية الخدمات التعليمية والتأهيلية لذوي متلازمة داون وأهمية الدمج الأكاديمي لهذه الفئة وأن التنسيق سيشمل تقديم محاضرات توعوية للمدرسة بشأن الدمج وآلية تنفيذه، بالإضافة إلى تدريب الكادر التعليمي في المدرسة وتزويدهم بالمهارات اللازمة وفق أحدث البرامج التدريبية من جانبها أكدت د. لارا نبيل عبدالله مديرة المدرسة أن توقيع المذكرة يأتي تعزيزاً لأواصر التعاون والتنسيق ما بين الجمعية والمدرسة وتحقيقاً للأهداف المشتركة في تقديم خدمات تعليمية مميزة بما يخدم أصحاب الهمم، وأن التنسيق سيشمل تكوين فريق دمج مشترك بين المدرسة والجمعية وتقديم التدريب للكادر التعليمي في المدرسة على آليات الدمج من قبل فريق المختصين في الجمعية. ويأتي توقيع هذه المذكرة إيماناً بأحقية أصحاب الهمم بأخذ فرصهم في التعليم بما يحقق المساواة وتكافؤ الفرص أسوة بأقرانهم.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن