"الهلال" تواصل مشاريعها الانمائية في عدن

بتاريخ: 2015-10-09

 

 

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 10 مدارس في المرحلة الثانية لإعادةإعمار المدارس في عدن وتوفير كافة مستلزماتها التعليمية.

تم افتتاح  المدارس بحضور الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الدكتور محمد عتيق الفلاحي ووفد من الهيئة بعد أن "تم ترميمها وتأهيلها وتجهيزها لاستقبال الطلاب وذلك من أصل 154 مدرسة التزمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بإعادة إعمارها وصيانتها وتأثيثها بكامل المعدات المكتبية والأجهزة التعليمية والأثاث المكتبي الخاص بالكادر التعليمي لتستقبل الطلاب في العام الدراسي الحالي".

كما تم توزيع الحقائب المدرسية والقرطاسية على طلاب المدارس الذين انتظموا في صفوفهم الدراسية بمختلف المراحل التعليمية على مستوى مدارس مديريات محافظة عدن الثماني .

وعبر أولياء أمور الطلبة والطالبات في عدن عن الشكر والتقدير للجهود التي تبذلها الإمارات لعودة الحياة إلى طبيعتها في عدن بعد أن تضررت كافة منشآتها الحكومية والعديد من مرافقها العامة والخاصة.

وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي إنه "بتوجيهات من ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، تواصل فرق الهيئة في محافظة عدن متابعة جهودها الإنسانية في مختلف القطاعات الخدمية بهدف رفع معاناة الشعب اليمني الذي تضرر كثيراً من الأحداث التي تشهدها اليمن ولإعادة أعمار عدد من المشاريع التنموية والتعليمية والصحية في محافظة عدن ومديرياتها الثماني".

وقام وفد الهلال الأحمر بزيارة تفقدية للمخازن التي تتبع للهيئة في عدن للتأكد من جاهزيتها لحفظ وتخزين كافة المواد والمعدات الخاصة بمشاريع إعادة تعمير كافة المشاريع التي ينفذها الهلال الأحمر حالياً في عدن والاطمئنان على تخزينها بطرق صحية وسليمة، كما ستقوم فرق الهلال الأحمر خلال الأيام القادمة بتوزيع دفعة جديدة من الملابس على سكان محافظة عدن ومديرياتها الثماني.

من جانب آخر وصلت إلى ميناء عدن الدفعة الأولى من مضخات ومستلزمات المياه والصرف الصحي التي تم توفيرها وشحنها من دولة الإمارات لإعادة تشغيل محطات المياه ومحطة شبكة الصرف الصحي في عدن حيث لعب الهلال الأحمر مؤخراً دوراً بارزاً وكبيراً في تنفيذ إعادة وتأهيل وصيانة العديد من المرافق الحكومية المختلفة وما زال يتابع عبر كوادره في عدن تنفيذ إعادة صيانة مشاريع قطاعات البنية التحتية والصحة ومشاريع المياه والكهرباء وتوفير المشاريع الاقتصادية والتجارية والاجتماعية لصالح أسر وأبناء الشهداء في عدن وتوزيع الطرود الغذائية على سكان عدن.

كما قام الهلال الأحمر باعتماد مشروع دعم بلدية عدن لتأمين 16 شاحنة و 1600 حاوية لصالح بلدية عدن لتسهيل أعمال النظافة وأعمال جمع ونقل النفايات والأعمال الأخرى الخاصة بالبلدية لصالح سكان محافظة عدن ومديرياتها.وام

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن